فيديو وصور| فريق “تياترو دشنا” يكشف كواليس مسلسل العرائس للأطفال

فيديو وصور| فريق “تياترو دشنا” يكشف كواليس مسلسل العرائس للأطفال عرائس المسرح- تصوير محمد فكري

فن العرائس من الفنون الشعبية القديمة التي جذبت عقول وقلوب الأطفال على مدار سنوات عديدة، وفي سبتمبر من العام الحالي تبنت منصة “تياترو دشنا اليوم” الفنية التابعة لشركة “ولاد البلد” للخدمات الإعلامية، فكرة إحياء هذا الفن في الصعيد من خلال عمل مسلسل للأطفال باستخدام العرائس.

فكرة المسلسل تقوم على توعية النشء للتخلص من العادات والتقاليد السلبية الموروثة منذ قديم الأزل، وتعديل سلوكيات الأطفال الخاطئة وغرس القيم والأخلاق الحميدة في نفوسهم، بأسلوب فن العرائس الذي يجذب انتباه الأطفال من خلال عدد من المحبين لهذا الفن والبارعين فيه.

الإعداد للحلقات

تجهيز المكان الذي سيتم فيه تصوير الحلقة مهم جدا وله دور قوى في لفت انتباه الأطفال، هكذا يوضح محمد سعد نور، مخرج حلقات المسلسل، مشيرًا إلى أن العرائس قديما كان لها مسرحها الخاص الذي يتجمع حوله الأطفال للمشاهدة والاستمتاع بالقصص التي تُروى على لسان العرائس.

ويضيف أنه قبل تصوير الحلقة يعمل هو  وفريق الإعداد على تجهيز المكان والعرائس المستخدمة في التصوير، من خلال بعض القصاصات الفنية ولوحات الحائط وبعض الأدوات التي تعطى حياة أكثر لموقع التصوير، والتي تستغرق منهم يومين على الأقل قبل كل حلقة.

أثناء التجهيز للحلقة ـ تصوير: محمد فكري
أثناء التجهيز للحلقة الأولي ـ تصوير: محمد فكري

بهاء السيد، ممثل مسرحي وأحد أعضاء الفريق، يوضح أن حبه للعرائس هو ما دفعه للمشاركة في المسلسل، لافتا أن تجهيز العروسة يستغرق ساعات من وقته للوصول إلى الشخصية المطلوبة، موضحا أن رسم العينين والأنف والفم وغيرها من مكونات العروسة يختلف من شخصية لأخرى، فالعروسة البنت تختلف عن الولد والرجل العجوز يختلف عن الشاب أو الطفل.

وتستكمل بدرية رشاد، إحدى أعضاء الفريق، أن الحوار لا بد وأن يتميز بلغته السهلة والبسيطة حتى يتمكن الطفل من فهمه واستيعابه، مضيفة أنهم يتدربون لساعات على حوار الحلقة لتلافي الأخطاء والعبارات الصعبة التي قد لا يفهما الأطفال.

وتتابع أن تغيير الصوت له دوره في التأثير وجذب انتباه الأطفال، فالعروسة الطفل لها صوتها، والعروسة الرجل العجوز “الأب أو الجد” له صوته الخاص به أيضا.

أثناء التحضير للحلقة الثالثة ـ تصوير: محمد فكري
أثناء التحضير للحلقة الثالثة ـ تصوير: محمد فكري

4 حلقات

قدم تياترو دشنا 4 حلقات منذ تدشين المسلسل عبر قناته تياترو دشنا على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

تناولت الحلقة الأولى ظاهرة الكذب عند الأطفال باعتباره سلوك غير سوى يكتسبه الطفل من البيئة المحيطة، إما بهدف تجنب المشكلات والمتاعب أو بهدف التباهي والتفاخر.

لمشاهدة الحلقة الأولى اضغط هنا

الحلقة الثانية من المسلسل ناقشت سلوك النظام عند الأطفال، وأوضحت أن كل شيء في الكون يسير وفق نظام معين وله دور محدد، وتهدف الحلقة إلى تعليم الطفل النظام والانضباط حتى يصبح قادرا على التخطيط والابتكار وتنمية مهاراته بشكل منظم.

لمشاهدة الحلقة الثانية اضغط هنا

الأخوة هو موضوع الحلقة الثالثة من المسلسل، حيث تدور أحداث الحلقة حول ترسيخ العلاقة بين الإخوة وتعليمهم معنى الحب والتعاون والعطاء.

لمشاهدة الحلقة الثالثة اضغط هنا

وجاءت الحلقة الرابعة لتناقش قيمة الاتحاد بهدف تربية الأطفال وتنشئتهم على عدم الفرقة ونبذ الخلاف بينهم من أجل النهوض بالمجتمع وتقدمه.

لمشاهدة الحلقة الربعة اضغط هنا
الأدوات المستخدمة في الحلقة ـ تصوير: محمد فكري
الأدوات المستخدمة في الحلقة ـ تصوير: محمد فكري

تياترو دشنا

ويقوم “تياترو دشنا” بدور مهم من خلال تقديم فيديوهات توعوية بها مزيج من الكوميديا الهادفة، بمشاركة العديد من الوجوه الشابة، التي تتناول من خلال العروض أبرز المستجدات وكل ما يشغل الرأي العام في الشارع الدشناوي، عقب رفعها على قناته بموقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

اشترك في القناة ليصلك كل جديد من فيديوهات تياترو دشنا اليوم من هنا
أثناء التحضير للحلقة ـ تصوير: محمد فكري
فريق مسرح العرائس، تصوير: محمد فكري
فريق مسرح العرائس، تصوير: محمد فكري
الوسوم