فوائد استخدام الأسمدة الطبيعية في التربة

فوائد استخدام الأسمدة الطبيعية في التربة
كتب -

السماد العضوي هو السماد الذي ينتج عن التحلل بفعل البكتيريا للمخلفات الحيوانية، إذ يوضع روث الحيوانات في مكان واسع وجيّد التهوية، مع تركه حتى إتمام التحلل، ويفضّل تكويم السماد مع التقليب له مرة كلّ شهر، مع رش أكوام السماد العضوي بالماء.

وإذا كان هناك إمكانية لإضافة البعض من الأوراق الخضراء عليه فهذا سوف يؤتي ثمار أفضل من عدم فعلك لهذه الخطوة.

الدكتور حسنى مبارك، مدرس الأراضي بكلية الزراعة جامعة جنوب الوادي، من أفضل النباتات التي يمكن أن تضعها على السماد العضوي أثناء تكويم النباتات الجافة، ومن أمثلتها البقوليّات.

وترجع أهمية استخدام البقوليات في صناعة السماد في أنّها تساهم في زيادة نسبة غاز النيتروجين، ويفضل أن أن يضيف المزارعون القليل من بودرة الجير، حتى يساهم هذا في قتل الحشرات، كما أنّ هذا يساهم أيضا بدور فعّال في زيادة نسبة الكالسيوم، ولزيادة التفاعلات يمكن أن نضيف قليل من الكبريت الزراعي.

أهمية الأسمدة  العضوية

1- تعد المادة العضوية مصدرًا مهمًا للكثير من العناصر الغذائية الضرورية للنبات خاصة النيتروجين، الفوسفور، الكبريت، العناصر الغذائية الصغرى.

2- تحسين بناء التربة عن طريق ما ينتج عنها من مواد عضوية تؤدي دورها كمواد لاحمة بين حبيبات التربة المفردة، وتجميعها في شكل حبيبات.

3- زيادة المسامية الكلية في التربة، وهي صفة مرغوبة لما لها من تأثير علي الميزان المائي الهوائي بالتربة وعلي تنفس جذور النبات والكائنات الحية الدقيقة.

4- زيادة قدرة التربة علي الاحتفاظ بالماء، ويجرى هذا عن طريق زيادة المسامية الكلية للتربة، بجانب أن المادة العضوية نفسها- خاصة المتحللة منها- تتصف بقدرة كبيرة علي تشرب الماء، ما يتيح إمدادا مستمر بالماء الميسر للنبات.

4- زيادة قدرة التربة على الاحتفاظ بالعناصر الغذائية، إذ لها قدرة امتصاص عالية، لذلك فهي تزيد من السعة التبادلية الكاتيونية للتربة CEC.

5- تعطي التربة قدرة تنظيمية عالية نتيجة لانفراد مركبات عضوية تتصف بالتنظيم، أثناء تحلل المادة العضوية في التربة.

7- تعمل المادة العضوية كمصدر لطاقة الكثير من الكائنات الحية الدقيقة في التربة، مما يزيد من نشاط الأخيرة.

8– تكسب التربة لونا داكنا- خاصة عند تحلل المادة العضوية واختلاط نواتجها مع حبيبات التربة المعدنية- هذا يزيد قدرة التربة علي امتصاص الحرارة ويساعد علي نمو النباتات خاصة في طور البادرة وفي الأجواء الباردة.

كما أن هذا يساعد علي تدفئة التربة، ما يشكل عاملا مهما في نجاح الزراعة بالمناطق الباردة أو في فصل الشتاء.

أنواع الأسمدة العضوية

التسميد الأخضر، وهو إحدى أنواع الأسمدة التي نستخدمها عند تغير المحاصيل الزراعية، كما أنه يعد ضمن المحاصيل الزراعية التي تستخدم في زراعة النباتات البقولية المتنوعة.

من أهم فوائد التسميد الأخضر أنه يساعد في التخلص من بقايا النباتات المتبقية بالتربة، بالإضافة إلى المساعدة في توفير النيتروجين اللازم للتربة الزراعية، وأيضا المساعدة في امتصاصه للتربة بصورة جيدة.

السماد البلدي، وهو أشهر أنواع الأسمدة الزراعية، التي تتكون من روث البهائم والماشية وكافة الحيوانات الأخرى، فهو يعد من أقدم أنواع الأسمدة التي استعان بها المزارعون في تسميد أراضيهم الزراعية، خاصة أن الناتج من المحاصيل الزراعية يكون جيد للغاية، لأنها تعمل على تغذية التربة.

سماد السبلة، وهو الناتج عن مخلفات الخيول، ويستعان به كثيرا في تسميد الأراضي الزراعية، ويقع ضمن أنواع الأسمدة الطبيعية التي تحتوي على فوائد كثيرة ومتنوعة، تعود عن استخدام السماد في التخلص من الأضرار الزراعية، التي تترتب على استخدام الأسمدة الكيميائية.

سماد الدواجن، وقد أصبح اليوم من أنواع الأسمدة المستخدمة في الأراضي الزراعية، وزاد الاعتماد عليه بصورة كبيرة، نتيجة لانتشار المزارع الخاصة بالدواجن.

ويذكر أن من أهم الفوائد التي تنتج عن استخدام سماد الدواجن، أنه يخلص التربة من الروائح الكريهة، والأمراض التي تنتج عن استخدام بعض الأسمدة الأخرى.

السماد العضوى الصناعى (الكمبوست)

إنتاج السماد العضوى (الكمبوست) من المخلفات الزراعيه مثل مخلفات المحاصيل والخضر والفاكهة، وتقليم الأشجار وغيرها من مخلفات الماشية والدواجن، وهى عملية تحلل بيولوجي بفعل الميكروبات السائدة بالكومة السمادية.

 

الوسوم