ولاد البلد

صور| لأجل إفطار مسافر بالقطار .. شباب دشنا يضحون بالجلوس على مائدة رمضان

صور| لأجل إفطار مسافر بالقطار .. شباب دشنا يضحون بالجلوس على مائدة رمضان شباب دشنا في استقبال القطار تصوير : محمد اسعد

مع قدوم شهر رمضان المبارك، تنتظر أسرة موسى مرزوق عضو بحملة دشنا الخير، جلوسه معهم على مائدة الإفطار في رمضان، إلا أنه ضحى بذلك من أجل رسالة إنسانية سامية وعمل خير يسعى لأن يؤجر عليه، من خلال إفطار الصائمين المسافرين عبر قطارات السكة الحديد.

عادة لم تتوقف

ورغم أن شهر رمضان المبارك أتى هذه العام، فى ظل ظروف استثنائية، بسبب جائحة كورونا المستجد، الذى انتشر حول العالم، إلا أن مرزوق ومعه عدد شباب مدينة دشنا لم يتوقفوا عن عاداتهم التي تعودوا عليها في السنوات السابقة، لإفطار المسافرين عبر قطارات السكة الحديد، لكن مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية.

ومنذ مطلع الشهر الكريم، يقطع مرزوق مسافة، من منزله حتى محطة القطار، للقاء رفاقه المتطوعين، وتجهيز مكونات الإفطار ثم الانطلاق لتوزيعها على المسافرين.

شباب دشنا في استقبال القطار تصوير : محمد أسعد
شباب دشنا في استقبال القطار.. تصوير: محمد أسعد
قبل مغيب الشمس

فمع دقات الساعة الخامسة وقبل مغيب الشمس من كل يوم في شهر رمضان المبارك، يبدأ كل من مرزوق وأحمد حمدى حاتم خالد وكريم عبدالراضى وأحمد سعد، وآخرين من شباب مدينة دشنا شمالي قنا، في التجهيز والتراص على طول رصيف محطة قطار دشنا، انتظارا للقطارات القادمة، من أجل مد المسافرين بالماء والعصائر، مضحين بجلوسهم مع أسرهم وتناول أشهى الأكلات فى سبيل خير أعظم.

كانت بداية رحلة هؤلاء الشباب مع الخير وإفطار الصائمين، منذ نحو 8 سنوات، حيث دشنوا حملة “دشنا الخير” وتطوعوا لإفطار ركاب القطارات الصائمين بالمجان بمحطة قطار دشنا، إذ طبعوا تيشرتات لتمييز أنفسهم، مدون عليها اسم الحملة.

بداية الحملة

كانت بدايتهم ببرميل من المياه التي يعبئونها في أكياس بلاستيكية، وصولا إلى زجاجات المياه المعدنية وبعض العصائر، تمكنوا خلالها من نبذ العنف والخلافات، والتجمع حول هدف إنساني يظهر مدى كرم أهل الصعيد ومروءتهم.

يبدأ موسى مرزوق، كل يوم في التجهيز والإعداد لمكونات الإفطار، مشيرا إلى أن الشباب يتجمعون يوميًا من بداية شهر رمضان حتى آخر أيامه على محطة دشنا من الساعة 5  وحتى وصول قطار الساعة السادسة والنصف.

شباب دشنا في استقبال القطار تصوير : محمد أسعد
شباب دشنا في استقبال القطار.. تصوير: محمد أسعد
على رصيف المحطة

ينتشر شباب دشنا على طول رصيف المحطة، لضمان وصول الإفطار إلى أكبر عدد ممكن من المسافرين، فيما يشير مرزوق إلى أن هذه العادة سنوية للعام الثامن على التوالي، مبينا أن نظام الإفطار على المسافرين كل عام في تطوير.

أحمد حمدى، أحد المتطوعين في حملة دشنا الخير، يوضح أن أعضاء الحملة قرروا هذا العام، بسبب انتشار فيروس كورونا تقليل عدد الأعضاء على محطة دشنا، منعا للتجمعات.

كما حرص أعضاء الحملة على ارتداء “الجوانتي الأبيض والكمامة”، لافتا إلى أن هناك من يوزع العصائر المعلبة مع الماء، كما أن هناك مجموعة أخرى توزع ثلاث تمرات لكل صائم مع كيس من الماء وعصير التمر أو السوبيا أو البسكويت.

شباب دشنا في استقبال القطار تصوير : محمد أسعد
شباب دشنا في استقبال القطار.. تصوير : محمد أسعد
حصالة رمضان

منذ ثلاث سنوات ابتكر أحد أعضاء الحملة، فكرة جديدة لتمويل الخدمات التى تقدمها الحملة للمسافرين، من خلال عمل “حصالة رمضان”، لضمان إفطار الصائمين المسافرين في القطار على مدار الشهر بالكامل.

كريم عبد الراضى، يتولى على مدار 30 يومًا مهمة إفطار الصائمين المسافرين بالقطارات، مشيرا إلى أن فكرة “حصالة رمضان” طرحها أعضاء الحملة منذ ثلاثة سنوات لجمع أكبر قدر من التبرعات.

ويوضح أنه تم توزيع الحصالات في شهر رجب وتجميعها خلال شهر شعبان، مشيرا إلى أن فكرة الحصالات حققت نجاحا كبيرا، واستجاب إليها العديد من أهل الخير بمدينة دشنا.

العمالة غير المنتظمة

حاتم خالد، أحد المضحين بالإفطار مع أسرهم، من أجل المسافرين على الطريق، يشير إلى أنه منذ بداية السنة يجهزون لحملة “دشنا الخير – إفطار صائم على محطة دشنا، لكن بعد انتشار فيرس كورونا قرروا توفير جزء لحملة إفطار المسافرين، والباقي يجهزون به كراتين رمضان وتوزيعها على العمالة غير المنتظمة، نظرا لأن القطار الذي يقف بمحطة دشنا آخر محطة وقوف له محافظة سوهاج، والمسافرين فيه أعداد قليلة.

ويؤكد أحمد سعد من شباب مدينة دشنا، أنهم مستمرين في تنفيذ حملتهم حتى آخر أيام شهر رمضان المبارك، في إفطار الصائمين وتوزيع الوجبات عليهم داخل القطار عقب توقفه لبعض الوقت في المحطة مع حرصهم على توجهات الدولة من فيروس كرونا في ارتداء الكمامة والجوانتي.

شباب دشنا في استقبال القطار تصوير : محمد أسعد
شباب دشنا في استقبال القطار تصوير : محمد أسعد
اقرأ أيضًا:
طبيب البلد| أخصائية التغذية أسماء تعيلب تقدم نصائح تغذية في رمضان
طبيب البلد| أخصائي الأمراض الصدرية إبراهيم جنيدي يقدم نصائح في رمضان
فيديوجراف| 10 نصائح لتسوق آمن من كورونا عند شراء مستلزمات رمضان
أنهى 27 خصومة ثأرية وقاوم الإرهاب.. قاعود أفضل عمدة في قنا
 شباب التحرير يحاربون كورونا بـ “زينة رمضان” في رسالة طمأنة للأهالي
بعد غلق المساجد.. حكم صلاة التروايح في المنزل
فكهنجي.. مشروع لبيع وتوصيل الخضراوات والفاكهة أونلاين بقنا
الوسوم