5 سنوات إحلال وتجديد.. مطالبات بإنهاء تطوير مستشفى دشنا المركزي

5 سنوات إحلال وتجديد.. مطالبات بإنهاء تطوير مستشفى دشنا المركزي مستشفى دشنا المركزي- مصدر الصورة مكتب إعلام المحافظة

سادت حالة من الاستياء والغضب الشديد لدى المواطنين بمدينة دشنا، شمالي قنا، والقرى التابعة لها، بسبب تأخر موعد تسليم مستشفى دشنا المركزي، بعد عمليات الإحلال والتجديد التي أجريت، رغم بدء عمليات الترميم في يوليو عام 2015.

وكثف الأهالي المطالبات بسرعة الانتهاء، في محاولة للضغط على المقاول المسؤول عن عمليات الهدم والبناء لسرعة إنهاء عمليات الترميم، وإعلان جدول زمني بالفترة التي سيتم تسليم المستشفى، خاصة أن أعمال التطوير تستقبل السنة الخامسة، وهي فترة كبيرة كانت كفيلة ببناء مستشفى جديد، حسبما يرى عدد من الأهالي.

5 سنوات إحلال وتجديد

يقول سيد عبدالنعيم، مقاول، إن الأهالي تفاءلوا خيرًا عقب إعلان رصد ميزانية لإحلال وتجديد المستشفى المركزي الذي كان يستقبل مئات الحالات يوميًا من دشنا والقرى التابعة لها وأحيانا المراكز القريبة منها، ولكن الفرحة ببناء مستشفى جديد يحد من معاناة المرضى تبخرت عقب تعطل عمليات البناء والتجديد.

ويستغرب سعيد مجدي، موظف، من استغراق كل هذه الأعوام للانتهاء من أعمال الإحلال والتجديد التي طرحت معها العديد من علامات الاستفهام بسبب هذه التأخر، ولماذا لم يتم تغيير المقاول المسؤول عن عمليات التشييد والبناء بآخر، وإعلان جدول زمني لانتهاء من أعمال البناء، وإلزامه بشرط جزائي كبير عدم الوفاء بالالتزامات المطلوبة منه كما يحدث مع جميع الشركات والمقاولين الذين يسند إليهم أعمال البناء.

معاناة الأهالي

ويرصد علاء عبدالراضي، مزارع، حجم المعاناة التي يلاقيها حال مرض أحد أقاربه وقرروا الذهاب به لمستشفى دشنا فى مقرها المؤقت بقرية فاو قبلي، مشيرًا إلى أنه يضطر قطع مسافة حوالى 30 كيلو متر من أبودياب لمستشفى فاو، بسبب تدني الخدمات بالوحدة الصحية للقرية، وهو أمر مرهق جدًا خاصة بالنسبة للمريض الذي يحتاج أكبر قدر من الخدمة والراحة.

ويشدد أنور سلام، مدرس، على ضرورة الانتهاء من تسليم المستشفى لبدء الخدمة خلال الأشهر القليلة المقبلة، في ظل تدني الخدمات وعدم توافرها بالوحدات الصحية بالقرية، واضطرار الأهالي للتنقل بين مستشفيات المحافظة لمسافة 30 كيلو متر لتلقي العلاج، الأمر الذي يمثل تهديدا لحياة المرضى، وأعباء إضافية على مستشفيات قنا الحكومية.

يذكر أن مبنى المستشفى يتكون من 4 طوابق تضم نحو 43 غرفة بطاقة 87 سريرا، إضافة إلى 4 غرف للعمليات، وغرفتين للإفاقة و8 غرف عزل طبي، ووحدة مركزية لرعاية الأطفال حديثي الولادة، وقسم للحضانات ومراكز الأشعة ومعامل التحاليل، و6 مصاعد كهربائية 3 للمرضى، ومصعد للعمليات، و2 لمرضى الغسيل الكلوي، كما تضم مبنى مستقلًا للعيادات الخارجية والغسيل الكلوي ومبنى للنفايات، إضافة إلى وحدة مكافحة حرائق وغرف مولدات كهرباء للطوارئ.

ميزانية

وأعلن اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، خلال بيان إعلامي سابق، أن مشروع إحلال وتجديد مستشفى دشنا المركزي يأتي ضمن مشروع إحلال وتجديد ثلاث مستشفيات على مستوى المحافظة (أبوتشت – نجع حمادي – دشنا) وبدأ تنفيذه في يوليو عام 2015، تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة إجمالية تصل إلى مليار جنيه.

أوضح الهجان أن التكلفة الإجمالية لمشروع إحلال وتجديد مستشفى دشنا المركزي تصل إلى 214 مليون جنيه، وأن المستشفى مقام على مساحة 2300 م2.

وأشار إلى أن نسبة تنفيذ الأعمال الإنشائية بالمستشفى وصلت إلى مرحلة متقدمة، حيث تم الانتهاء من تركيب الشبكات الخاصة بالغازات والإطفاء والتكييف المركزي، طبقًا للكود العالمي للمستشفيات.

الوسوم