صور| عيد الأضحى في دشنا.. أجواء عائلية وأضاحي و”دي جي”

صور| عيد الأضحى في دشنا.. أجواء عائلية وأضاحي و”دي جي” أطفال دشنا في عيد الأضحى
كتب -

تتنوع مظاهر الاحتفال بعيد الأضحى في مدينة دشنا وقراها ما بين ذبح الأضاحي وتوزيعها، وشراء الحلوى وألعاب الأطفال و تزاور الأهالي فيما بينهم, دشنا اليوم ترصد بعض تلك المظاهر.

وأدى الآلاف من أهالي دشنا صباح اليوم صلاة العيد في 8 ساحات منتشرة في بندر وقرى المركز، وعقب الصلاة يتزاحم المصلون على شراء الحلوى ولعب الأطفال، وتبادل التهاني فيما بينهم احتفالًا بالعيد.

وبعدها بدأ الأهالي تبادل الزيارات في جو مليء بالحب والمودة والتراحم فيما بينهم، ثم العودة سريعًا إلى المنزل هربًا من أشعة الشمس الحارقة والتي ارتفعت درجاتها منذ بداية طلوع الشمس.

في نفس التوقيت ترى عشرات الجزارين بدشنا حاملين أدوات الذبح من سواطير وسكاكين وقرمة على أكتافهم في التوافد على المنازل لبدء طقس الأضحية، والذي يفضل غالبية الأهالي إخفاءها عن العين بمنطق “إخفاء الصدقة”.

وبحلول الساعة الثامنة يكتظ شارعي المركز والمحطة بالأطفال في ثيابهم الجديدة قاصدين المطاعم ومحلات العصير والتنزه في شوارع دشنا.

ومعها يبدأ بائعو الحلوى في فرش بضاعتهم من حلوى وسوداني، وبائعو اللعب في عرض ألعاب الأطفال لجذب صغار الزبائن، وبائعو الخضار والفاكهة عرض تجارتهم.

ولم يغب “الدي جي” عن المشهد في عيد الأضحى كواحد من مظاهر احتفال الشباب أمام المنازل والمضايف، ابتهاجًا بقدوم العيد، واستعدادًا لاستقبال الزوار في مساء اليوم.

الوسوم