فيديو| جنون أسعار الحلوى والفول السوداني بدشنا يرهق المواطنين.. وتجار: “السوق مريح”

فيديو| جنون أسعار الحلوى والفول السوداني بدشنا يرهق المواطنين.. وتجار: “السوق مريح”

عند حلول عيد الفطر المبارك، تعتاد الكثير من الأسر على شراء الحلوى والفول السوداني والشيكولاتات لتقديمها للزائرين بجانب الكعك والبسكويت في صباح يوم العيد، ولكن ارتفاع الأسعار للضعف طال جميع المستلزمات، وهو ما أرهق المواطنين، ما أدى إلى حالة من الركود والكساد أصابت جميع أسواق الحلوى والفول السوداني بمركز دشنا.

ترصد “دشنا اليوم” في التقرير التالي: ردود أفعال المواطنين خاصة بعد ارتفاع الأسعار للضعف، ومدى الإقبال على الشراء:

الأسعار نار

يقول ممدوح الوكيل، عامل، إن أسعار الحلوى والفول السوداني ارتفعت بمعدل غير طبيعي مقارنة بالعام الماضي، وهو ما بات يرهق كاهل المواطنين، موضحًا أن المواطنين مضطرين لشراء الحلوى في العيد سواء كانت ثمينة أو رخيصة لاكتمال فرحة الأطفال بها.

وعبرت سناء عاشور، ربة منزل، عن استيائها من الارتفاع الجنوني الذي أصاب جميع مستلزمات العيد، فهى تعول أسرة مكونة من 4 أفراد، منوهة إلى أنها كانت تحتاج لشراء 2 كيلو من كل نوع ولكن مع ارتفاع الأسعار اضطرت لشراء كيلو واحد تلبية لرغبات أطفالها.

ويشير علي محمد محمود، مقاول، إلى أن ارتفاع الأسعار ولهيبها للضعف أجبر المواطنين على تقليل الكمية الشرائية التي يشترونها للنصف كل عام لضعف الدخل، مضيفًا أنه هناك فئات لا تقدر على شرائها بسبب غلو الأسعار الذي أصاب جميع السلع.

السوق مريح

ويلفت إسلام الدشناوي، بائع، إلى أن أسعار حلوى العيد بأنواعها والفول السوداني ارتفعت خلال العام الحالي بنسبة 40% مقارنة بأسعار العام الماضي، منوهًا إلى أن حركة البيع والشراء في هذا الموسم عرضتنا لخسائر تجارية كبيرة بسبب عزوف الكثير من المواطنين عنها.

ويضيف وائل العطار، تاجر جملة، أن ارتفاع الأسعار يختلف حسب جودة المنتج، حيث بلغ سعر كيلو الفول السوداني نحو 22 جنيهًا، بينما كان سعره 10.5 جنيه، وبلغ سعر كيلو حلوى جوز الهند 18 جنيهًا، ووصل سعر كيلو شوكولاتة كوفرتينا لـ40 جنيهًا.

ويستكمل بخيت محمود، بائع، أن ارتفاع أسعار الحلوى يرجع لارتفاع أسعار السكر الحر في الأسواق لكونه المكون الأساسي لها، وهو ما أجبر الكثير من المصانع على رفع أسعار منتجاتها للضعف، مردفًا “السوق مريح والأسعار نار”.

 

الوسوم