فيديو| “دشناوي ومارك وفيس بوك”.. أحدث عروض تياترو دشنا اليوم

فيديو| “دشناوي ومارك وفيس بوك”.. أحدث عروض تياترو دشنا اليوم فريق تياترو دشنا اليوم يقدمون العرض الجديد دشناوي ومارك وفيسبوك

يعتبر “فيسبوك” من أشهر مواقع التواصل الاجتماعي وأكثرها استخداما حول العالم، لأنه يتيح التواصل مع الأصدقاء والمعارف بصورة مباشرة وسريعة، فضلا عن أنه وسيلة للتزود بالمعلومات، والحصول على الأخبار في مختلف المجالات، ولكنه أيضا أدى إلى ضعف الروابط والعلاقات الأسرية، وتسبب في تجريح وفضح الكثير من الأشخاص، وإثارة الفتن والمشكلات نتيجة سوء استخدامه.

كان هذا ملخص آخر الأعمال الفنية التي قام بتصويرها فريق عمل “تياترو دشنا اليوم“، التابع لشركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، والذي يقدم اسكتشات توعوية هادفة بنكهة كوميدية تناقش الأوضاع السلبية التي يعاني منها الصعيد والمجتمع الدشناوي بوجه خاص.

العرض الأول

“دشناوى ومارك وفيسبوك”، هو العرض الأول لمجموعة من شباب الثانوية العامة بمدينة دشنا، شمالي محافظة قنا، الذين يقفون أمام الكاميرات لأول مرة لخوض تجربة التمثيل.

يقول محمد عماد الدين سعيد، والذي يجسد شخصية مارك، إن فكرة التمثيل بدأت معه هو وأصدقائه حين قرروا تصوير اسكتشات كوميدية مضحكة بالموبايل، وعرضها في احتفالات المدرسة وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن الفكرة استهوتهم وراحوا يتابعون الأعمال الكوميدية التي تعرض على قنوات اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، للاطلاع على طرق التصوير والأداء.

تياترو دشنا اليوم

ويتابع، أن منصة “تياترو دشنا اليوم” كانت الأبرز من بين هذه المنصات التي يتابعونها، لأنها تقدم فيديوهات توعوية هادفة وتتناول قضايا مهمة، مثل “الثأر، العنوسة، التنقيب عن الآثار، النصب، نقص الخدمات، التسرب من التعليم، وميراث المرأة”، وتناقشها بشكل كوميدي للوقوف على الأسباب وإيجاد الحلول وعرضها من خلال الفيديوهات.

محمد كمال تقي، والذي يجسد شخصية الأب دشناوي، يتمنى أن ينال عرضهم الأول استحسان المشاهدين، مشيدا بدور “دشنا اليوم” في تقديم العون لهم ومساعدتهم على إخراج مواهبهم للنور، من خلال تبنيها لفريقهم وتوفير كافة الإمكانات التي يحتاجونها من معدات تصوير ومصورين، فضلا عن عرض أعمالهم على منصتهم الفنية، والتي تحقق آلاف المشاهدات على قناة اليوتيوب الخاصة بهم، أو من خلال صفحتهم بـ”فيسبوك”.

المواهب الشابة

ويُكمل، أن اهتمام “دشنا اليوم” بالمواهب الشابة بدا بارزا عندما قام أحد أفراد المكتب بمشاركة أحد الأدوار معهم، وإتاحة تصوير بعض المشاهد في غرفة مدير المكتب، لافتا إلى أن هذا الأمر أعطاهم الدافع والقوة للاستمرار في تقديم المزيد من الفيديوهات.

بينما يقول عبدالرحمن أسعد، والذي يجسد شخصية الابن، إن العرض يتناول ظاهرة انشغال الشباب بـ”فيسبوك”، وإهدار الوقت والجهد في اللعب وأمور غير مفيدة، والاكتفاء بالتواصل مع الأقارب والأصدقاء من خلال الرسائل فقط، ما أدى إلى ضعف الروابط والعلاقات الاجتماعية، كما يتناول ظاهرة إثارة الفتن والشائعات والأخبار المضللة، وانتهاك خصوصية الآخرين من خلال نشر الصور والفيديوهات.

ويتابع، أن الفيديو  يدعو الشباب إلى الاستفادة من “فيسبوك” بالصورة الصحيحة، من خلال استخدامه للتعبير عن الرأي بكل حرية، والتزود بالمعلومات المفيدة في مختلف المجالات العلمية، والأدبية، والثقافية، والاطلاع على كل ما هو جديد حول العالم.

يُذكر أن “تياترو دشنا” تشرف عليه مطبوعة دشنا اليوم، التابعة لشركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، ويقوم بدور هام من خلال تقديم فيديوهات توعية بها مزيج من الكوميديا الهادفة، بمشاركة العديد من الوجوه الشابة، التي تتناول من خلال العروض أبرز المستجدات وكل ما يشغل الرأي العام في الشارع الدشناوي، عقب رفعها على قناتها  “تياترو دشنا اليوم” بموقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

شاهد أيضا:
تياترو دشنا يدعم مبادرة “100 مليون صحة” بالصعيد
احترس من “الفاشيولا” هكذا حذر تياترو دشنا من المرض القاتل
العمدة جوجل يواجه العنف الأسري
ولمتابعة جميع فيديوهاتنا عبر قناتنا على يوتيوب من هنا
الوسوم