صور| أقدم بائع للفول النابت بالوقف يروي رحلة 50 عامًا في بيع “أكلة الغلابة”

صور| أقدم بائع للفول النابت بالوقف يروي رحلة 50 عامًا في بيع “أكلة الغلابة” إبراهيم أبوالطبل _ أقدم بائع نابت في الوقف
كتب -

كتب: محمد مكي ونور مبارك

“50 سنة ببيع الفول النابت، لما كان الطبق بتعريفة”.. بهذه الكلمات يعود إبراهيم أحمد عمر، بالزمن للوراء، ليتذكر بداياته مع الفول النابت، تلك الأكلة التي تنتشر في شوارع صعيد مصر خاصة في دشنا، ليروي رحلة عمله على مدار هذه الأعوام.

يبدأ العم إبراهيم الشهير بـ”إبراهيم أبو الطبل”،74 عامًا، عمله عقب صلاة الفجر حتى الظهر من كل يوم، بتجهيز الفول بالقرب من مدخل قرية المراشدة ومعظم زبائنه من السائقين والمزارعين، الذين يقبلون على وجبة الفول النابت لما يرونها من وجبة صحية طازجة، وبها فوائد كبيرة “إضافة القرقوش إلى النابت يجعل منه وجبة كاملة ومشبعة، كما أنها وجبة مدفئة خصوصًا في شهور الشتاء”.

أقدم بائعي الفول النابت

في فترة “العصرية” يقيم العم إبراهيم، أحد أقدم بائعي الفول النابت في قنا، فرشًا بالقرب من كنيسة أبي فام الجندي بالمراشدة، لبيع الفول النابت لأهل قريته، يقول “زبايني من كل مكان في القرية وفي ناس بتيجي من أماكن بعيدة عشان طبق النابت”.

يشير “أبوالطبل”، إلى أنه في عام 1969 بدأ العمل- بعد نصيحة من والده بسبب ضيق الحال آنذاك- في إعداد وبيع الفول النابت، متابعًا “مكاسبها في الوقت ده وسنين بعد منها أفضل بكتير من دلوقتي”.

إبراهيم أبوالطبل _ أقدم بائع نابت في الوقف
إبراهيم أبوالطبل أقدم بائع نابت في الوقف

أول طبق نابت

العم إبراهيم ما زال يتذكر أول طبق نابت باعه لزيون في نهاية الستينيات، مبينا أن كان سعره تعريفة واحدة، وفي منتصف السبعينيات وصل الطبق إلى قرش صاغ ثم قرشين، وفي عهد الرئيس الأسبق حسني مبارك وصل سعر الطبق إلى جنيه، واستمرت أسعاره ترتفع تدريجيًا، إلى أن وصل سعر الطبق الآن 2.5 جنيه.

يحكي “أبوالطبل” عن معاناته مع صناعة الفول النابت في الوقت الحالي، حيث ارتفع سعرها بشكل كبير جدًا، بسبب زيادة أسعار البقوليات والتوابل، فأصبح كيلو الفول يتخطى حاجز الـ25 جنيهًا، حسبما أكد الرجل السبعيني، مشيرًا إلى أن “كيلة” الفول “12 كيلو تقريبًا”، في نهاية الستينيات كانت بـ160 قرشًا فقط.

إبراهيم أبوالطبل _ أقدم بائع نابت في الوقف
إبراهيم أبوالطبل أقدم بائع نابت في الوقف

ويشرح عم إبراهيم طريقة صنع “شوربة” الفول النابت، قائلًا “يوضع الفول في إناء كبير ويغمر بالمياه عقب تنظيفه، ونتركه لمدة 8 ساعات خلال فصل الصيف و12 ساعة في الشتا حتى تنبت بما فيه الكفاية، بعد كده نصفي الفول ونسيبه في الهواء، ويضاف إليه الثوم والملح والكمون والبهارات المختلفة، حتى يخرج بصورته التي يأكلها الأطفال والكبار “.

وأضاف: “الحمد لله تعالى، من خلال مهنتي في بيع النابت، استطعت أن أتزوج وأنجب 10 أبناء، 5 أولاد و5 بنات، تزوج 4 منهم، ومبسوط من تلك المهنة، التي ساعدتني على تربية أولادي بالحلال”.

إبراهيم أبوالطبل _ أقدم بائع نابت في الوقف
إبراهيم أبوالطبل أقدم بائع نابت في الوقف
الوسوم