صور| بدموع الفرح.. إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بصعايدة دشنا

صور| بدموع الفرح.. إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتين بصعايدة دشنا جانب من الصلح
كتب -
كتب: محمد أسعد وعبدالرحيم مصطفى
نجحت لجنة المصالحات بدشنا، بالتنسيق مع الأجهزة التنفيذية والأمنية، اليوم الثلاثاء، من إنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي آل الجوخي وآل ناجي، بمنطقة الصعايدة التابعة لمركز دشنا، بحضور اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، واللواء علاء العياط، مدير أمن قنا، واللواء محمود حمزة نائب مدير الأمن لقطاع الشمال، والعقيد سالم إبراهيم رئيس فرع البحث الجنائي.
كما حضر الصلح العميد طارق لطفي رئيس مدينة دشنا، والرائد عمر الشريف، رئيس مباحث دشنا، ومعاونيه النقيبين محمد عبدالقادر ومصطفي دياب، والنقيب مدحت عبدالجواد، وأعضاء لجنة الصلح الحاج خيري عسر، والبرلماني السابق محمد جاب الله، والبرلماني أحمد مختار، والحاج عطا الله عبداللاه، وحجازى حسين عمدة فاو بحري، والحاج عماد طلب، وحسين بجاتو، نقيب الفلاحين.
تعود أحداث القضية إلى 2012، عندما قام أحد أفراد عائلة “ناجي” بقتل شخص من عائلة “الجوخي” أثناء الاشتباكات على قطعة أرض زراعية في حوض الصعايدة، وألقي القبض على المتهم وحكم عليه من محكمة نجع حمادي بالسجن 10 سنوات.
تقدم محافظ قنا بخالص الشكر إلى أبناء العائلتين لنبذهم الخلافات وإرسائهم لروح التسامح، كما وجه تحية إعزاز وتقدير لكل من شارك من أهل المشورة والرأي والعقلاء والمصلحين، مشيدًا بدور لجنة المصالحات وكافة الأجهزة التي شاركت لإنجاح هذا الصلح وجعلته واقعًا نسعد به جميعا وعلى رأسها الأجهزة الأمنية لما بذلوه من جهود مضنية لإتمام ورعاية هذا الصلح.
ودعا الهجان، المواطنين إلى اتباع تعاليم ديننا الإسلامي الذي أمرنا أن نتأسى برسولنا الكريم في نشر السلام على الأرض وعقد المصالحات بين الأخوة، وأن نتمسك بالخلق القويم والأخلاق السامية.
 وأشار إلى أن المحافظة بالتعاون مع مديرية الأمن ولجان المصالحات نجحت في إنهاء 78 خصومة ثأرية شملت أغلب مراكز المحافظة، ودعى طرفي الصلح لإعادة صلات الرحمة والمودة وأهاب بكل العقلاء للقضاء على الفتنة وإعادة السلام والاطمئنان داخل النفوس.

 

الوسوم