صور| طلاب الثانوية العامة بدشنا: “امتحان اللغة الفرنسية والألمانية نهاية مفرحة”

صور| طلاب الثانوية العامة بدشنا: “امتحان اللغة الفرنسية والألمانية نهاية مفرحة” طلاب الثانوية العامة أمام إحدى المدارس - تصوير: سمر فوزي
كتب -
كتب – سمر فوزي

رسم آخر امتحانات الثانوية العامة لشعبة علمي علوم والشعبة الأدبية، بدشنا شمال قنا، اليوم الإثنين، البهجة على وجوه الطلاب، بعد أداء امتحانات اللغة الأجنبية الثانية “الفرنسية والألمانية”، والتربية الوطنية، بلجنتي مدرسة دشنا الثانوية بنين، ولجنة مدرسة دشنا الابتدائية بنات، حيث كانت الامتحانات سهلة ومباشرة، بحسب تأكيد الطلاب.

امتحان اللغة الفرنسية

يقول حمادة كمال، طالب بالشعبة الأدبية، إنه أدى امتحان اللغة الفرنسية، والذي كان سهل وبسيط وفي مستوى الطالب المتوسط، وأنه بمجرد أن رأى الامتحان شعر بفرحة التعويض عما نقص منه في الامتحانات السابقة.

ويضيف عمار محمد عبدالحميد، طالب بالثانوية العامة، أن امتحان اللغة الفرنسية “كان أسهل من السهولة نفسها”، وأنه كان متوقع وجميع الأسئلة التي تم مراجعتها ليلة الامتحان جاءت في ورقة الأسئلة، لذلك أجاب على كل الأسئلة في وقت قليل.

امتحان اللغة الألمانية

بينما يؤكد الحسن كريم، طالب بالشعبة الأدبية، أن امتحان اللغة الألمانية، كان سهلا للغاية، وهو بمثابة تعويض لهم عن أخطاء وصعوبة الامتحانات السابقة، وكان 85% من الامتحان عبارة عن أسئلة اختياري، ومباشرة وسهلة لذلك قاموا بالإجابة عليها في وقت قصير.

ولا يختلف سيد حمتو، طالب بالشعبة الأدبية، عن سابقيه، حيث أكد أن امتحان اللغة الألمانية كان أسهل امتحان بالنسبة له منذ بداية امتحانات الثانوية العامة، لأنه كان من داخل المنهج الدراسي ولا يحتاج إلى وقت طويل، ومعظم الطلاب قاموا بإنهاء الامتحان قبل انتهاء الوقت المحدد، في آخر أيام امتحانات الثانوية العامة، والذي شكّل فرحة لهم.

امتحان التربية الوطنية

وعن امتحان التربية الوطنية، أكد طلاب الثانوية العامة أن الامتحان كان سهل وبسيط، والكل اجتازه على الرغم من عدم إضافتها على مجموع الثانوية العامة، إلا أنه يهابه الطلاب من صعوبته في كل عام، ولكن هذا الامتحان كان غير متوقع بين الطلاب لسهولته.

وكانت امتحانات الثانوية العامة انطلقت يوم السبت الموافق 8 يونيه الماضي للعام الدراسي 2018-2019، ويستمر حتى 3 يوليو المقبل، وإجمالي عدد الطلبة المتقدمين لأداء امتحانات الثانوية العامة لهذا العام بلغ 18 ألفا و200 طالب وطالبة، موزعين على 48 لجنة على مستوى المحافظة.

الوسوم