“مسحراتي الراحل الشاعر محمد الجارد الزقيم ” و”القضية العربية ورسائله الذاتية من أهم ملامحه”

“مسحراتي الراحل الشاعر محمد الجارد الزقيم ” و”القضية العربية ورسائله الذاتية من أهم ملامحه”
كتب -

بقلم: اسامه الشيخ

لم أكن في يوم ناقدا أدبيا أو متمرس في نقد الشعر والشعراء ولكن ارتباطي بالغائب الحاضر وارتباطي العائلي به وبأسرته وانتمائه الشديد وولائه لشيخنا جعلني أقف على شط القنال وأتجول مع شاعرنا الراحل الجيولوجي محمد الجارد الزقيم مابين قريته الهادئة الوديعة والقصير والسويس والاسماعيليه بما دارت فيها من أحداث.

” الجارد ابن الشيخيه صاحب جائزة القصير الادبيه وعاشق السويس والاسماعيله”

شاعرنا من مواليد 1958الشيخيه قفط قنا لأسرة يمتد نسبها للإمام الحسين بن على رضي الله عنه ، حاصل على بكالوريوس علوم جيولوجيا 1981وامين عام الحزب الناصري بالبحر الأحمر وأمين عام جائزة القصير للإبداع الادبى كان الراحل رحمه الله متواضعا خلوقا امتهن حرف بعيدا عن تخصصه كانت له علاقات سياسيه أدبيه ثقافية رائعة كانت تجمعني به جلسات عائليه مع شيخنا الذي كان يحنو عليه كأحد أفراد عائلتنا وكابن من أبنائه.

أول ما لفت نظري واقعيا عنوان الديوان ” المسحراتي ” ونحن على أبواب الشهر الكريم وأدركت أن دور المسحراتي هو من يجمعنا على مائدة واحده فكان المسحراتي عنوانا لقصائده العامية ومن شدة لهفتي فتحت سفر الجارد وقرأت أشعاره فقرات المسحراتي فينادى على مينا وصلاح الدين واصحى يا نايم ودخل معبد ايزيس وسال على اوزريس فجعلنا في مشهد تاريخي اسلامى وفرعوني وقصيدة تجليات بين يدي فدائي وطلقة وشعارا من وحى أطفال الحجارة وشاعرنا جوال بين مدن القناة ففي السويس قدم تحية إلى كابتن غزالي شاعر المقاومة وشاعر ولاد الأرض وقال مركبي رسيت على شطوطك لقيت ولاد الأرض بيصلوا صليت أنا نفس الصلاة غنين أنا نفس الغنا وقرأت الرسائل وتأثرت بها ولكنها تجارب ذاتية لشاعرنا وهى ثلاث رسائل.

وعدت فجاءه إلى المقدمة فلم أجد ابلغ من \دراسة الناقد والشاعر الرائع اشرف البولاقي فكتب تحليله بعنوان ” عندما تكسب الايدولوجيا ويخسر الشعر “فقال الديوان يتضمن 14 قصيده لا يمكن أن تكون هي منجز الراحل كله.

وكشفت القصائد عن ملامح واسعة عريضة عن تجربة الشاعر وجاءت القصائد كلها على نسق شعري واحد من حيث التراكيب والأساليب بل من حيث وحدة التجربة، ونحن أمام شاعر كان معروفا باتجاهاته القومية وميوله العربية بل وبشئ من ممارسته السياسية الحزبية

وكانت القضية السياسية عند شاعرنا اكبر من الحالة الشعرية لاحظ أسماء القصائد وجاءت أربع قصائد فقط يمكن الزعم من أنها تنتمي لقصائد الذات منها ثلاث قصائد جاءت على شكل الرسائل.

أما الناقد وائل النجم فكتب دراسة بعنوان محمد الجارد بين ناي الرومانسية وبوق الواقعية فكتب تكشف القراءة في ديوان مسحراتي للراحل محمد الجارد عن وجود سمات لمحاولة تقديم قالب شعري له تقنياته الخاصة أبرزها التداخل الأسلوبي بين الرومانسية والواقعية ومحاولة تكوين صور ة كليه عبر مجموعه من الصور الجزئية التي تتخذ كل صورة منها في ذاتها معنى خاص بمفردها ثم تدخل مع صورة تاليه في تشكيل اكبر يجعلنا كمن ندقق النظر لقطع الفسيفساء.

تحدث عن قصيدة بداية وقصيدة مسافة ومسحراتي هذا وأنني لم استوف شاعرنا حقه فيما كتبت رحمه الله كان أنسانا وقد رحل عن دنيانا في 11 يونيه 2015.

الوسوم