وزيرة التخطيط تحاضر عن “التنمية المستدامة” بجامعة جنوب الوادي

وزيرة التخطيط تحاضر عن “التنمية المستدامة” بجامعة جنوب الوادي وزيرة التخطيط خلال الندوة - تصوير: محمد مكي
كتب -

نظمت جامعة جنوب الوادي، اليوم الأحد، ندوة بعنوان “ريادة الأعمال والتنمية المستدامة ” بمشاركة اللواء عبد الحميد الهجان، وبحضور كلا من الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور يوسف الغرباوي رئيس جامعة جنوب الوادى، وبحضور عدد كبير من طلاب مختلف كليات الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس.

وقال الدكتور يوسف الغرباوي إن القيادة السياسية تولي اهتمامًا كبيرًا لدعم إقليم جنوب الصعيد، مؤكدًا أن الجامعة تحرص على تفعيل دور الجامعة في خدمة المجتمع.

وحذر الغرباوي الشباب من خطورة تلويث أفكارهم بالفكر المتشدد والمغلوط والإشاعات لمحاربة الدولة المصرية من الداخل، موضحًا أن الشباب المصرى أثبت أنه جيل واع وقادر على العطاء وتخطي أي صعوبات بنجاح وتميز، رغم كيد الكائدين.

جانب من الحاضرين في الندوة – تصوير: محمد مكي

الدكتورة هالة السعيد بدأت كلمتها بسؤال عصف ذهنى للطلاب قائلة: مين فينا يعرف عن رؤية مصر 2030؟، مشيرة إلى أن رؤية مصر هو تخطيط لمستقبل مصر بشكل واقعي وعلمي وأن مصر من أكثر دول العالم جدية في التخطيط برعاية القيادة السياسية واهتمام شخصي من الرئيس عبدالفتاح السيسى، وهذا لا يمنع أن الدولة تحرص على التخطيط بشكل سنوي ومتوسط الأجل، لضمان مستقبل أفضل لمصر والمصريين يوما بعد يوم.

وأشارت السعيد إلى أن خطة مصر للمستقبل، خطة تشاركية من جميع فئات المجتمع، ومن أهم فئات المجتمع المستهدفة هي فئة الشباب، التي تحرص الدولة على السماع لمقترحاتهم ودراستها بشكل جاد، مع مواصلة تدريب وتأهيل الشباب بمختلف المجالات على القيادة الفاعلة، وخاصة أن نسبة الشباب في مصر 60%، ممن هم تحت سن الـ35، ما يجعل الشباب ثروة قومية تحسد مصر عليها إذا تم استغلال طاقاتهم.

وشددت السعيد على أهمية الاصلاحات الاقتصادية التي قامت بها مصر، ما كفل لها صخ كبير في حجم المشروعات القومية والاستثمارات، بفضل الاستقرار الذي تشهده مصر، وأن كافة المشروعات لخدمة المواطنين ومحدودي الدخل وخاصة في مجال الصحة والتعليم، إلا أن الزيادة السكنية ستظل أكبر عقبة في طريق التنمية، فمصر تزيد سنويا بمقدار 2.5 مليون نسمة.

جانب من الحاضرين في الندوة – تصوير: محمد مكي
الوسوم