صوامع المراشدة تختتم موسم توريد القمح بـ54 ألف طن

صوامع المراشدة تختتم موسم توريد القمح بـ54 ألف طن صوامع المراشدة بمركز الوقف
كتب -

كتب: نور مبارك 

اختتمت إدارة تموين الوقف، اليوم الثلاثاء، موسم استقبال القمح لعام 2019، بعد استلامها 54 ألف طن من المحصول.

وتقدر صوامع المراشدة، التي افتتحها الرئيس عبدالفتاح السيسي في 2017م لتكون أهم منطقة لوجستية لتخزين الغلال مقامة في الصعيد، بـ12 صومعة لتخزين القمح، على مساحة 29 ألف و500 متر مربع بقرية المراشدة التابعة لمدينة الوقف، وبتكلفة مالية تقدر بـ101 مليون جنيه، وتضم 6 هناجر بسعة تخزينية تصل إلى 60 ألف طن.

مجموع ما استقبلته صوامع المراشدة

وقال خلف الله سعيد، مسؤول الرقابة التموينية بمركز الوقف، إن الصوامع استقبلت هذا العام 54 ألف طن، ليكون إجمالي ما استقبلته الصوامع من القمح المحلي خلال 3 سنوات 162 ألف طن، وأوضح أنه خلال سنة 2017 تم استقبال 40 ألف طن من القمح المستورد، و45 ألف طن في 2018، بينما استقبلت خلال 2019 نحو 55 ألف طن من القمح المستورد، بإجمالي 139 ألف طن استبقلتها صوامع المراشدة من القمح المستورد خلال 3 سنوات.

12 خلية و3 أصناف

وأضاف مسؤول الرقابة التموينية بالوقف أن صوامع المراشدة تستقبل القمح المحلي من “قنا، سوهاج، الشركة الوطنية لاستصلاح الأراضي بشرق العوينات، نجع حمادي، الوقف، دشنا”، وعن الأنواع التي تستقبلها الصوامع تتمثل في قمح الجميز، وقمح السودس، وقمح الجيزة، لافتًا أن صوامع المراشدة تضم 12 خلية، وكل خلية تحتوي على (نقرة استقبال القمح – سيور نقل القمح خلال وحدات الصومعة المختلفة – معدات تنقية القمح – معدات غربلة القمح – موازين بسكول وموازين لقياس معدلات القمح – نظام شفط الأتربة وفصلها عن الهواء بواسطة فلتر وتخزينها في مخازن خاصة حفاظًا على البيئة).

مراحل تخزين القمح

وأوضح سعيد أن مراحل تخزين القمح تبدأ بمرحلة الفرز، ثم يتم وزنه وتفريغه في النقرة، وبعدها يتم وزن السيارة حتى يفصل وزنها من وزن القمح، و تبدأ مرحلة الغربلة ويتم خلالها فصل القمح من الظلط والقش عن طريق الهواء، وبعدها تمر الغلال نظيفة بدون أي شوائب، وتوضع في الخلية ويوضع لها أقراص التبخير.

وتابع أنه يوجد بالخلية بلورات عبارة عن مواتير هوايات قوية عند سخونة القمح بسبب الحشرات أو وجود أتربة أو ارتفاع درجة الحرارة تقوم المواتير بتهوية القمح من أعلى لأسفل لتغيير كمية الهواء بالقمح حتى لا يتأثر بتغير المناخ، كما يوجد بالخلية 9 حساسات من بداية الخلية حتى نهايتها، ويوجد بكل حساس 7 رانجات عند سخونة أي مكان بالقمح يعطي إشارة لجهاز ويقوم الجهاز بإعطاء إشارة للبلور حتى تقوم بتهوية القمح، كما تزود الخلية بجهاز “روني” لقياس القمح بعد خروج بعض القمح منها لمعرفة كم طن خرج من الخلية وكم طن موجود بها، ويوجد بالخليه جهاز كاسح لكنس الخلية وجمع باقي القمح وتفريغه بالكامل حتى لا يوجد بالخلية بواقي من القمح.

الوسوم