فيديو وصور| بطبول الرفاعية.. اختتام فعاليات مولد الشيخ عامر بصعايدة دشنا

فيديو وصور| بطبول الرفاعية.. اختتام فعاليات مولد الشيخ عامر بصعايدة دشنا
كتب -

اختتمت اليوم فعاليات الاحتفال بمولد الشيخ عامر عبدالمنعم، في منطقة نجع قطيب بصعايدة دشنا، والتي كانت بدأت الأحد الماضي، بمشاركة أهالي الصعايدة ومتصوفي دشنا، وتميزت بزيادة عدد الخدمات, ونرصد في سياق التقرير التالي فعاليات الاحتفال بالمولد.

المزمار والعصا

يقول شاذلي قاسم، محاسب، إن الاحتفال بالمولد افتتح هذا العام بالمزمار البلدي الذي طاف أرجاء النجع معلنا عن بدء الاحتفالات، وبعدها تجمع العشرات من هواة لعبة العصا أو التحطيب لممارسة عشقهم من أمام ضريح الشيخ، لافتا إلى توافد أعداد كبيرة من الأهالي على حلقات التحطيب وخاصة الأطفال.

زيادة الخدمات

ويضيف هشام السنجق، عامل، أن المولد تميز هذا العام بزيادة عدد الخدمات عن العام الماضي، ملمحا إلى إقامة أكثر من 5 خدمات في محيط المولد، والتي تسابقت في استقبال ضيوف المولد القادمين من دشنا وقراها.

الإنشاد

ويلمح جمال محمد مزارع إلى أن المولد اشتمل على 6 ليالي إنشاد بمشاركة مداحين من دشنا وخارجها مثل المنشد منتصر الدشناوي وعلاء الفرشوطي ومحمود الحصان وعلاء الخزامي وشادلي الهوى لافتا إلى تجمع العشرات حول حلقات المديح والذي يعد من أهم الفنون المحببة لدى أهالي دشنا.

الليلة الأخيرة

ويشير مبارك زغلول، نائب الطريقة الرفاعية، إلى مشاركة أبناء الطريقة لأول مرة في إحياء مولد العارف بالله الشيخ عامر، لافتا إلى تحرك الموكب الرفاعي من ساحة الشيخ جلال الكندي بعزازية دشنا بالطبول والأعلام والسيوف وعمل حلقة أمام المقام وممارسة طقوس الطريقة بغرز الدبابيس والسيوف والتي تصاحبها الهتافات والأناشيد، وبعدها افتتح مجلس الإنشاد بتلاوة صلوات الإمام أحمد الرفاعي.

نبذه عن الشيخ

اسمه الشيخ عامر عبد المنعم عمر, ولد حسب روايات الأهالي في بدايات القرن الماضي وتوفي في الستينات, وكان من آهل الجذب قليل الكلام والحركة.

ويروي محمد عبدالله، من أحفاد الشيخ، أن من كرامات جده أنه إذا ما ألم خوف بأحد واستغاث به كان يقول لا تخف فلا يلبث إلا وقد زال خوفه, -بحسب قوله-.

ويحكى شعبان حسين، من أقارب الشيخ، أنه لما توفي الشيخ وحمل النعش لاحظ المشيعون توقف النعش عند المكان الذي اعتاد الشيخ الجلوس فيه، ثم لاحظوا بعض الكتابات التي تشبه الآيات القرآنية وقد رسمت على الأرض, فكانت تلك إشارة لدفنه في ضريحه الحالي،- بحسب قوله-.

الوسوم