لعدم بيعها في السوق السوداء.. أختام باراكودية لمنظومة الأسمدة بـ”زراعة دشنا”

لعدم بيعها في السوق السوداء.. أختام باراكودية لمنظومة الأسمدة بـ”زراعة دشنا” صور من اجتماع رؤساء مجالس إدارات الجمعيات الزراعية بدشنا

عقدت إدارة التعاون الزراعي بدشنا، اليوم الأحد، اجتماعا موسعا ضم رؤساء مجالس إدارات الجمعيات الزراعية بمركز دشنا، لبحث سبل وإمكانية عمل أختام باراكودية لمنظومة الأسمدة الزراعية.

وقال المهندس أحمد خيري، مدير إدارة التعاون الزراعي بدشنا، إن الجمعيات الزراعية التابعة لإدارة التعاون الزراعي بدشنا كانت تتعامل مع منظومة الأسمدة بكارتات تخرج من مصنع الأسمدة المتعاقد مع وزارة الزراعة وتأتى مع سائق الجرار، وعند استلام مدير الجمعية الأسمدة يقوم بختم تلك الكارتة، وكان السائق يأخذ أصل الكارتة ومدير الجمعية يأخذ الصورة.

وأضاف أنه نظرا لأن معظم الأختام صنعت منذ فترة لم تكن واضحة عند الختم، فكان لابد من طرح فكرة الأختام الباراكودية ذات الرقم الخاص، لختم الكارتة بجوار ختم رؤساء مجلس الإدارة لسهولة التعرف على الوحدة الزراعية التي استلمت تلك الكارتة.

وتابع خيري أن الهدف من الاجتماع هو النظر في عمل 2 ختم باراكودي لكل جمعية، على أن يكون هناك ختم لمدير الجمعية والختم الآخر لأمين المخزن، وبعد استلام الأسمدة ووضعها في المخزن يقوم مدير الجمعية بختم الكارتة وكذلك أمين المخزن يختم عليها وبعد ذلك تتأكد اللجنة من عدد جوالات الأسمدة التي استلمها مدير الجمعية ومطابقتها للمواصفات القياسية.

وأوضح حسن على حسن، مهندس التعاون، أن تلك الأختام الجديدة الباراكودية تهدف إلى ضمان وصول الأسمدة للجمعيات الزراعية وعدم بيعها في السوق السوداء قبل وصولها إلى المخازن، كذلك تسهل التعرف على الجمعيات التي وصلت إليها الأسمدة والجمعيات التي لم تصل إليها، مشيرا إلى أن الجمعية المركزية بقنا ستقوم بعمل الأختام ومن المقرر أن تصل  أواخر الأسبوع المقبل إلى 21 جمعية زراعية تابعة لإدارة تعاون دشنا.

الوسوم