في يومه العالمي.. هكذا عالج “تياترو دشنا” مشكلات الطفل

في يومه العالمي.. هكذا عالج “تياترو دشنا” مشكلات الطفل صورة من الحلقة الأولي ـ تصوير: محمد فكري

يحتفل العالم في 20 نوفمبر من كل عام بيوم الطفل العالمي، حسب توصية الجمعية العامة للأمم المتحدة في عام 1954، بتخصيص يوم للاحتفال بالطفل للتآخي والتفاهم على النطاق العالمي بين الأطفال.

منصة “تياترو دشنا اليوم” الفنية التابعة لشركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، استطاعت أن تسلط الضوء على قضايا مهمة تخص الطفل من خلال تدشين أول مسلسل للعرائس في الصعيد “حكايات الأطفال“، يُعرض عبر قناتها الخاصة على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب” وصفحتها على “فيسبوك”.

الطفل

يقول صابر حسين خليل، كاتب ومؤلف قصص حلقات المسلسل، إنه قام بتأليف مجموعة قصصية للأطفال أطلق عليها قصص الورقة الواحدة، تهدف إلى تشجيع الطفل على القراءة وغرس القيم التربوية في شخصيته، وتم تحويل هذه القصص إلى مسلسل باستخدام فن العرائس لتقديم القيم من خلال شخصيات يراها الطفل على شكل عروسة.

محمد سعد نور، مخرج الحلقات، يرى أن بناء مجتمع متقدم في كافة المجالات يتطلب الاهتمام والاعتناء بالأطفال وتنشئتهم بشكل صحيح، لافتا إلى أن مسلسل العرائس الذي تبنته منصة “تياترو دشنا” يساهم بشكل كبير في تعديل سلوكيات الأطفال الخاطئة وغرس القيم والأخلاق في نفوسهم.

ويتابع أن للعروسة اهتمام خاص في نفوس الأطفال وعامل جذب قوى لهم، وتقديم النصائح التربوية من خلالها سيكون له أثر قوى وواضح في تعاملاتهم وسلوكياتهم.

حكايات الأطفال

يذكر أن “تياترو دشنا” الذي يشرف عليه إصدار دشنا اليوم التابع لشركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، أعلن عن تصوير ونشر فيديوهات لمسلسل عن حكايات الأطفال باستخدام عرائس القفاز، لمعالجة سلوكيات الأطفال الخاطئة وغرس القيم والأخلاق الحميدة في نفوسهم.

وقدم فريق العرائس 4 حلقات منذ تدشين المسلسل تناولت مخاطر الكذب عند الطفل، وقيم النظام والأخوة والاتحاد.

ويقوم “تياترو دشنا” بدور مهم من خلال تقديم فيديوهات توعوية بها مزيج من الكوميديا الهادفة، بمشاركة العديد من الوجوه الشابة، التي تتناول من خلال العروض أبرز المستجدات وكل ما يشغل الرأي العام في الشارع الدشناوي، بعد تحميلها على قناته بموقع “يوتيوب”.

فريق مسرح العرائس، تصوير: محمد فكري
فريق مسرح العرائس، تصوير: محمد فكري
الوسوم