خلال 2018.. دشناوية يرفعون شعار “خلي السلاح صاحي” والشرطة تحاصر الخارجين

خلال 2018.. دشناوية يرفعون شعار “خلي السلاح صاحي” والشرطة تحاصر الخارجين مركز شرطة دشنا - تصوير: مصطفي عدلي

شهدت مدينة دشنا القرى التابعة لها خلال العام المنصرم عشرات الاشتباكات بين العائلات وبعضها البعض استخدمت خلالها الأسلحة النارية، وأودت بحياة عددًا من المواطنين، بعضًا منهم كان يشارك في المشاجرات، والبعض أصيب عن طريق الرصاصات الطائشة التي عرفت طريقها إلى أجساد المواطنين المسالمين ايضًا.

اشتباكات

مصدر طبي بمستشفى دشنا المركزي أكد لـ”دشنا اليوم” أنهم لا يملكون إحصائية حقيقية بحالات الإصابات والوفيات التي حدثت خلال العام، بسبب تعافى البعض وخروجهم من المستشفى مباشرة، وهناك حالات تتلقى علاجًا لدى عيادات خاصة.

ويشير المصدر -فضل عدم ذكر اسمه- إلى أن قرى أبودياب والسمطا وفاو قبلي وأبومناع غرب، من أكثر القرى التي سجلت حالات إصابات ووفيات خلال العام، بسبب الاشتباكات التي تكون في غالب الأحيان بسبب النزاع على ملكية الأرض سواء زراعية أو مبان، في حين احتلت قرية “الصبريات” أكثر الأماكن التي تحدث بها حوادث مركبات وتحديدًا عند منطقة “ملف الصبريات”، مطالبًا المسؤولين بإنشاء مطبات صناعية في هذه المنطقة للحد من الحوادث المتكررة.

اقرأ ايضًا:

حصاد نوفمبر.. ارتفاع معدلات الجريمة والحوادث في دشنا والوقف
إزالة تعديات

وبحسب مصدر أمني بمركز شرطة دشنا فإن الأجهزة الأمنية، تشن حملات شبه يومية على القرى التي تشهد مشاجرات بين الأهالي وبعضها البعض، لفرض النظام وضبط الخارجين عن القانون، خاصة في البؤر الإجرامية التي تتحصن بمناطق جبلية نائية.

وأوضح المصدر، أن الأمن نجح في إزالة أكثر من ألفي حالة تعديات على أرض أملاك الدولة والرقعة الزراعية خلال العام المنقضي، كان الأهالي قد وضعوا يدهم عليها بالمخالفة للقانون، وإعادة استصلاحها مجددًا للحفاظ على أملاك الدولة والرقعة الزراعية من التأكل، تفعيلاً لمبادرة “حق الدولة” التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي للحفاظ على الرقعة الزراعية.

اقرأ أيضًا:

ضمن مبادرة “حق الدولة”.. تنفيذ 90 قرار إزالة تعديات في قنا
جرائم بشعة

وشهدت قرية العزب جريمة بشعة عندما أقدمت ربة منزل، بنجع الغرابوة التابع لمدينة دشنا، بذبح زوجة شقيقها بمساعدة ابنتها، بدافع سرقة مشغولاتها الذهبية، وفق مصدر أمني.

طالع تفاصيل الجريمة بشكل كامل:

القصة الكاملة لمقتل “صفاء” على يد شقيقة زوجها ونجلتها في “العزب المصري”

بينما اعترف المتهم بقتل ابن عمه وصديق عمره بخنقه وحرق جثته، بسبب 500 جنيه، عقب تطابق أقوال سائق التوك توك وتفريغ كاميرات المراقبة تفصيليا بالجريمة التي ظن أنه سيهرب بفعلته، وتحرر محضر بالواقعة برقم 5898 جنايات مركز دشنا لعام 2018، وأخطرت النيابة العامة، وقررت حبس المتهم 4 أيام، وبعدها تم تجديدهم لمدة 15 يومًا آخرين على ذمة التحقيقات.

اقرأ أيضًا:

اعترافات قاتل ابن عمه: حرقت جثته وبكيت في جنازته
الوسوم