ولاد البلد

صور| بألف جنيه.. شاب من نقادة يحول الخردة إلى “باتش باجي”

صور| بألف جنيه.. شاب من نقادة يحول الخردة إلى “باتش باجي” عمر بدوي، صانع باتش بجي من الخردة - تصوير: محمد مكي
كتب -

منذ أن كان طفلا في المرحلة الإبتدائية، ولديه رغبة في تصنيع وإصلاح كل ما يلزمه في تلك الحياة، فهو يستغل الخردة وقطع المعادن من مخلفات الورش في صناعة الدرجات البخارية، ليكون بديلا له عن ركوب التوك توك لقضاء احتياجاته.

عمر بدوي، صاحب الـ19 عامًا، ابن قرية المنشية التابعة لمركز نقادة، جنوبي قنا، اخترع “باتش باجي” من مخلفات الحديد والخردة يعمل بمحرك تروسيكل موديل قديم.

يقول لـ”دشنا اليوم”، “بدأت أجمع بواقي المعادن من الورش، وتصنيع (باتش باجي) مستغلًا حرفتي في ميكانيكا السيارات”، مشيرًا إلى أنه استخدم موتور تروسيكل تالف بعد إصلاحه، وعجل باتش باجي قديم، وخردة وقطع حديدية كان يمتلكها في منزله.

باتش بجي مصنع من الخردة – تصوير: محمد مكي

ويتابع، “بعد الانتهاء من تصميم ودهان الهيكل الخارجي للاتش باجي، بدأت في إضافة كماليات للتزيين ومنها الكشافات الكهربائية إضافة إلى فرامل”، لافتًا إلى أنه قام بتجربة الباتش بجي بداخل شوارع القرية وفي مركز نقادة.

ويضيف بدوي أنه حاصل على دبلوم صنايع، وبدأ تلك المهنة وهو في سن الـ11 من عمره، بصحبة أخيه، مشيرًا إلى أنه يستعين بالمواقع الإلكترونية المختلفة حتى يقوم بتنفيذ الدراجات النارية التي يرغب في تصميمها، وبإمكانيات بسيطة، وتكون اقتصادية في التكلفة.

باتش بجي مصنع من الخردة – تصوير: محمد مكي

تكلفة تصنيع الباتش باجي بلغت 1000 جنيه فقط، بحسب ابن مركز نقادة، مشيرًا إلى أنه يسير بسرعة 120 كيلو متر في الساعة، واستغرق في عمله شهر ونصف، وذلك لكونه كان يعمل به في أوقات فراغه فقط بعد الانتهاء من عمله بورشة الميكانيكا، من خلال العمل على مشروعه ساعتين أو ثلاثة يوميا.

تجربة تصنيع الباتش باجي لم تكن الأولى لعمر بدوي، حيث تمكن منذ عامين تقريبا من صناعة موتوسيكل من الخردة أيضًا، مؤكدا أن الإمكانيات المادية لها تأثير على سرعة وجودة المنتج.

ويحلم عمر بدوي بإنشاء ورشة كبيرة ذات إمكانيات كبيرة يتمكن من خلالها تطوير أفكاره، مؤكدًا أنه يمتلك الكثير من الأفكار التي يمكن تنفيذها من الخردة ولكنها تحتاج إلى دعم مادي وإمكانيات كبيرة لا يمتلكها في الوقت الحالي.

باتش بجي مصنع من الخردة – تصوير: محمد مكي
الوسوم