صور| استمرار أزمة انقطاع مياه الشرب في قرية الميات.. ومسؤول: ستنتهى قريبا

صور| استمرار أزمة انقطاع مياه الشرب في قرية الميات.. ومسؤول: ستنتهى قريبا تعبئة الجراكن بقرية الميات - تصوير: محمد أسعد

يعاني أهالي قرية الميات ، بدشنا، شمالي قنا، أزمة طاحنة بسبب انقطاع مياه الشرب طوال اليوم، وهو ما آثار اضطر البعض لتحرير مذكرات وشكاوى أرسلوها إلى المحافظ، ورئيس مدينة دشنا، ورئيس شركة المياه قنا، وأعضاء مجالس النواب، سعيًا لحل الأزمة وحفاظا على حياة المواطنين الذين يعانون من مرار العطش في ظل ارتفاع درجة الحرارة وصعوبة الجو.

معاناة يومية 

يقول عبدالناصر جبريل، مدرس، إن أهالى قرية الميات يعانون من انقطاع مياه الشرب عن المنازل منذ 6 أِشهر بشكل مستمر، دون تقديم سبب واضح من قبل المسؤولين بالوحدة المحلية وشركة مياه الشرب والصرف.

وينوه جبريل إلى أن عدم توفر المياه يضطر الأهالي لاستخدام المياه الملوثة التي لا تصلح للاستخدام الآدمي في جميع احتياجاتهم اليومية من المياه.

ويشير محمود حماده، مزارع، إلى أن القرية تحتوي على كتلة سكنية كبيرة معظمها بالقرب من الجبل، وهذا الجزء مهمش بشكل كبير وخارج حسابات المسؤولين، مضيفا أن شغلهم الشاغل طوال اليوم هو جلب مياه الشرب وتخزينها، الأمر الذي يعطل مصالحهم وممارستهم لأعمالهم اليومية من تجارة وزراعة.

 

تعبئة الجراكن تصوير محمد اسعد
تعبئة الجراكن.. تصوير: محمد أسعد
الموت عطشا

كما يطالب أحمد أبوالحسن، موظف، المسؤولين بالوحدة المحلية بالنظر للشكوى والطلبات المقدمة إليهم من الأهالي خاصة قبل قدوم فصل الصيف الحار بشدة، قائلا: “هنموت من العطش”.

ويوضح أن القرية تعانى من نقص في مياه الشرب في بعض مناطقها خاصة في فصل الصيف، وفى فصل الشتاء يقتصر مجيء المياه في منتصف الليل، بواسطة مضخات الرفع الخاصة بكل منزل.

ويضيف حمدى عبدالرحمن، مزارع، أن الأهالي حاليًّا يقومون كل يوم بتعبئة الأواني والجراكن من إحدى القرى المجاورة لتوفير احتياجاتهم منها، كما أن هنالك من يقوم بتعبئة المياه للمواطنين مقابل أجر مادى.

ويطالب عبدالرحمن المحافظ بسرعة النظر في هذه المشكلة، والعمل على حلها في أسرع وقت ممكن، حفاظا على أبسط الحقوق الآدمية للمواطنين، في الحصول على كوب ماء نقى ونظيف على حد قوله.

سيارات مياه

من جانبه صرح المهندس جمال حلمى مدير العلاقات العامة بشركة المياه الشرب والصرف الصحى بقنا في تصريح لـ “ولاد البلد”، بأن شركة مياه الشرب والصرف الصحى بقنا، كانت الشركة ترسل سيارات مياه يوميا خدمة لأهالي القرية، حرصا على متابعة الشركة على حل الأزمة توفير المياه.

وأشار إلى أنه في يوم 30 مايو تم رفع عينات الصحة من توسعات محطة مياه الشرب بدشنا من 400 لتر /ثانية إلى 800 لتر / ثانية، تمهيدا لتشغيلها فى الأيام القليلة القادمة، ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين في مركز دشنا وحل مشكلة نقص المياه. 

 

سيارات مياه الشركة تصوير محمد اسعد
سيارات مياه الشركة.. تصوير: محمد أسعد
التشغيل التجريبي

كان اللواء أشرف الداودى محافظ قنا بدء التشغيل التجريبى لتوسعات محطة مياه الشرب بمدينة دشنا لترتفع بذلك طاقة التشغيل اليومى للمحطة من 34 ألف متر مكعب إلى 68 ألف متر مكعب يوميا بتكلفة بلغت 130 مليون جنيه.

وتخدم المحطة الجديدة حوالى 400 ألف نسمة من المواطنين بمدينة دشنا والقرى التابعة لها وعددها 17 قرية.

محافظ قنا يطلق اشارة التشغيل التجريبي لمحطة دشنا مصدر الصورة اعلام محافظة قنا
محافظ قنا يطلق إشارة التشغيل التجريبي لمحطة دشنا.. مصدر الصورة إعلام محافظة قنا

وأوضح الداودى أنه تم تشغيل المحطة تجريبيا للتأكد من سلامة المياه ووحدة تشغيل المحطات، لافتا إلى أن التوسعات الجديدة سوف تقضي على مشاكل ضعف ضغط المياه في مدينة دشنا والوحدات المحلية القروية التابعة لها.

وأكد المحافظ أنه يتابع معدلات تنفيذ مشروعات مياه الشرب فى مدن وقرى المحافظة بصفة دورية مؤكدا على الشركات المنفذه بضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني المحدد ودفع العمل بكافة المشروعات الجارية، وإزالة أي معوقات قد تواجهها لسرعة دخولها الخدمة وتوفير مياه الشرب النقية والوصول بها لكافة القرى والتجمعات السكانية وخاصة بالمناطق الموجودة بنهايات الخطوط وشبكات المياه بأطراف القرى والنجوع.

الوسوم