طريق بلا مطبات يهدد طلاب “ابتدائية السادات” بالوقف.. وأولياء أمور: أولادنا في خطر

طريق بلا مطبات يهدد طلاب “ابتدائية السادات” بالوقف.. وأولياء أمور: أولادنا في خطر مدرسة الشهيد محمد أنور السادات في الوقف - تصوير: محمد مكي
كتب -

يطالب أولياء أمور تلاميذ مدرسة السادات الابتدائية بالوقف، الواقعة بشارع الشهيد عبدالحميد الخواجة بناحية الدندراوية، بوضع مطبات صناعية أمام المدرسة، حرصا على سلامة التلاميذ من قائدي السيارات والتكاتك الذين يقودون مركباتهم بتهور وسرعات عالية، ما جعلهم “في رعب”، وفق تعبيرهم، خوفا على مصير أطفالهم.

يقول محمود محمد، موظف، أحد أولياء الأمور، إن مدرسة السادات الابتدائية تقع على طريق رئيسي لعبور سيارات الأجرة المتجهة إلى مركز نجع حمادي أو إلى مدينة الوقف الجديدة، مشيرا إلى أن بعض السائقين من الشباب المتهورين يشكلون خطرا على التلاميذ، أثناء خروجهم من المدرسة ما ينذر بوقوع كارثة حال عدم الإسراع في إقامة مطبات صناعية أمامها.

شارع الشهيد عبدالحميد الخواجة – تصوير: محمد مكي

حوادث متكررة

مصطفى محمد، موظف، يشير إلى أن الطريق يشهد العديد من الحوادث بسبب عدم وجود مطبات صناعية على طول الطريق، كان آخرها منذ أسبوع تقريبًا عندما صدم توك توك طفلة أمام المدرسة كاد أن يودي بحياتها لولا تدخل العناية الإلهية وإنقاذ الطفلة بعد مكوثها عدة أيام داخل المستشفى.

ويروي أحمد عبدالله، عامل، أن هناك مشادات يومية مع سائقي «التوك توك»، وسيارات الأجرة، ومستقلي الموتوسيكلات، بسبب السرعة الزائدة، مشيرًا إلى أنه لا يمكن للأهالي إنشاء مطبات عشوائية لمخالفاتها القانون: “ولكننا نطالب بإنشاء مطبات صناعية مصرح بها من قبل المسؤولين حفاظا على أبنائنا”.

يشار إلى أن عقوبة من يقوم بعمل مطب صناعي بدون ترخيص مدة لا تزيد عن سنة وغرامة لا تقل عن 5 ألف جنيه ولا تتعدي 20 ألف جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين.

شارع الشهيد عبدالحميد الخواجة - تصوير: محمد مكي
شارع الشهيد عبدالحميد الخواجة – تصوير: محمد مكي

مطالب

ويؤكد محمد جودة، مدير مدرسة الشهيد محمد أنور السادات الابتدائية أن المدرسة تقع في شارع رئيسي يمثل خطرًا حقيقيًا على المارة، بسبب السرعة الجنونية للسيارات والموتوسيكلات والتكاتك، مشيرًا إلى أنه تقدم بطلبات للمسؤولين لإنشاء مطبات صناعية أمام المدرسة لكبح جماح المتهورين من السائقين وفي انتظار تنفيذها.

رد مسؤول

وفي سياق متصل يقول الدكتور علاء الفقي، مدير إدارة الوقف التعليمية، إن الإدارة سترفع الطلب المقدم من مدير المدرسة إلى مسؤولي الوحدة المحلية لسرعة إنشاء مطب صناعي أمام المدرسة حفاظًا على أرواح أبنائنا الطلاب.

طارق جبريل، مدير العلاقات العامة بالوحدة المحلية لمركز ومدينة الوقف، يؤكد أنه في حالة رفع طلب من مدير إدارة الوقف التعليمية لإنشاء مطبات صناعية أمام مدرسة، سيجري رفعه على الفور إلى هيئة الطرق والكباري لاتخاذ اللازم والشروع في إنشاء المطبات.

أمام مدرسة السادات في الوقف - تصوير: محمد مكي
أمام مدرسة السادات في الوقف – تصوير: محمد مكي
الوسوم