نجع الجامع بالسمطا يعاني انقطاع التيار الكهربي.. أهالِ: تعبنا من الحر

نجع الجامع بالسمطا يعاني انقطاع التيار الكهربي.. أهالِ: تعبنا من الحر محول كهرباء بنجع الجامع- تصوير أحمد طه

يشكو أهالي نجع الجامع التابع لقرية السمطا بمركز دشنا، شمالي قنا، انقطاع التيار الكهربي لمدة 7 ساعات متصلة يوميًا، الأمر الذي يتسبب في تلف الأجهزة الكهربائية، وإصابة أطفالهم وكبار السن بالأمراض بسبب ارتفاع درجات الحرارة.

معاناة يومية

يقول عماد عبدالهادي، أحد أهالي القرية، إن الكهرباء تنقطع كل يوم من الساعة 2 ظهرًا حتى 7 مساءًا، مطالبًا المسؤولين بمجلس مدينة دشنا وهندسة الكهرباء بإيجاد حلول سريعة لأزمة انقطاع التيار لعدم تحمل الأهالي ارتفاع درجات الحرارة.

ويضيف خالد العشري، محامي، من أبناء القرية، أن المشكلة غالبًا ما تحدث في أشهر الصيف بسبب تهالك خطوط الكهرباء وزيادة الأحمال، مشيرًا إلى أن القرية استقبلت عيد الأضحى الأسبوع الماضي في ظلام دامس بدلًا من الشعور باجواء البهجة والعيد.

ويوضح حماده عبدالعليم، مدرس، أحد أهالي القرية، أن انقطاع الكهرباء بالقرية يستمر لساعات طويلة، ما يؤدي إلى فساد الأطعمة، وإصابة الأطفال بالأمراض لعدم تحملهم ارتفاع درجات الحرارة.

ويشير حسن حسب الله، عامل، إلى تلف الأجهزة الكهربائية بسبب انقطاع التيار المتكرر وعودته بشكل مفاجئ، لافتًا أن المحولات الكهربائية في النجع تحتاج إلى صيانة ورفع قدرتها لتتناسب مع تزايد الكتلة السكانية، وأنهم اضطروا لشراء محولات منزلية على نفقتهم الخاصة لمقاومة ضعف التيار الكهربائي.

ويؤكد عبيد الناصر حمد، مزارع، أن الأهالي طالبوا الوحدة المحلية بقرية السمطا وشركة كهرباء دشنا بسرعة حل أزمة انقطاع الكهرباء والدفع بأكشاك كهربائية لتخفيف الضغط عن المحولات المتهالكة، ولكن دون جدوى.

الكهرباء والوحدة المحلية

ويوضح مصدر مسؤول بكهرباء دشنا، – فضّل عدم ذكر اسمه – أن أعمال تطوير خطوط الكهرباء والمحولات المتهالكة تتم بالتنسيق بين الكهرباء والوحدات المحلية للقرى، وحتى الآن لم تخضع خطوط ومحولات قرية السمطا للتطوير، لكن هناك خطة مستمرة لإصلاح الأعطال المتكررة فور وقوعها.

ويفيد المهندس كرم كرنيفة، رئيس الوحدة المحلية لقرية السمطا، أنه أرسل لهندسة كهرباء دشنا لبحث المشكلة وإيجاد حلول سريعة لأزمة ضعف الكهرباء وانقطاعها في بعض القرى، ذاكرًا أن الانقطاع المتكرر للتيار يعود لارتفاع درجة الحرارة.

ويعد كرنيفة بمتابعة الأمر مع رئيس مدينة دشنا، لافتًا لعقد جلسة لمتابعة خطة قرض الصندوق الدولي، تم خلالها تقديم تقرير كامل عن المحولات المتهالكة بالقرية لكي يتم تغيرها واعتماد مبالغ مالية لها لعدم تحملها ارتفاع درجة الحرارة.

الوسوم