ظلام الشوارع الجانبية بالوقف يساعد على تسلل العقارب لمنازل الأهالي

ظلام الشوارع الجانبية بالوقف يساعد على تسلل العقارب لمنازل الأهالي الشوارع الجانبية بالوقف - تصوير : محمد مكي
كتب -

يشكو أهالي مركز الوقف المقيمون بالشوارع الجانبية، من ظلام غالبية الشوارع ليلًا، تزامنا مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، الذي يشهد خروج العقارب والثعابين، التي تتسلل إلى منازل الأهالي ليلا دون أن يكتشفوا وجودها في ظل حالة الظلام الدامس، لغياب كشافات الإنارة، ما يعرض حياتهم للخطر.

الظلام يكسو الشوارع الجانبية بالوقف – تصوير : محمد مكي

ظلام دامس 

يقول محمد عبدالحميد، 37 عامًا، معبرا عن شكوى الأهالي، إن غالبية الشوارع الجانبية بمركز الوقف تعاني من الظلام الذي ينتشر في جميع جوانبها، معلقا “بنعيش في قبور من المغرب للصبح”.

ويتابع: أن كل ما يحتاجه الأهالي هو توفير لمبات بالشوارع وأعمدة لإنارتها لحمايتهم من لدغات العقارب والثعابين والحيوانات التي تهاجمهم، مناشدًا اللواء أشرف غريب الداودي، محافظ قنا،  بالنظر لمشكلاتهم بعين الاهتمام، وصيانة الأعمدة لإنارة الشوارع، تفاديًا للكوارث والمصائب التي من المؤكد أن تحدث في الظلام الذي يسود الشوارع الجانبية.

أعمدة الأنارة معطلة بالشوارع الجانبية بالوقف – تصوير : محمد مكي

ويؤكد الشاكي أن أهالي بعض الشوارع الجانبية لجؤوا إلى تركيب لمبات إنارة أمام منازلهم على نفقتهم الخاصة لإنارة محيط المنزل فقط، إلا أنها لا تغني عن الأعمدة ذات الإضاءة القوية، فما زال الظلام يخيم على معظم الشوارع ولا يستطيع أحد المرور فيها ليلًا.

ويضيف “عبد الحميد” أنهم ارسلوا العديد من الاستغاثات للمسؤولين حيث مرت عدة أشهر وما زال الحال كما هو عليه.

الشوارع الجانبية بالوقف دون إنارة – تصوير : محمد مكي

رد مسؤول

وفي سياق متصل، يقول الدكتور قدري الشعيني، رئيس مركز ومدينة الوقف لـ”دشنا اليوم”، إن الوحدة المحلية في انتظار استلام كشافات جديدة مطلع أبريل المقبل بتكلفة تصل لـ1.5 مليون جنيه، مؤكدًا أنه سيجري تركيب الدفعات القادمة من تلك الكشافات بالشوارع الرئيسية ثم الجانبية وفق الكتلة السكانية لكل منطقة، استجابة لمطالب الأهالي.

الوسوم