فيديو وصور| “ثقافة فاو قبلي” تحتفل بعيدي “قنا القومي والأم”

فيديو وصور| “ثقافة فاو قبلي” تحتفل بعيدي “قنا القومي والأم”

احتفلت مكتبة الطفل والشباب بفاو قبلي، التابعة لفرع ثقافة قنا، اليوم الأحد، بعيدي “قنا القومي والأم”، بقاعة المجلس القروي لقرية فاو قبلي، تحت رعاية سعد فاروق، رئيس الإدارة المركزية لإقليم جنوب الصعيد الثقافي، ومحمود عبدالوهاب، مدير عام فرع ثقافة قنا.

حضر الحفل كلا من عمرو طارق، عضو لجنة المصالحات بدشنا، وفخري الصاوي، نائب رئيس مدينة دشنا، وحافظ محمود، رئيس قرية فاو قبلي، ومحمد إبراهيم، رئيس نادي الأدب السابق بثقافة دشنا، والقمص يسطس وديع، ممثلا  لكنيسة فاو قبلي، وعلى مصطفي، مدير بيت ثقافة دشنا، ومحمد الوكيل، مدير المكتبة الثقافية بأبومناع بحري، وحامد أحمد، مدير بيت ثقافة الكويت، وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية، ونخبة من شعراء وأدباء ومثقفي دشنا.

وقال خالد السيد، مدير مكتبة الطفل والشباب بفاو قبلي، إن  المكتبة تحتفل بعيدي قنا القومي انطلاقا من دور الثقافة في توعية المواطنين ببطولات الشعب القنائي ومقاومته للاحتلال الفرنسي، وتحتفل بعيد الأم اعترافا بدورها العظيم في تربية وتنشئة جيل قادر على النهوض بالوطن.

وأضاف محمد عبده، مدير عام التعليم الابتدائي بدشنا سابقا، أن أهالي محافظة قنا بكافة مراكزها ضربوا أروع الأمثلة في التضحية منأجل الوطن والحفاظ على أراضيه ضد أي محتل أو مغتصب، لافتا إلى أن المحافظة تتميز بتاريخ عظيم يمتد لآلاف السنين منذ العصر القديم، ويوجد بها العديد من المناطق الأثرية والتاريخية.

وأشار الدكتور أحمد عبدالراضي، دكتوراه في القانون الدولي، إلى ضرورة الحفاظ على هذا التاريخ من خلال نبذ العنف والخلاف،والحوادث المؤسفة التي تشهدها مراكز المحافظة خلال الفترة الحالية، ترفضها جميع الأديان السماوية التي تدعوا إلى السلام والحب، مضيفا أن الأم لها دور عظيم في تنشئة الأجيال التي تنهض بالأمم، وأن جميع الأديان كرمت الأم وحثت على طاعتها.

وطالب القمص يسطس وديع، كل فرد أن بالسعي لرفعة الوطن ونشر المحبة والسلام بين جميع الناس، لافتا إلى دور الأم في تربية الأبناء منذ فترة الولادة وحتى أن يصبح الابن شابا قويا، ووجوب طاعتها عرفانا لما بذلته من جهد وتضحية في سبيل تربية أبنائها.

شهد الحفل معرض فن تشكيلي للفنان محمد يونس، بعنوان “المرأة القنائية”، وفقرة فنية لفرقة الفن الشعبي بقنا، وتكريم الشهيد محمود السيد، شهيد قرية أبو مناع بحري.

 

الوسوم