فيديو| “طير يا حمام”.. أبراج “العم عيد” الأكبر بالصعيد على الطراز الحديث

فيديو| “طير يا حمام”.. أبراج “العم عيد” الأكبر بالصعيد على الطراز الحديث
كتب -

“أبراج الحمام” من أحد أهم سمات المجتمع الريفي، وخاصة في قرى الصعيد، منذ عشرات السنين، حيث كانت تقام بين الأراضي الزراعية، إلا أنها بدأت تندثر خلال السنوات الماضية، حتى قرر مجدي عبدالمحسن محمد، بناء أكبر برج حمام في الصعيد، بقرية أبوعموري بنجع حمادي، شمالي قنا، ليحقق حلم طفولته في إنشاء برج حمام على طراز حديث، وتربية الحمام البلدي، من جهة، وأن يصبح مشروع يحقق له ربح كبير في وقت قصير.
بداية الفكرة

يقول مجدي عبدالمحسن محمد، 29 عامًا، صاحب فكرة بناء أكبر برج حمام في قنا: “فكرة بناء برج حمام كانت حلمي وأنا في المرحلة الإعدادية، عندما كنت أشاهد صور الحمام والأبراج في البرامج التلفزيونية، ولكن بعد إكمال دراستي عملت في مجال أخر نظرا لعدم وجود إمكانيات كافية لبناء أبراج بالمستوى الذي أرغب به، وعدم معرفتي بكيفية تربية الحمام”.
وأضاف محمد، أن الفكرة تجدت عقب زيارته لأحد أصدقائه من مربي الحمام بمركز الوقف، وتعلم منه أسس تربية الحمام، بالإضافه إلى تصفح مواقع التواصل الاجتماعي.
ربح مضمون
ويوضح، أن مشروع بناء برج الحمام مشروع مربح من الدرجة الأولى، ورغم ذلك لم يفكر به الكثير من أبناء قنا، مشيرًا إلى أنه قرر بناء برج بارتفاع 16 مترًا، باستخدام 3500 فخارة، لتربية 1100 زوج حمام، بهجف الحصول على أعلى إنتاجية، وسيبدأ بتربية 600 زوج مقسمة على 3 أبراج، كل برج به 200 زوج.
ويعتزم مجدي فتح محل رياشة، لبيع منتجاته، بالإضافة إلى الاستفادة من ال يشتغل علي أوسع نطاق، بالاضافه إلي الاستفادة من “السماد العضوي” والمستخدم في الأرضي الزراعية، خاصة وأن البرج الواحد ينتج 3 أطنان سماد عضوي في السنة.

الخامات 
ويشير عيد الفخراني، مقيم بالبحيرة، يعمل في بناء أبراج الحمام، إلى أن بناء برج حمام على أحدث طراز يلزم توافر نوعين من الفخار أحدهما للمنور والثاني لمبيت الحمام، بالإضافة إلى مونة من الطين والتبن، والخشب، مضيفًا أن البرج يبنى على 3 مراحل، بين كل مرحلة وأخرى أسبوعين، وأكبر برج في قنا والجاري تنفيذه يتكون من 3 أبراج الأول 16 مترًا، والأخرين 14 مترًا.

طريقة البناء
ويتابع الفخراني أن طريقة إنشاء البرج تبدأ ببناء الأساسات أولا على نظام طوبتين ثم على طوبة ونصف من الطوب البلوك أو الأحمر حتى توازي الفخار حسب طول وارتفاع البرج، مع تجهيز مونة الطين قبل البناء بيوم أو يومين، وبعدها يتم وضع الطين وفوقه فخار مبيت الحمام بشكل مائل لحماية بيض الحمام، ثم وضع الطين والفخار حتى ارتفاع متر، ثم تركيب الأخشاب من الخارج.
ويستكمل: “بعد الانتهاء من تركيب الأخشاب، نبدأ في وضع فخار المنور بمونة الطين لدخول وخروج الحمام فيما بعد، ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي تشطيب البرج وتركيب سيراميك للأساسات لمنع دخول الفئران والحشرات، حفاظا على الحمام، ثم دهان البرج بأسمنت أبيض وجبس”.

الوسوم