فيديو| أهال بنجع عسران يشكون غياب خدمات المياه.. ومسؤول يرد

فيديو| أهال بنجع عسران يشكون غياب خدمات المياه.. ومسؤول يرد اهالى نجع عسران بالوقف يطالبون بتوصيل مياه نظيفة تصوير : نور مبارك

كتب: محمد أسعد، نور مبارك

“نفسنا نشرب ميه حلوة.. الفشل الكلوي بيموتنا” بتلك الكلمات بدأ أهالي نجع عسران بمركز الوقف، شمالي قنا، حديثهم لـ”دشنا اليوم”، الذي يبغ عدد سكانه 700 نسمة تقريبا، بعد أن فقدوا الأمل من كثرة الشكاوى ومطالبتهم بحقوق أقل من البسيطة وهى شرب كوب مياه نظيف، ما يضطرهم للشرب من مياه الأبار الارتوازية، حسب قولهم.

معاناة يومية

يقول عبود ورداني، عامل، إن أهالي نجع عسران بمركز الوقف يعانون من عدم وجود مياه نظيفة وغير صالحة للشرب منذ أكثر من 10 أعوام، ما يضطرهم لقطع مسافات طويلة للحصول على مياه نظيفة من المناطق المجاورة، مشيرًا إلى أن أغلب سكان القرية يعانون من مرض الفشل الكلوي بسبب ارتفاع نسبة الأملاح في المياه.

ويقول عطيتو رشاد، مزارع، إن أهالي النجع يضطرون للشرب من المياه التي يسقون بها زرعهم، مضيفًا أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى والطلبات إلي مجلس مدينة الوقف، وشركة مياة الشرب والصرف الصحي، وفي كل مرة يخبرونهم بانتظار الخطة المقبلة.

ويستنكر رجب عبدالهادي، عامل، أحد الأهالي، أسباب تكاسل المسؤولين بمركز ومدينة الوقف، عدم توصيل خطوط المياه النظيفة للنجع وعدم دخولها في زمام منازلهم، متسائلًا كيف يعيش أهالي القرية دون الحصول على مياه نظيفة؟

وتروي عنيات كامل، ربة منزل، أنها تضطر للاستيقاظ مبكرًا لملء “الجراكن والبراميل” من مياه نهر النيل الملوثة، مشيرة إلى حجم المعاناة التي تلاقيها في حمل الجراكن على رأسها- رغم كبر سنها- ثم نقلها داخل المنزل، وأخيرًا غليها على النار للحصول على كوب ماء نظيف.

ويطالب أحمد عبدالفتاح، مزارع، مسؤولي الوحدة المحلية وشركة المياة والصرف الصحي بالوقف، بسرعة التحرك وتوصيل خطوط مياه نظيفة حتي يخفف من حجم المعاناه، مردفًا: “نحن لا نطالب باكثر من حقنا”.

مسؤول: لم نستقبل أي شكاوى
ومن جانبه، أشار المهندس جمال المصري، رئيس مجلس إدارة شركة مياه قنا، إلى أنه لم يستقبل أى شكاوي من اهالي نجع عسران بمركز الوقف في مشكلة توصيل مياه لمنازلهم، مناشدًا المواطنين تقديم طلب رسمى الي الشركه بمطالبهم وسيجرى فحصها واجراء المطلوب على الفور.
ويتابع، أنه سيشكل لجنة فورية لمتابعة الأمر واتخاذ الإجراءات اللازمة لوضعها في الخطة المقبلة.

الوسوم