ولاد البلد

صور| أهالٍ بقرية الفحيرة يشكون تهالك أعمدة الإنارة.. ومسؤول: الحل في مايو

صور| أهالٍ بقرية الفحيرة يشكون تهالك أعمدة الإنارة.. ومسؤول: الحل في مايو صورة مجمعة لتهالك اعمدة الانارة والاسلاكة العارية تصوير محمد اسعد

سادت حالة من الاستياء بين أهالي قرية الفحيرة ، التابعة لمركز دشنا، شمالي قنا، بسبب ما وصفوه بـ”إهمال” مسؤولي الوحدة المحلية للمنطقة، الذي نتج عنه تهالك أعمدة الإنارة في معظم الشوارع ، موضحين أنهم تقدموا بالعديد من الشكاوى للمسؤولين، ولكن دون أدنى استجابة – بحسب تعبيرهم.

ويناشد أهالي الفحيرة اللواء أشرف الداودى، محافظ قنا، بإعادة الرقابة على أعمدة إنارة الشوارع الرئيسية والفرعية بالقرية، والقرى المجاورة وفحصها، وسرعة الاستجابة لمطالبهم، وإصلاح الأعمدة، وتركيب كشافات جديدة كافية لإنارة الشوارع، واستبدال المتهالك منها بكشافات ليد موفرة من حصة القرية، بدلا من الظلام الدامس والخطر الذي يعاني منه المارة.

تهالك أسلاك أعمدة الإنارة وعارية - تصوير: محمد أسعد
تهالك أسلاك أعمدة الإنارة.. تصوير: محمد أسعد
تهالك الأعمدة 

يقول حسين عبد الحميد، مدرس، إن القرية تعاني من العديد من المشكلات، بسبب انعدام الإضاءة في معظم الشوارع، التي تتسبب في كثير من الأحيان في وقوع حوادث، مضيفًا أن الأهالي أرسلوا الكثير من الشكاوي للمسؤولين ولكن لم يتم الرد عليهم.  

ويطالب حسين إبراهيم، مزارع، بمراجعة كافة الأعمدة وإصلاح التالف منها، وتركيب كشافات إنارة جديدة سواء بالشوارع الداخلية، أو الرئيسية، حرصا على سلامة الأهالي من الظلام، الذي يبدأ من الساعة 7 مساءً يوميا، بسبب تهالك الأعمدة، وعدم وجود كشافات بها.

الأعمدة المتهالكة بقرية الفحيرة - تصوير: أحمد طه
أعمدة الإنارة متهالكة بقرية الفحيرة.. تصوير: أحمد طه

ويؤكد إبراهيم، أن الأهالي تقدموا بأكثر من شكوى لإدارة شركة الكهرباء، لتثبيت أعمدة الكهرباء بطريقة آمنة، ولكن لم تتم الاستجابة على الرغم أن الأعمدة بها كهرباء.

ويشكو عبد الله محمد، تاجر، من انتشار الظلام الدامس، الذي يكسو أغلب الشوارع ليلًا، في قرية الفحيرة بسبب قدم الأعمدة، وعدم وجود مصابيح بها ما يجعل المعيشة غير آمنة.

أعمدة الإنارة معطلة في الفحيرة - تصوير: محمد أسعد
أعمدة الإنارة معطلة في الفحيرة.. تصوير: محمد أسعد

ويضيف أن الظلام يعرض حياة الأهالي للخطر وحوادث السير والسرقة المتكررة وحالات خطف الأطفال وانتشار البلطجية الذين يستغلون حالة الشارع مما أجبر الأهالي على عدم الخروج ليلًا.

ويوضح صبري جمال، موظف، أن هناك تجاهل تام من الوحدة المحلية لقرية السمطا، حيث إن هناك أعمدة غير مضاءة نهائيا، مما يؤثر على سير المواطنين ليلًا ويعرضهم لحدوث إصابات خطيرة قد لا تحمد عقباها، خاصة أن الشوارع ملتوية وبها حفر وتخرج منها ثعالب ليلا.

الأعمدة المتهالكة بقرية الفحيرة - تصوير: محمد أسعد
الأعمدة المتهالكة بقرية الفحيرة – تصوير: محمد أسعد
تنسيق مع الكهرباء

من جانبه يوضح المهندس كرم محمود، نائب رئيس مدينة دشنا في تصريح لـ “ولاد البلد”، أنه سيتم التنسيق مع رئيس الوحدة المحلية لقرية السمطا، وتحديد لجنة من الوحدة المحلية، بالتنسيق مع كهرباء دشنا، لفحص جميع أعمدة الإنارة المتهالكة، تنفيذا لمطالب أهالي قرية الفحيرة، مؤكدا حرص الوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا على تنفيذ مطالب الأهالى.

أما المهندس كرم محمد الصغير، رئيس الوحدة المحلية لقرية السمطا، بدوره فيؤكد أن قرية السمطا ” في مبادرة حياة كريمة” سوف توفر 500 عامود إنارة بالقرية تنفيذا لمطالب الأهالي.

ويشير إلى أن أعمدة الإنارة ستستلمها الوحدة المحلية في شهر مايو المقبل، مبينا : “استجابة لمطالب الأهالي سنقوم بالتركيب في قرية الفحيرة أولا”.

كرم محمد الصغير رئيس قرية السمطا
كرم محمد الصغير رئيس قرية السمطا
الوسوم