ولاد البلد

سبتمبر الأسود.. شهر الجريمة والحوادث وعودة ضحايا التنقيب عن الآثار في دشنا والوقف

سبتمبر الأسود.. شهر الجريمة والحوادث وعودة ضحايا التنقيب عن الآثار في دشنا والوقف ديسمبر شهر الأحزان في دشنا والوقف

شهدت مدينتي دشنا والوقف والقرى التابعة لهما خلال شهر سبتمبر الذي ولى قبل ساعات ارتفاع معدلات الجريمة، وعودة استخدام لغة السلاح والدم في فض المنازعات بين العائلات وبعضها البعض، الأمر الذي تسبب في وقوع ضحايا ومصابين، ما دفعهم لإطلاق اسم “سبتمبر الأسود”، لكثرة الحوداث خلال هذا الشهر.

اللافت للنظر أن الشهر المنصرم شهد عودة ظاهرة التنقيب عن الآثار بقوة، وظهر ذلك جليًا عقب مصرع شاب أثناء تنقيبه عن الآثار في الوقف، وضبط آخرين بتهمة التنقيب عن لقايا الفراعنة في مدينة دشنا.

جريمة في الشيخ علي
مدخل قرية الشيخ علي شرق – تصوير: مصطفى عدلي

لقي معلم مصرعه في الساعات الأخيرة من شهر سبتمبر، متأثرًا بإصابته بطلق ناري، فيما أصيب نجله بعيار ناري، بسبب خلافات على أرض زراعية بقرية الشيخ علي شرق بدشنا شمالي قنا، وفق مصدر أمني.

وبحسب المصدر فإن اللواء مجدي القاضي مدير أمن قنا، تلقى إخطارا الاثنين الماضي، يفيد بمصرع “خ.ع. 57 عاما”، وإصابة نجله، 16 عاما، بطلق ناري، في مشاجرة بين عائلتين على قطعة أرض زراعية، بقرية الشيخ علي في دشنا.

انتقلت قوة أمنية من مركز شرطة دشنا، وتم فض المشاجرة بين العائلتين وضبط 4 أشخاص متهمين في الواقعة.

تم نقل الجثة والمصاب لمستشفى فاو، كما تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة لتتولى التحقيقات.

مصرع مزارع
مزارعون يحصدون محصول الذرة – تصوير: محمد فكري

عثر الأهالي في 28 سبتمبر على جثة أحمد.ه.م، مزارع، 40 عامًا، كان يقيم بنجع العجمي التابع لقرية أبومناع قبلي، طافية على بئر مياه.

ويشير مصدر طبي بمستشفى دشنا المركزي -فضل عدم ذكر اسمه- إلى أن المزارع لقي حتفه نتيجة تعرضه لإسفيكسيا الغرق أثناء قيامه بري أرضه، مرجحًا أن يكون اختلال التوازن تسبب في سقوطه في بئر المياه فلقى مصرعه، مستبعدًا وجود شبهة جنائية.

حادث توك توك
التكاتك نسبب ازدحاما في دشنا – تصوير: مصطفى عدلي

وقع حادث انقلاب توك توك على طريق القاهرة أسوان الزراعي، صباح 28 سبتمبر، تسبب في مصرع مزارع كان يقيم بالقرية وإصابة اثنين من أبنائه بجروح وكدمات متفرقة، وتم نقلهم لمستشفى دشنا المركزي لتلقي العلاج المناسب.

حسب جلال كمال، وكيل مواقف مدينة دشنا، فإن إدارة المواقف أعلنت عن تخصيص مكان بالحملة الميكانيكية، لاستخراج أوراق وتراخيص الموتوسيكلات والدراجات النارية، وتقنين أوضاعها للحد من الحوادث المرورية واستخدامها في أعمال إجرامية.

اقرأ أيضًا:

لأول مرة.. حجز “تكاتك” يقودها أطفال بدشنا لإجبارهم على ترخيصها
سيارات بمكبرات صوت تطوف دشنا للمطالبة بترخيص التكاتك والموتوسيكلات
خلاف بين أبناء عمومة
قوات الشرطة خلال حملة أمنية في دشنا – تصوير: مصطفى عدلي

عثر أفراد كمين دشنا في نفس اليوم، على جثمان عامل، 53 عامًا، بجوار منطقة الجزيرية بمدخل مدينة دشنا بجوار كمين مصنع السكر، وفي رقبته آثار اختراق عيار ناري، وبحسب مصدر أمني فإن التحريات الأولية لوحدة مباحث مركز شرطة دشنا كشفت أن خلافًا نشب بين أبناء عمومة واحدة، وتطور الأمر للتعامل بالسلاح الناري الذي خلف ورائه قتيل.

وبحسب المصدر الأمني فإن مركز شرطة دشنا بقيادة الرائد عمر الشريف، رئيس المباحث، تمكن من ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الواقعة، وعقب تحرير المحضر بالواقعة تولت النيابة التحقيقات.

التنقيب عن الآثار
آثار مضبوطه في دشنا – تصوير: مصطفى عدلي

ألقى مركز شرطة دشنا في 15 سبتمبر القبض على 3 أشخاص بتهمة التنقيب عن الآثار بمدينة دشنا، وبحسب مصدر أمني فإن هناك العشرات بمراكز المحافظة يتم القبض عليهم بمعرفة مباحث الآثار بالأقصر، بتهمة التنقيب عن الآثار، ملمحا إلى أن غالبية الضبطيات إن لم تكن جميعها تكون إخباريات، أو بسبب اختلاف الشركاء علي اقتسام الآثار التي عثروا عليها..

ويلمح المصدر -فضل عدم ذكر اسمه-  أن مركزي دشنا والوقف يعد من أكثر المراكز الذي ضبطت بهما حالات تنقيب، خلال الآونة الأخيرة، ولكن وبسبب عدم وجود دليل مادي “حرز” ، تقوم النيابة العامة بإخلاء سبيلهم بعد أيام من ضبطهم، بضمان كفالة مالية.

وفي واقعة أخرى، لقي شاب مصرعه يوم 24 سبتمبر، داخل حفرة أثناء التنقيب عن الآثار، بنجع عرب الصبحة بقرية المراشدة التابعة لمركز الوقف شمال محافظة قنا.

وكان اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا، تلقى إخطارا يفيد مصرع محمد. ر. م، 30 عاما، داخل حفرة أثناء التنقيب عن الآثار بنجع عرب الصبحة بقرية المراشدة بالوقف.

تم استخراج الجثة ونقلها إلى مشرحة مستشفى الوقف المركزي، وتحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة لتتولى التحقيقات.

اقرأ أيضًا: البحث عن وهم “الثراء”.. لعنة التنقيب عن الآثار تواصل حصد الضحايا

غرق شابين
نهر النيل في دشنا – تصوير: مصطفى عدلي

لقى شابان مصرعهما غرقًا، 7 سبتمبر، أثناء الاستحمام بنهر النيل، بقرية الصبريات التابعة لمركز دشنا بقنا.

وكان اللواء مجدي القاضي، مدير أمن قنا تلقى إخطارًا يفيد أن قوات الإنقاذ النهري، انتشلت جثتي كل من محمود.ع، 20 عاما، وابن عمه محمد.ع، 20 عامًا، من نهر النيل.

دلت التحريات أن الشابين كانا يقيمان  بشبرا الخيمة، حضرا لقرية الصبريات لحضور زفاف ابن عمهما، وهربًا من حرارة الجو، نزلا  للاستحمام في نهر النيل فلقيا مصرعهما غرقًا.

اقرأ أيضًا: ننشر تفاصيل مصرع 3 أشخاص في حوادث متفرقة في يوم واحد بدشنا

الوسوم