من بينها حداد وحزن بسبب مصرع أمين شرطة ..أبرز حوادث العيد في دشنا

من بينها حداد وحزن بسبب مصرع أمين شرطة ..أبرز حوادث العيد في دشنا مدخل مدينة دشنا تصوير مصطفى عدلي

شهدت مدينة دشنا ،شمالي قنا الكثير من الحوادث والمظاهر في عيد الأضحي المبارك وتقدم دشنا اليوم الصادرة من ولاد البلد للخدمات الإعلامية أهم هذه الحوادث والمظاهر حيث شهدت أسواق مدينة دشنا، شمالي قنا، ركودًا شديدًا خلال الأيام الأولى لعيد الأضحى المبارك، واشتكى التجار والعمال من حالة الركود التي ضربت الأسواق وتبعها قلة البيع والشراء، والتي فسرها بعض المواطنين بسبب موجة الغلاء التي طالت السلع والاحتياجات الضرورية دون رقابة من التموين خلال فترة العيد.

غياب

يقول محمود متولي، بائع، أن المدينة شهدت غياب بيع مخبوزات العيش الفينو خلال يوم الوقفة وأيام عيد الأضحى لأول مرة منذ عدة أعوام، مشيرًا إلى أن مدخل المدينة والشوارع الرئيسية كانت تشهد افتراش عشرات الباعة بالمخبوزات التي يطلق عليها “كحك الغلابة”، والتي يستبدلونها الأهالي بكحك العيد، ويقومون بتوزيعها علي الفقراء أثناء زيارة المقابر في أيام العيد.

ويرى أدهم محمد، عامل، أن غياب بيع “العيش الفينو” عن الظهور، يعد مؤشر قوي يعبر عن ضعف حركة البيع والشراء، وتخوف الباعة الجائلون من كساد بضاعتهم، والبحث عن مصدر رزق آخر مثل بيع حلوي العيد والفول السوداني مطالبا برقابة من الحكومة علي حركة البيع والشراء بسبب جشع التجار .

حادث

أعلن العاملون والموظفين بمركز شرطة دشنا حالة الحزن والحداد عقب مصرع أحمد عبدالمنعم، أمين شرطة، مسؤول تدريب الأفراد بمركز دشنا، يوم الوقفة، بعدما دهسه قطار سكة حديد، أثناء عودته من العمل وذهابه لمقر إقامته بمركز فرشوط.

وعبر أصدقاء الراحل عن حزنهم لرحيل الشاب الذي كان يتسم بالطيبة والأخلاق، ويعرف عنه مساعدة المجندين، ووجهه البشوش بين زملائه وأصدقائه في العمل.

الملوحة تتصدر

تصدرت “الملوحة” حركة البيع والشراء خلال أيام العيد، رغم أن عيد الأضحى يعرف بشراء الأهالي للحوم، إلا أن الأهالي حرصوا على شراء كميات كبيرة منها والذهاب لكورنيش النيل والقيام برحلات نيليه والذهاب لمركز الوقف كما جرت العادة خلال أعياد شم النسيم والفطر المبارك.

وبحسب محمد دشناوي، فسخاني، فإن ثبات أسعار الملوحة ساهم في رواج حركة الشراء، خاصة أن مركز دشنا يعد من أهم المدن الذي تشتهر فيه أكلة الملوحة والفسيخ بين أنحاء الجمهورية.

القناوي

فضلت عشرات الأسر الذهاب لمحافظة قنا للاحتفال بعيد الأضحى المبارك خاصة خلال أول أيام العيد الذي شهد تواجد عشرات الأسر على محطة دشنا للسفر إلى قنا وقضاء العيد مع أبنائهم على ضفاف كورنيش النيل، وزيارة مسجد وضريح العارف بالله سيدي عبدالرحيم القنائي.

الوسوم