مع بدء زراعته في دشنا والوقف.. نصائح للحصول على محصول وفير من البصل

مع بدء زراعته في دشنا والوقف.. نصائح للحصول على محصول وفير من البصل زراعة البصل- تصوير محمد أسعد

يبدأ مزارعو دشنا والوقف، شمالي قنا، زراعة البصل من بداية فصل الخريف، ويحصد في فصل الربيع، ويوصى بزراعة ثمار البصل بدلاً من البذور وذلك لأنّها تقاوم أضرار الصقيع، ومعدل نجاح زراعتها أعلى من نجاح زراعة البذور.

“دشنا اليوم” جمع لكم أهم الإرشادات حول زراعة البصل، والعوامل التي تساعد على إنتاج محصول جيد، مقدمة من المهندس إبراهيم عبداللاه، نقيب الزراعيين بدشنا.

الزراعة 

يوضح عبداللاه أن زراعة محصول البصل في الوجه القبلي تبدأ من منتصف أكتوبر إلى منتصف نوفمبر، أما في الوجه البحري فيمكن زراعته ابتداءًا من آخر يناير وأوائل فبراير، ويجب عدم التأخير عن ذلك حتى لا يؤثر التأخير على حجم الأبصال.

ويوصي نقيب الزراعيين باختيار الوقت المناسب، مع ضرورة التأكد من أنّ درجات الحرارة لا تنخفض عن -6 درجة مئوية، واختيار مكان تصله الشمس، والتأكد من أنّ النباتات الأخرى لا تغطي البصل، اختيار تربة غنية بالنيتروجين وإضافة السماد إليها في أوائل الربيع قبل الغرس، وإضافة السماد النيتروجيني في وقت الزراعة، حيث يحتاج نبات البصل إلى تغذية جيدة.

ويوضح عبداللاه أن بذور البصل قصيرة الأجل، لذا عند زراعة البذور يجب زراعتها في الداخل وتركها لمدّة ستة أسابيع ثمّ نقلها إلى الحديقة، وكذلك عدم دفن البصل تحت التربة أكثر من 2.5 سم عند الزراعة، والتخلص من الأعشاب الضارة.

ويضيف أن تسميد البصل مهم جدا للحفاظ على رطوبة التربة، والانتباه إلى أنّه يتعرض لأشعة الشمس، وينبغي ري البصل عندما يكون الطقس جافًا، والتوقف عن الري عندما تظهر البصيلات.

نصائح حول زراعة البصل

  • زراعة البصل في نفس المكان عدة سنوات متتالية خطر جدًا، حيث تتوطن في التربة إصابة العفن الأبيض والعفن القرنفلي وأعفان الرقبة.
  • زراعة البصل سنتين متتاليتين في نفس الأرض ثم تغيير الزراعه في السنة الثالثة، والعودة مرة أخرى لزراعته في السنة التي تليها.
  • عدم تطهير الشتلات والبصيلات قبل الزراعة بمبيد فطري يؤدي إلى سهولة الإصابة بأعفان الجذور.
  •  الإسراف المبالغ فيه بالتسميد النيتروجيني يؤدي إلى التواء عروق البصل وتكسرها.
  • يتم إعداد الأرض بالحرث، وإضافة الأسمدة نثرًا.
  • يتم إقامة الخطوط بعرض 50 سم.
  • تخطط الأرض من الشمال إلى الجنوب.
  • تتم الزراعه بغرز البصيلات على ريشتي الخط.
  • تغرز البصيلات على مسافه 5– 7 سم من بعضها.
  • تغرز لعمق 2 سم في تربة جافة.
  • في الزراعة الآلية، تقوم الآلة بغرز البصيلات في سطور تبعد عن بعضها 25 سم، و تغرز البصيلات على مسافه 5- 7 سم من بعضها.
  • يحتاج الفدان إلى 200 كجم من البصيلات.

طرق زراعة البصل في المشتل 

  • الزراعة في أحواض:

تقسم الأراضي إلى أحواض مساحتها 3 × 4 م تقريبًا، وتزرع البذور بدار وتغطى غطاء خفيف بجربعة التربة، وتكون الزراعة بمعدل 40- 45 كجم بذرة للفدان.

  • الزراعة في خطوط:

تزرع البذور على الريشتين الشرقية والغربية سرسبة في مجريين في الثلث العلوي من الخط، وتغطى بغطاء خفيف من التربة، وتتبع هذه الطريقة فى حالة وجود حشائش بأرض المشتل حتى تسهل عملية النقاوة اليدوية، وتكون الزراعة بمعدل 30 كجم بذرة للفدان.

  • الزراعة على مصاطب:

تتم الزراعة إما ببدار البذرة أو في سطور، وتسهل هذه الطريقة النفاوة اليدوية للحشائش وتقليع الشتلات، وتكون الزراعة بمعدل 30 كجم بذرة للفدان.

  • الزراعة في سطور:

عند الزراعة تستلزم هذه الطريقة تنعيم الأرض وتسويتها جيدًا، وتكون الزراعة باستعمال السطارات اليدوية أو الآلية على أبعاد من 10– 15 سم بين السطور.

تمتاز هذه الطريقة باستخدام معدل منخفض من التقاوي، حوالي 20 كجم بذرة للفدان، ولا تقسم الأرض إلى أحواض في حالة الري بالرش، أما إذا كان الرى بالغمر فتقسم إلى أحواض تتناسب مساحتها مع درجة استواء الأرض، هذا وتكفي مساحة فدان المشتل المنزرع بأي من هذه الطرق لشتل مساحة من 8- 10 أفدنة.

العوامل التى تساعد على إنتاج محصول جيد

  • الزراعة في الميعاد المناسب، وفي التربة المناسبة الصفراء الجيدة.
  • الزراعة بالصنف الجيد الصفات.
  • استحدام الأسمدة الحيوية عند الشتل.
  • العناية بالري وعدم التعطيش.
  • العناية بالتسميد المتوازن ورش العناصر الصغرى في الأراضي الفقيرة والرملية.
  • مقاومة الآفات الفطرية والحشرية بمجرد ظهور الإصابة.
  • العناية بمقاومة الحشائش.

 

اقرأ أيضًا:

مع بدء زراعته.. أهم الأمراض التي تصيب «البصل» وطرق مكافحتها

الوسوم