ولاد البلد

صور| أهالٍ في نجع عزوز يطالبون بتغطية ترعة المنصورية وإزالة القمامة بمدخل القرية

صور| أهالٍ في نجع عزوز يطالبون بتغطية ترعة المنصورية وإزالة القمامة بمدخل القرية انتشار القمامة وترعة المنصورية تصوير محمد اسعد

وقف أحمد نصر الدين، الذي يعمل تاجرا ويقيم في قرية نجع عزوز بمركز دشنا شمالي محافظة قنا، أمام ترعة المنصورية، التي تقع بالقرب من منزله، وهو يضع يده على قلبه خوفا من أي يقع فيها طفل، واصفا ما يحدث على جانبيها من إلقاء للقمامة وتراكم الحشائش التي قد تأوي الزواحف والحشرات القاتلة، بالخطر الكبير.

ويطالب عدد من أهالي نجع عزوز، من المسؤولين بالري والمجلس المحلي لمركز دشنا، بسرعة ردم أو تغطية الترعة التي تشكل خطرًا على حياة أطفالهم لكثرة حوادث غرق الأطفال بها، ولاعتبارها مصدرًا للتلوث وجلب الكثير من الأمراض المعدية، مؤكدين: “المسؤولين نسيونا ”.

مطالب وشكاوى 

يقول نصر الدين، إن أهالي القرية طالبوا بردم الترعة، لأنها لا تشكل أي نفع للأراضي الزراعية بالقرية، كما أن ما تسببه من أمراض معدية وحوادث غرق عديدة للأطفال بها يجعل سرعة ردمها مطلبا لا يمكن إغفاله، مطالبا اللواء أشرف الداودى محافظ قنا بالاستجابة لمناشدات أهالي القرية.

ترعة المنصورية بقرية نجع عزوز تصوير : محمد اسعد
ترعة المنصورية بقرية نجع عزوز – تصوير: محمد أسعد

ويناشد شمس الدين عبدالشافي، مهندس، المسؤولين بالري والمجلس المحلي بسرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لردم الترعة في أسرع وقت لانتشار الروائح الكريهة والأمراض التي أصبحت تعيق أعمال أهالي القرية.

ترعة المنصورية بقرية نجع عزوز تصوير: محمد اسعد
ترعة المنصورية بقرية نجع عزوز – تصوير: محمد أسعد

عربي عتمان، مزارع، يشير إلى أن الترعة أصبحت المكان الأساسي لتجمعات القمامة والصرف الصحي، وانتشار الأوبئة والأمراض، مطالبًا المسؤولين بردمها وتغطيتها خوفًا على الصحة العامة للقرية وعلى الأطفال من الأمراض والغرق، لعدم وجود أي استفادة منها لمزارعي القرية.

ويضيف ماهر  جابر، معلم، أن مياه الترعة الراكدة تنتج عنها روائح كريهة تتسب في إيذاء الأسرة القاطنة بالمنازل والبيوت المجاورة، بالإضافة إلى انتشار الذباب والبعوض الذي يتسبب في العديد من الأمراض، مطالبا بتغطية ترعة المنصورية في أسرع وقت ممكن.

انتشار القمامة

يقول سامى عبدالمنعم، أحد أهالي نجع عزوز، إن شوارع القرية تخلو من أي صناديق لإلقاء القمامة والمخلفات منذ فترة كبيرة، مضيفًا أن الأهالي لم يجدوا مكانًا لإلقاء مخلفاتهم، فبدأوا في وضعها على أمام مدخل القرية.
انتشار القمامة بالمدخل الغربي بقرية نجع عزوز تصوير : محمد اسعد
انتشار القمامة بالمدخل الغربي بقرية نجع عزوز – تصوير: محمد أسعد
ويضيف محمود عبد الله، أن قرية نجع عزوز، هي الوحيدة التي لا يوجد بها صناديق قمامة، مبينا أنها مختفية تمامًا منذ فترة دون سبب ودون تقديم أي مبررات من المسؤولين في الوحدة المحلية لمركز دشنا.
ويشير حسن نصر الله، مدرس، إلى أن مخلفات القمامة والترع تنتشر بشكل كبير على طريق مدخل قرية نجع عزوز، ما يؤدى إلى ضيق الطريق، مشيرًا إلى أنه طريقًا رئيسيًا لمدخل القرية الغربي الذي يقوم بتوصيل الأهالي إلى القرى المجاورة.
تنفيذ المطالب
من جانبه قال عماد حمادي، رئيس الوحدة المحلية لقرية أبومناع بحرى في تصريح لـ”دشنا اليوم”، إنه تنفيذا لمطالب أهالي قرية نجع عزوز سوف يتم إضافة تغطية ترعة المنصورية في خطة الوحدة المحلية ومبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، حافظا على سلامة الأهالى والأطفال.
ويؤكد حمادي أن المدخل الرئيسي لقرية نجع عزوز تم الانتهاء من إزالة القمامة فيه، كما يتم زراعة أشجار بالمدخل الرئيسي، مشيرا إلى أنه سوف يتم عمل حملات مستمرة بإزالة القمامة في كل مداخل ومخارج القرية الغربي والشرقة في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا.
عماد حمادى رئيس قرية ابومناع بحرى مصدر الصورة صفحته الشخصية
عماد حمادى رئيس قرية أبومناع بحرى مصدر الصورة صفحته الشخصية
موضوعات متعلقة:
بعد اختيار نجع عزوز ضمن مبادرة حياة كريمة.. هذه أبرز مطالب أهالي القرية
صور| ماذا دار بين محافظ قنا وأهالي دشنا في اللقاء الجماهيرى الأول؟
الوسوم