فيديو| بعد مصرع شاب بلدغة ثعبان.. “حاوي” يوضح طرق السيطرة على الأفاعي

فيديو| بعد مصرع شاب بلدغة ثعبان.. “حاوي” يوضح طرق السيطرة على الأفاعي الحاوي حجاج سلامة عقب اصطياد كوبرا - تصوير مصطفى عدلي

حذر حجاج سلامة، حاوي، من خطورة التعامل مع الأفاعي السامة التي من الممكن أن تقتل إنسانا بالغا في غضون لحظات، بعد مصرع  شاب بإحدي قري قنا  عقب تعرضه للدغة ثعبان.

وأشار  سلامة، الشهير بـ “صائد الكوبرا” إلى أن هذا التوقيت من الصيف، يعتبر موسم انتشار الأفاعي، بعد تمام انقضاء موسم البيات الشتوي، خاصة في القرى التى التى تحيطها المزارع والجبال التي تعتبر حصنًا آمنًا لمثل هذه الزواحف القاتلة.

احتياط

وحذر ابن مدينة دشنا، شمالي قنا، المواطنين من خطورة التعامل بشكل مباشر مع الأفاعي بمختلف أنواعها، “لأن رد فعلها غير مضمون”، ومن الممكن أن تقوم بحركة عدائية حال شعورها بالخطر.

وتابع: من اللازم ألا نقوم بحركات فجائية فور رؤيتنا للأفاعي بمختلف أنواعها، مفضلاً تركها لحال سبيلها  إذا كانت بعيدًا عن متناول صيدها وعدم مهاجمتها، مشيرًا إلى أن غالبية الأفاعي لا تقوم بالمهاجمة من تلقاء نفسها، وإنما يكون لها رد فعل عند محاولتها الدفاع عن نفسها.

طرق الصيد

وأوضح الصياد الشاب الطرق التي يمكن بها اصطياد الأفاعي وضمان السيطرة عليها وتجنب التعرض لأي إيذاء، مشيرًا إلى ضرورة إبعاد الأطفال عن الأماكن المستهدف صيد الأفاعي بها للحد من المخاطر المتوقعة.

وأضاف: “يتم محاصرة الثعابين في جحورها والأماكن التي يسهل السيطرة عليها من خلال محاصرتها بالماء، وفور ظهورها يتم ضربها بعصا سميكة على رأسها مباشرة”.

العهد

ويلفت سلامة إلى أنه يقوم عقب تحصنه بعهود الطريقة الرفاعية، التي تضمن لها عدم مهاجمة الثعابين، بالإمساك بالثعبان من ذيله والقيام بلفه في الهواء بطريقة سريعة وقوية حتى يضمن ارتخاء عضلاته وفقدانه السيطرة بها، وبعدها يقوم بنزع أسنانه بواسطة قطعة خشبية، ووضعه في إناء كبير معبأ بالمياه المملحة، مشيرًا إلى أن الثعبان يقوم ببخ سمومه في الماء عقب نزع أنيابه، ويصبح بعدها لا حول له ولا قوة تمامًا مثل الحبل.

نصائح

وينصح سلامة الأهالي بجلب “الشيح” وهو نبات جبلي يوجد لدى العطارين، ووضع البعض منه في الشقوق والأماكن التي من الممكن أن يكون بها ثعابين، مشيرًا إلى أن رائحة الشيح تفر منها الثعابين وتجعلهم يغادرون الأماكن التي تنتشر  بها رائحتها.

وعدد الصياد الشاب أنواع الثعابين التي تنتشر في الصعيد مثل”الكوبرا النتاية” التي تعد أكثرهم خطورة، و الأفعى المقرنة، والطريشة والدفان، مشيرًا إلى أن الأخير من الصعب التخلص منه بسهولة لأنه لا يخضع إلى عهود ومواثيق الطريق الرفاعي، لهذا أطلق هذا المثل التحذيري المشهور في بلادنا “اللي يعضه الدفان جهزوا له الكفان”.

اقرأ أيضًا:

فيديو| حاوي: عشقي للأفاعي بدأ بلدغة “كوبرا”.. والتركي نال جزاء استهتاره بها

الوسوم