رئيس مركز دشنا يوضح سبب انقطاع المياه بمناطق شرق السكة الحديد

رئيس مركز دشنا يوضح سبب انقطاع المياه بمناطق شرق السكة الحديد الوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا ـ مصدر الصورة: : الصفحه الرسمية للوحدة

أعلنت الوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا، اليوم الإثنين، عن سبب انقطاع المياه بمناطق شرق السكة الحديد بجوار مصنع الثلج بطريق مصر- أسوان، حسب المستشار عبد الراضي عربي، رئيس مركز ومدينة دشنا.

وقال عربي لـ”دشنا اليوم” إن سبب انقطاع المياه بمناطق شرق السكة الحديد، بسبب كسر في الخط الرئيسي للمياه وتم تشكيل فريق من الفنين بالتعاون مع إدارة مياه دشنا، لإصلاح الخط وإرسال سيارات لنزح المياه، وإصلاح العطل.

استياء الأهالي

وأشار إلى أنه في حال الاستفسار أو الإبلاغ عن شكوى تخص مياه الشرب والصرف الصحي، يجب الاتصال بالخط الساخن على الرقم 01275118225.

وكان الأهالي أبدوا استياءهم من انقطاع المياه من الساعه الثامنة صباحا دون معرفة سبب الانقطاع، مرسلين شكاوى إلى الوحدة المحلية  لمركز ومدينة دشنا، طالبوا خلالها سبب انقطاع المياه وإبلاغ الأهالي بموعد الانقطاع.

ويطالب حسن خليفة، مزارع، شركة مياه الشرب والصرف الصحي بعودة ضخ المياه مرة أخرى، أو الإعلان عن أسباب الانقطاع في حال وجود أزمة وتوفير بدائل من خلال سيارات للمياه، أو عودتها لعدد من الساعات مع الإعلان عنها.

مطالبات بتوفير البدائل

ويضيف أحمد حسن، تاجر، أن احتياجات المياه تزداد خلال فترات الأعياد والعطلات الرسمية، مطالبا إدارة مياه دشنا بزيادة عدد ساعات وأيام ضخ المياه حتى تصل إلى مناطقهم، موضحا “منطقتي تعاني من ضعف المياه منذ أكثر من شهرين”.

ويشير حماده حمدان، أحد الاهالى، إلى أن المياه انقطعت منذ الساعة الثامنة، دون سابق إنذار أو توجيه وتنبيه، ودون توفير البدائل اللازمة لتأمين مياه الشرب، لافتا إلى أن الأهالي لجأوا إلى المساجد  لجلب المياه، لكنها تنفد بسرعة بسبب الاستخدام المتزايد.

ويؤكد حمادة بركات، مدرس، أن المياه في دشنا أصبحت دائمة الانقطاع من الظهر وحتى العشاء، مطالبًا مسؤولي الوحدة المحلية بسرعة التدخل وحل المشكلة في أقرب وقت رحمة بهم وبالماشية والطيور بمنازلهم.

وحول هذا يؤكد عبدالراضى عربي، رئيس مركز ومدينة دشنا، أنه يتابع الأمر مع مدير إدارة مياه الشرب والصرف الصحي، حرصا على مطالب المواطنين وعودة المياه في أسرع وقت، مع توفير احتياجات الشركة من فنين ومواسير بالخط الرئيسي للمياه.

الوسوم