عيد أمنا العذراء القديسة مريم

عيد أمنا العذراء القديسة مريم
كتب -

كتب: الأنبا تكلا

كل عام وأنتم بخير بمناسبة عيد السيدة العذراء مريم، الموافق في كل عام 16 مسري 22 أغسطس، وهذه المناسبة هي مناسبة مفرحة للجميع فالسيدة العذراء هي رمزًا للأمومة لنا جميعًا وهي رمزًا للطهارة حيث عاشت حياتها كلها ملكا لله لم يقترب منها رجل وهي رمزًا أيضا للعجاز الإلهي فهي العذراء الوحيدة التي تحمل وتلد ابنًا وهي عذراء، وقد كانت معجزة متحركة وهي الشفيعة التي تشفع في كل من يلجأ إليها بإيمان ليتحقق له مايرده.

وإن كان العالم كله كان يحتفل بها إلا أننا في مصر نحبها ونحتفل بها أكثر من أي أحد فى قد زراتنا مع السيد المسيح له المجد ويوسف النجار وكثت في مصر من حوالى ثلاث سنوات ونصف، تتنقل من قرية إلى قرية ومدينة إلى مدينة حتى وصلت إلى أسيوط وبذلك باركت مصر كلها في حياتها وحتى بعد مماتها باركت مصر أكثر من مرة كان الأشهر في الزيتون في 1968 وفي شبرًا في مارس 1986.

ونحن نكرمها اد كان كل الاماكن التى مرت فيها تم إقامة كنائس باسمها، وكذلك أديرة مثل دير السيدة العذراء المحرق، ودير السيدة العذراء السريان، وكذلك نقيم لها أعياد واحتفالات أهمهما في شهري يونيو وأغسطس، ونعلق صورها في الكنائس والبيوت ونضع أمامها القناديل والشموع ونسمي بناتنا على اسمها ونخصص لها شهر كيهك قبل عيد الميلاد المجيد سهرات حتى الصباح بها بعد مدائح وألحان وترانيم ولها ألحان في القداسات على مدار السنة، بركة أمنا العذراء القدسية مريم تشملنا جميعًا أمين.

الوسوم