في أول أيام الاستفتاء.. إقبال كثيف على لجان التصويت بمدينتي دشنا والوقف

في أول أيام الاستفتاء.. إقبال كثيف على لجان التصويت بمدينتي دشنا والوقف أحد مواطني الوقف بعد الإدلاء بصوته _ تصوير: نور مبارك
كتب -

كتب: محمد مكي وسمر فوزي ونور مبارك

شهد اليوم الأول للاستفتاء على التعديلات الدستورية بمدينتي دشنا والوقف،  إقبالًا كثيفًا من المواطنين على لجان التصويت منذ بداية الفترة الصباحية حتى الآن.

مقار الاستفتاء بقرى أبومناع والصبريات وفاو قبلي والسمطا، شمالي قنا، شهدت صباح اليوم، إقبال كثيف من المواطنين على لجان التصويت مع بدء موعد الفتح في التاسعة صباحًا، للإدلاء بأصواتهم في التعديلات الدستورية.

وشهدت لجان مدارس “الشهيد منتصر الإعدادية والنيل الابتدائية والسادات الإعدادية” ببندر دشنا، إقبالًا كثيفًا من السيدات وكبار السن ومتحدي الإعاقة للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية

كما توافد مئات المواطنين بمركز الوقف وقراه، من مختلف الأعمار ما بين سيدات ورجال وكبار السن ومتحدي الإعاقة على المقرات المخصصة للتصويت على التعديلات الدستورية، وسط إجراءات أمنية كثيفة.

ذوي الاحتياجات الخاصة

وشهدت لجنة مدرسة السادات الابتدائية بالقلمينا إدلاء كلا من إبراهيم محمد حسن، 83 عاما، ومحمد عبدالرحيم متولي، 85 عاما، ومن متحدي الإعاقة بصوتهما في أول أيام الاستفتاء على الدستور.

وقال إبراهيم محمد، إنه رغم مرضه وكبر سنه أصر على النزول لمقر الاستفتاء للإدلاء بصوته من أجل مستقبل بلدته، لافتًا إلى أنه يتمنى بتعديل الدستور أن يتحقق الأمن والآمان والاستقرار.

وأضاف محمد متولي، أنه أدلى بصوته لاستكمال مسيرته التي بدأها الرئيس السيسي في المشروعات الاستثمارية.

إقبال السيدات

وتوافدت المئات من السيدات بينهم مسنات وذوي احتياجات خاصة، على لجان التصويت بمركز الوقف، شمالي قنا، للتصويت في الاستفتاء على التعديلات الدستورية في 9 مقرات بمركز الوقف وقراه.

وقالت محاسن عبدالرحيم، إحدى الناخبات، أنها أدلت بصوتها لأنه عندما تشغل المرأة دور أكبر بمجلس النواب ستكون هناك مساحة كبيرة للمطالبة بحقوقها كاملة.

وأضافت هدى أحمد عيسى، أن دور المرآة في التصويت للاستفتاء على التعديلات الدستورية لا يقل أهمية عن دور الرجال، مناشدة جميع النساء اللاتي لهن حق التصويت النزول والمشاركة.

جدير بالذكر، أن عدد من لهم حق التصويت بمركز دشنا يبلغ 197 ألف و323 مواطنًا، موزعين على 33 مقر انتخابي بالبندر والقرى، وعدد من لهم حق التصويت بالوقف يبلغ 52 ألف و883 مواطنًا، موزعين على 9 لجان بالبندر والقرى، وتبلغ نسبة من لهم حق التصويت بالبندر 33% موزعين على 4 لجان فرعية، وبقرية المراشدة 45% موزعين على 3 لجان، وبقرية القلمينا 12% بلجنة فرعية واحدة، وجزيرتي الحمودي والعبل بنسبة 8% بلجنة فرعية واحدة.

الوسوم