عقب تجديدها.. مطالب بإضافة مقاعد لمحطة سكة حديد دشنا

عقب تجديدها.. مطالب بإضافة مقاعد لمحطة سكة حديد دشنا محطة سكة حديد دشنا
كتب -

عامل: “بقرش ملح نبوظ الطبخة”.. ومسؤول: عدد المقاعد يستوعب جميع المواطنين

يطالب عشرات المواطنين بمدينة دشنا، المسؤولين بهيئة السكك الحديدية بالقاهرة، بعمل مقاعد انتظار الركاب بمحطة دشنا أسفل المظلة الرئيسية لمحطة دشنا بعدما نما إلي علمهم عدم قيام المقاول المسؤول عن عملية تطوير وتجديد المحطة بعمل مقاعد خرسانية، حسب مواطنين.

يقول عبداللاه سويلم، موظف، إن المقاول المسؤول عن تطوير المحطة قام بصب مقاعد خرسانية على الجانب الأخر من المحطة وعدد من المظلات الحديدية، دون أن يقوم بعمل مظلات أسفل المبني الرئيسي للمحطة، الذي يمتد لعشرات الأمتار كما كان هو الحال في السابق.

ويطالب سامي حسان، فني اليكترونيات، المسؤولين عن هيئة السكك الحديدية و المقاول المكلف بإنجاز التجديدات، بعمل مقاعد إضافية أسفل مظلة محطة دشنا الرئيسية ليستريح عليها الركاب لحين قدوم القطارات التي تتأخر في أحيان كثيرة بالساعات، لافتًا إلى أنه من غير المعقول عدم استغلال هذه المساحة الكبيرة لعمل مقاعد للمواطنين في ظل الازدحام الشديد الذي تشهده محطة دشنا خاصة في فصل الصيف.

ويشيد عطالله عبدالسميع، عامل، بالتطويرات التي تجرى بالمحطة، مشيرًا إلى أنه عمل جيد رغم بطء حركة العمل، مشددًا على ضرورة أن يشمل التطوير جميع المرافق مثل حجرات المحطة وجميع مرافقها، وشباك التذاكر، وواجهة المحطة، إضافة إلى القيام بعمل مقاعد انتظار للمواطنين أسفل المبني الرئيسي للمحطة، مستغربًا من إنفاق هذه المبالغ دون إتمام ما يحتاج إليه المواطن معلقًا “ما ينفعش بقرش ملح نبوظ الطبخة” بحسب تعبيره.

من جانبه قال مسؤول بالسكك الحديدية بقنا، إن النظام المعمول به في بعض المحطات التي يتم تجديدها عدم عمل مقاعد أسفل المظلة الرئيسية لمنع التكدس والزحام أمام مكاتب المحطة، كما هو الحال في محطة نجع حمادي التي تم تجديدها مؤخرًا.

وأشار المصدر الذي -فضل عدم ذكر اسمه- إلى أن عدد المظلات والمقاعد التي سيتم عملها بمحطة دشنا كاف يستوعب أعداد جميع المواطنين.

 

الوسوم