سامعينكم| بعد وقف الترميم بها.. أهالي قرى أبودياب يطالبون بتشغيل الوحدة الصحية

سامعينكم| بعد وقف الترميم بها.. أهالي قرى أبودياب يطالبون بتشغيل الوحدة الصحية الوحدة الصحية بقرية ابودياب شرق تصوير محمد سيد

يشكو أهالي قرية أبودياب شرق، التابعة لمركز ومدينة دشنا، شمالي قنا، من عدم تشغيل وتسليم الوحدة الصحية بالقرية رغم أن المسؤولين بدأوا في الإحلال والتجديد وتركوها منذ عام 2010.

تخدم الوحدة قرابة 12 ألف أسرة من أهالي القرية، مطالبين المسؤولين بالتحقيق مع الجهة المنوطة بإحلال وتجديد الوحدة الصحية لتقديم أسباب واضحة للأهالي توضح عدم تسليم الوحدة حتى الآن.

ويستغيث أهالي قرى أبودياب شرق التي يتجاوز تعداد سكانها 40 ألف نسمة بالمسؤولين من استمرار معانانهم في الحصول على خدمة صحية بقريتهم بسبب توقف أعمال التجديد والترميم.

ويقول محمد حافظ، معلم، أن الوحدة الصحية لقرية أبودياب، بدأ المسؤولين فيها عملية الإحلال والتجديد منذ قرابة 9 أعوام وتركوها بعد أشهر من استلامها، لافتًا إلى أنه منذ ذلك الوقت والأهالي يضطرون لقطع مسافات طويلة للذهاب إلى عيادات مدينة دشنا ومستشفيات محافظة قنا والمراكز الخاصة ودفع مبالغ باهظة لإنقاذ مرضاهم.

ويشير أحمد محمد، طالب جامعي، إلى أن حل المشكلة بيد مسؤولي الصحة بقنا ورئيس مدينة دشنا لإتمام التجهيزات وتشغيل الوحدة التي تخدم الالاف من أبناء القرية وجوارها، موضحا أن الكثير من الأهالي يتساءلون: “لماذا بدأ المسؤولين في عملية الترميم رغم وجود عجز في تقديم الوحدة في الميعاد المحدد؟”.

ويلفت حسن رأفت، مزارع، إلى أنه لا يوجد أي اهتمام من قبل المسؤولين بالوحدة الصحية، أو حتى توفير طبيب مقيم في القرية لتلبية احتياجات الأهالي ومعالجتهم من أبسط الأمراض خاصة وأن فصل الشتاء تتدنى فيه الحالة الصحية للأطفال وكبار السن، مضيفًا أنه وجدت حالات وفاة عديدة بسبب إصابتهم بلدغات العقارب وعدم توفر مصل ينقذهم، مردفًا “احنا بنموت كل يوم”

ويطالب حماده عبدالحي، تاجر، و أحد أبناء القرية، المسؤولين بوزارة الصحة ومديرية الصحة بقنا بسرعة ترميم وتسليم الوحدة الصحية في أسرع وقت لتقديم خدمة صحية جيدة.

الوحدة الصحية بقرية ابودياب شرق تصوير محمد سيد
الوحدة الصحية بقرية أبودياب شرق تصوير: محمد سيد

رد مسؤول

من جانبه يشير المهندس محمود قاسم، رئيس الوحدة المحلية لقرية أبودياب، إلى أن الوحدة الصحية لقرية أبودياب شرق بدأ الترميم بها منذ عام 2010 بعد استلامها من قبل مديرية الصحة في عهد الدكتور أيمن خضارى وكيل وزارة الصحة السابق، وسبب توقف أعمال الترميم مقاول الكهرباء ترك الأعمال بها بسبب المستحقات المتاخرة من قبل مديرية الصحة وتم تحويل الملف الى النيابة الإدارية.
ويوضح أنه استجابة لمطالب أهالى القرية عدة مرات تم رفع مذكرة الى رئيس مدينة دشنا واللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا ، وتم عرض مشكلة الأهالى في المجلس التنفيذى الشهر الماضي، مؤكدا أن الوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا تنتظر قرار النيابة حتى يتم الاستئناف في اعمال الترميم.
كما يؤكد كمال شلبي، سكرتير عام محافظة قنا، لأهالى قرية أبودياب شرق أنه تم إرسال مذكرة بها شرح مشكلة قرية أبودياب شرق وسوف يتم فحصها بالكامل مع مديرية الصحة، ووكيل وزارة الصحة حرصا على خدمة أهالي قرية ابودياب شرق.
الوسوم