فيديو| العين فلقت الحجر.. تياترو دشنا يناقش ظاهرة الحسد

فيديو| العين فلقت الحجر.. تياترو دشنا يناقش ظاهرة الحسد صورة من العرض الجديد لفريق تياترو دشنا اليوم

يعرض فريق تياترو دشنا اليوم، المنصة الفنية لإصدار دشنا اليوم التابع لشركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، أحدث أعماله الفنية عبر قناته على موقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

يناقش العرض الجديد ظاهرة “الحسد” في إطار من الكوميديا الساخرة التي تسترعي انتباه المشاهد.

يقول عمر صابر، الذي يجسد شخصية الرجل الحسود، إن ظاهرة الحسد بمفهومها المتعارف عليه هي تمني زوال النعمة من أحد الأشخاص، ويكثر الحديث بين الأهالي في دشنا عن هذه الظاهرة التي تشغل تفكيرهم وتدفعهم إلى استخدام طرق مختلفة للوقاية منها.

ويستكمل صابر أنه كان على فريق تياترو دشنا الذي يقدم اسكتشات توعوية بنكهة كوميدية تناقش الأوضاع السلبية التي يعاني منها الصعيد والمجتمع الدشناوي بوجه خاص، أن يسلط الضوء على هذه الظاهرة التي تسببت في انتشار الضغينة والكراهية بين الأهالي، حتى وصل الأمر بينهم إلى استخدام العنف ووقوع الخصومات والخلافات.

أحداث العرض

تدور أحداث العرض حول رجل يدعى “فؤاد”، اتصف بين أهل قريته بالحسد، وهو ما دفع أهالي القرية للابتعاد عنه وتجنب الحديث أو الجلوس معه.

يحاول فؤاد بمختلف الطرق ممارسة الحسد على أهالي القرية، حيث يتقابل في طريقه مع رجل عجوز ذهب ليحضر أنبوبة بوتاجاز لأسرته لطهي الطعام، ولكن سرعان ما سقط على الأرض بفعل العين، ثم يدخل إحدى المضايف ويتحدث مع كبار العائلة عن سبب هدوء القرية وقلة الخلافات الثأرية، وقبل أن ينتهي من حديثه تشتعل الفتنة وتتطاير الأعيرة النارية في كافة الأرجاء بسبب نشوب خلاف بين عائلتين، لم ينته الأمر إلى هذا الحد ولكن عين فؤاد الحاسدة طالت العديد من الأشياء الأخرى التي ستشاهدها من خلال الفيديو.

يُذكر أن “تياترو دشنا” يشرف عليه إصدار دشنا اليوم، التابع لشركة ولاد البلد للخدمات الإعلامية، يقوم بدور هام من خلال تقديم فيديوهات توعية بها مزيج من الكوميديا الهادفة، بمشاركة العديد من الوجوه الشابة، التي تتناول من خلال العروض أبرز المستجدات وكل ما يشغل الرأي العام في الشارع الدشناوي، عقب رفعها على قناتها  “تياترو دشنا اليوم“ بموقع الفيديوهات الشهير “يوتيوب”.

شاهد أيضًا: عصابة “المغفلق” تقوم بأغرب عملية سرقة بقرة في الصعيد
شاهد الفيديوهات عبر صفحة تياترو دشنا على فيسبوك من خلال هذا الرابط
الوسوم