فيديو| النشرة الزراعية.. إطلاق مبادرة لتطبيق الزراعة الرقمية في مصر

فيديو| النشرة الزراعية.. إطلاق مبادرة لتطبيق الزراعة الرقمية في مصر محمد أسعد، مقدم النشرة الزراعية- تصميم أحمد طه

كتب : أحمد طه ومحمد أسعد 

شهد القطاع الزراعي خلال الأسبوع المنصرم عددًا من الأحداث المهمة على المستويين القومي والمحلي، لخصت نشرة “ولاد البلد” الزراعية أهم أحداث هذا الأسبوع وجاء أبرزها مبادرة لتطبيق الزراعة الرقمية في مصر، وانخفاض سعر الليمون في أسواق الصعيد.

مبادرة لتطبيق الزراعة الرقمية 

أعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في مصر، عن بدء العمل لإعداد نموذج إرشادي زراعي رقمي، في إطار تعزيز القدرات الوطنية في مجال تبادل المعلومات ونقل التكنولوجيا لتعزيز الإنتاجية الزراعية.

وقال الدكتور عز الدين أبو ستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، خلال كلمته في افتتاح فعاليات ورشة العمل التي عقدت بهذه المناسبة، إن التكنولوجيا الرقمية تعد عونا لمواجهة خطر المجاعة، وتحقيق الأمن الغذائي، في ظل التحديات التي يواجهها العالم في عالم الغذاء نتيجة لسرعة وتيرة النمو السكاني مع تقلص المساحات القابلة للزراعة، فضلا عن تراجع العاملين خصوصا الشباب عن ممارسة مهنة الزراعة، وهو الأمر الذي أشارت إليه إحصائيات المنظمات الدولية المتخصصة

انحفاض أسعار الليمون

شهدت أسواق الصعيد عودة سعر الليمون لوضعه الطبيعي، وسط مطالبات بالتوسع في زراعته.

وقال المهندس عادل أحمد علي، مسؤول قسم البساتين بمديرية الزراعة بقنا، إن هناك 5 أنواع لليمون، هم البلدي والبنزهير، والشعير والإيطالي، والحلو، وتزرع مراكز محافظة قنا نوعين فقط، هما البلدي والبنزهير لقدرتهما على تحمل درجات الحرارة الجافة، لافتًا إلى أن أكثر مراكز محافظة قنا زراعة لليمون هو نجع حمادي، بينما تستحوذ محافظات الدلتا على النسبة الأعلى في زراعة الليمون علي مستوي محافظات مصر

الحملة القومية الثانية للتحصين ضد الحمى القلاعية

أعلنت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، بدء فعاليات الحملة القومية الثانية للتحصين ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع بكافة محافظات مصر.

وقال الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن فعاليات الحملة بدأت اليوم السبت، في كل محافظات مصر، لافتا إلى أنه تم توفير الكميات المطلوبة من اللقاحات والمحاقن والأرقام وشهادات التسجيل والوقود وكافة المواد اللوجستية.

كيفية زراعة قصب السكر 

تعتبر محافظة قنا من أولى المحافظات في إنتاج قصب السكر، حيث يميل الإنسان في فصل الصيف إلى الرغبة في الحصول على بعض المشروبات السائلة الباردة، والتي تكون مفيدة جدا في هذه الفترة من العام.

ويمكن الحصول على العصائر من العديد من الفواكه، ومن أهمّ العصائر التي يفضّلها الجميع ويطلبها، عصير قصب السكر، ومن الممكن تناول قصب السكر بشكلٍ طازج، أو من خلال عصره على شكل عصير. إليك خطوات زراعته.

يبدأ مزارعو القصب بتجهيز الأرض لزراعتها بمحصول القصب السكر، خلال شهري مارس وأبريل وهو أنسب ميعاد لزراعة “القصب الربيعي”.

ويُزرع في مدينة دشنا وقراها نحو 20 ألف فدان من القصب، كما يعد المحصول من المحاصيل الإستراتيجية، الذي تتصدر محافظة قنا زراعته، ويمثل 37% من جملة المساحة المزروعة على مستوى الجمهورية، فيما تمثل نسبة الأراضي المزروعة بالمحصول في دشنا وقراها حوالي 17% على مستوى المحافظة.

تجهيز الأرض

قصب السكر من المحاصيل  المجهدة للتربة نظرا لطول المدة “12 شهر” التي يمكثها بالتربة من الزراعة وحتى الكسر، لذلك لابد من الاهتمام والعناية الجيدة بتجهيز التربة.

يقول إبراهيم صبحي، مزارع، إنهم يقومون بحرث الأرض جيدا أكثر من مرة لتسهيل عملية التخلص من الحشائش وبقايا جذور القصب الخاصة بالزراعة السابقة، تبدأ بعد ذلك عملية تسوية الأرض بـ “الليزر”، أو باستخدام الوسائل التقليدية “القدوم واللوح أو الماشية” بهدف تنعيم التربة ومنع تجمع المياه في أماكن معينة من الأرض حتى لا تصيب المحصول بالتعفن وتمنع إنباته عند زراعته.

ويضيف أحمد حسن، مزارع، أنه من الضروري تسميد الأرض جيدا قبل زراعتها لضمان محصول جيد، مشيرًا إلى أنهم يستخدمون “السماد البلدي” أو الجبس الزراعي (كبريتات كالسيوم مائية)  والذي يزيد من تهوية الأرض.

الزراعة

قبل بدء عملية الزراعة يجب اختيار التقاوي التي يتم زراعتها بعناية ونقلها إلى مكان زراعتها بالجمال او بالجرار الزراعي، وتجهيزها جيدا قبل زراعتها.

ويقول مبارك حمدي، مزارع، إن زراعة الفدان الواحد يحتاج من 4 طن إلى 5 طن من التقاوي، مضيفًا أنه يفضل اختيار التقاوي من محصول الخلفة الأولى “الزرعي” بسبب خلوه من الأمراض وسرعة نموه.

ويتابع محيي خليفة، مزارع، أنه يجب تقطيع عقل التقاوي “عود القصب” إلى أجزاء بآلات حادة “القدوم أو المنجل أو الفأس” وتقشيرها جيدا من الأوراق التي تعيق عملية النمو، موضحًا أن السبب في تقطيع العقل هو ضمان الإنبات الجيد وعدم تعفن العيدان المزروعة.

ويضيف محمود خالد، مزارع، أنه يجب تغطية عيدان التقاوي بنسبة قليلة من التربة باستخدام ”القدوم” ، وتروى الأرض بعد ذلك جيدا بالماء، مشيرا إلى أنه بعد نمو المحصول تبدأ عمليات “العزيق وتكون أول عزقة بعد مرور شهر من نبات المحصول، ثم التسميد وعمليات مكافحة الأمراض المختلفة”.

الوسوم