حتى لا تتكرر مأساة قطار البراهمة.. أهالي دشنا يطالبون بتطوير المزلقانات

حتى لا تتكرر مأساة قطار البراهمة.. أهالي دشنا يطالبون بتطوير المزلقانات مزلقان الحامدية
كتب -

كتب: مصطفى عدلي وأحمد طه

يطالب عشرات الأهالي بمدينة دشنا وعدد من القرى التابعة لها المسؤولين بهيئة السكك الحديدية ومسؤولي مجلس مدينة دشنا، تطوير وإحلال مزلقانات دشنا الرئيسية والفرعية، وإنشاء أذرع حديدية وحواجز أمام مزلقانات السكك الحديدية.

تأتي هذه المطالبات في أعقاب وقوع حادث اصطدام قطار بسيارة ملاكي على مزلقان نجع العروبة بقرية البراهمة  بقنا، أول أمس، أسفر عن مصرع 3 وإصابة شخص.

مزلقان دشنا
مزلقان دشنا

مطلب شعبي

يقول عبدالكريم إسماعيل، مزارع بقرية الحامدية، إن عشرات الأهالي قدموا شكاوى عديدة من قبل إلى رئيس مجلس مدينة دشنا ومحافظ قنا ومسؤولي هيئة السكك الحديدية، للموافقة على إنشاء مزلقان بجسر حمد، المزلقان الرئيسي للقرية، متابعًا أن المطلب تم التصديق عليه من قبل مسؤولي مجلس المدينة ومحافظ قنا، وتوقف الطلب عند مسؤولي هيئة السكة الحديد المنوط بها التنفيذ، ولا أحد يعلم أسباب رفض الطلب الذي يعتبر على رأس أولويات القرية التي تعاني من نقص شديد في الخدمات والمرافق.

ويضيف كرم أبوالوفا، مزارع، أن عدد من قرى دشنا شهدت من قبل عدة حوادث اصطدام قطارات بسيارات، كان آخرها العام الماضي عندما اصطدم قطار بسيارة أجرة أمام مزلقان قرية الحامدية، توفى على إثرها سائق السيارة التي تناثرت حتى وصلت إلى مدخل كوبري فاو بحري.

طفل على سكة حديد دشنا
طفل على سكة حديد دشنا

خصومات ثأرية

ويلفت حمدان ثابت، مزارع، إلى أن هناك قرى تعاني من خصومات ثأرية مع قرى أخرى مجاورة، الأمر الذي يحتم على الأهالي المرور من خلال المزلقانات الفرعية غير الشرعية وعدم سلك طرق مختصرة بين القرى خشية تجدد الخصومات، مطالبًا بتزويد المزلقان بآلة تنبيه وأذرع حديدية لتنبيه المارة بلحظة قدوم القطارات.

ويستنكر نور أبوبكر، مزارع، تباطؤ المسؤولين عن هيئة السكك الحديدية في تصحيح أوضاع المزلقانات غير الشرعية، في حين إنها تدر أمولًا بالملايين سنويًا، خاصة بعد رفع الهيئة لأسعار تذاكر القطارات، مردفًا “إن كانت أرواح الأهالي لا تستحوذ على اهتمام المسؤولين فالأولى بهم ترك مناصبهم”.

حادث قطار الحامدية - أرشيفية
حادث قطار الحامدية – أرشيفية

ضحايا

ويتساءل محمد مهدي، موظف، عن القرارات التي اتخذتها الهيئة من قبل للحد من هذه الحوادث؟، مضيفا أن حبس عامل المزلقان وإقالة مسؤول بالهيئة لم ولن يمنع استمرار الأزمة التي تحتاج إلى حلول جذرية وتطوير حقيقي لمزلقانات السكك الحديدية التي “عفا عنها الزمن”.

ويشير أحمد عوض، مزارع، إلى أن عدد من يلقوا حتفهم تحت عجلات القطارات يتجاوز الـ15 ضحية سنويًا، بمعدل أكثر من قتيل كل شهر، لافتًا إلى أن دماء ضحايا القطارات ستظل لعنة تطارد المسؤولين الذين تهاونوا في تطوير المزلقانات للحد من الحوادث بها.

ويلتقط الحاج صبحي عبدالغني، مزارع، طرف الحديث أنه فقد ابنته، والتي لم  تكمل 14 عامًا، على شريط السكة الحديد بمزلقان القرية قبل عامين، لافتًا إلى أن عدم وجود آله تنبيه أو شرطي مرور أو حتى خفير على الطريق، تسبب في عدم انتباه نجلته لقدوم القطار لتلقي مصرعها، ورغم ذلك لم يعيرنا المسؤولين أي اهتمام، متابعا “يبدو أن دمائنا رخيصة بالنسبة لهم”.

 

سكة حديد دشنا
سكة حديد دشنا

المحسوبية تحكم

ويلفت عبدالكريم أبوالصفا، عامل، إلى تحكم المحسوبية في إنشاء المزلقانات بقرى الصعيد، وخصوصا دشنا، في قرية الشعانية أنشئ بها أكثر من مزلقان بإمكانيات عالية، بسبب وجود أعضاء مجلس شعب فاعلين طالبوا بحقوق القرية، أما نحن فلم نجد من ينادي بحقوقنا في إنشاء مزلقانات تحد من نهر  الدماء الذي يتدفق على قضبان السكة الحديد -بحسب قوله-.

 أثناء إغلاق المعابر
أثناء إغلاق المعابر

إغلاق 7 معابر

كان اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، أعلن في وقت سابق تطبيق القرار الصادر من هيئة السكك الحديدية بإغلاق 7 معابر غير قانونية للسكة الحديد بدشنا، وهم معبرين بقرية الحامدية، ومثلهما بفاو بحري، ومعبر بنجع الشيخ عبدالكريم، وآخر بنجع أم تورين، ومعبر بقرية فاو غرب، غير أن الأهالي أكدوا أن هذه القرارات لم يتم تطبيقها على أرض الواقع حتى الآن.

مزلقان الصعايدة
مزلقان الصعايدة

تطوير

ويقول إيهاب عدلي، مدير عام تشغيل المحطات بسكة حديد دشنا، إنه يوجد العديد من المزلقانات البدائية بدشنا تعرض حياة الأهالي للخطر، موضحًا أن هناك لجنة من السكة الحديد عاينت كافة المزلقانات بدشنا الشهر الماضي، ووضعت رسم تنفيذي لتطويرها ومنها مزلقان كوبري الجبانة الذي سيجري تطويره وتوسعته بمسافة 6 أمتار من ناحية اليمين و6 من ناحية الشمال عمل مدخلين دخول وخروج للسيارات.

الوسوم