طلاب الثانوية بدشنا: امتحان الفيزياء “سهل ممتنع” والتاريخ “صعب وطويل”

طلاب الثانوية بدشنا: امتحان الفيزياء “سهل ممتنع” والتاريخ “صعب وطويل”

أدى طلاب الثانوية العامة بدشنا، صباح اليوم الثلاثاء، امتحانات الدور الثاني في مادتي الفيزياء للشعبة العلمية والتاريخ للشعبة الأدبية، للعام الدراسي 2016-2017، فيما أعرب طلاب الشعبة العلمية عن ارتياحهم وسعادتهم لسهولة مادة الفيزياء، بينما سادت حالة من الاستياء بين طلاب الشعبة الأدبية لصعوبة أسئلة امتحان مادة التاريخ مقارنة بالدور الأول.

وقال عبد الله بركات، طالب، إن أسئلة امتحان مادة الفيزياء أسهل من امتحان الدور الأول، وتميزها بالبساطة والوضوح، لافتًا إلى أن أغلبية الأسئلة كانت نظرية وابتعدت عن كثرة المسائل الرياضية الصعبة.

ولفت محمد خضر، طالب، إن أسئلة مادة التاريخ جاءت طويلة وأصعب من امتحان الدور الأول، موضحًا أن واضعي الامتحان تعنتوا الطلاب لتحطيم قدراتهم للمرة الثانية، وأصروا على وجود أسئلة تفوق قدرات الطالب المتوسط والمتميز.
من جانبه، أشار صبري خالد، وكيل وزارة التربية والتعليم بقنا، إلى أن أجواء الامتحان خلال اليوم الرابع سارت بشكل جيد ومنضبط، دون حدوث أي مشكلة من شأنها تعكر صفو العملية الامتحانية، لافتًا إلى أن المديرية شكلت غرفة عمليات مركزية للاطمئنان على وصول أوراق الأسئلة إلى جميع لجان الامتحان.

الوسوم