حاوي يصطاد كوبرا بـ”نجع قرين” ويؤكد: 2018 كان عام الأفاعي في دشنا

حاوي يصطاد كوبرا بـ”نجع قرين” ويؤكد: 2018 كان عام الأفاعي في دشنا الحاوي ممسكًا بالأفعى بعد صيدها - تصوير: مصطفي عدلي

تمكن حجاج سلامة، عامل، ومن أبرز الحواة ومروضي الأفاعي العملاقة بمدينة دشنا، من اصطياد أفعى من الحجم الكبير، بنجع قرين التابع لمدينة دشنا شمالي قنا.

هواية

يوضح سلامة، لـ”دشنا اليوم”، أن الأفعى التي اصطادها من فصيلة “الكوبرا” وهو نوع شديد الخطورة ومن الممكن أن يقتل سمه رجل بالغ في غضون لحظات من التعرض للدغة منها، مشيرًا إلى أنه يهوى اصطياد الأفاعي منذ نعومة أظافره واشتهر في مدينة دشنا بلقب “صائد الكوبرا” ذلك النوع المنتشر بمدينة دشنا بشكل كبير خاصة في الزراعات والمناطق المهجورة.

عام الأفاعي

يرى الحاوي الشاب أن عام 2018 المنصرم يعد من أكثر الأعوام التي شهدت انتشار الأفاعي في مدينة دشنا والقرى التابعة لها، مرجعًا السبب في ذلك إلى انصراف وزارة الزراعة والمسؤولين عن الاهتمام بهذا الأمر وأخذه على محمل الجدية على الرغم من خطورته على حياة المواطنين، الأمر الذي جعل الحيات تتكاثر وتنتشر بشكل كبير بسبب عدم وجود مقاومة لها.

الداء والدواء

ويقول سلامة أنه خلال هذا العام تمكن من اصطياد حوالي 50 أفعى كبير الحجم، بواقع حوالي اثنين كل شهر تقريبًا، وهو رقم كبير بالنسبة لمركز دشنا، مشيرًا إلى أن العديد من المواطنين تعرضوا للدغات منها وتم شفائهم عن طريق الأمصال المضادة المتوفرة بالوحدات الصحية أو التداوي بالطريقة الشعبية وهي ربط الجزء بقطعة شاش أو بواسطة حبل لضمان عدم سريان السم داخل الجسم بالكامل، وبعدها يقوم المعالج بسحب السم عن طريق عصر العروق وفتح الجزء المصاب بواسطة مشرط، وبعدها يتم عصر كميات كبيرة من الليمون ليشربها المصاب كونها من أهم مضادات السموم.

عهد

يدين الحاوي بالفضل لمشايخة بالطريقة الرفاعية الصوفية، وتحديدًا أبناء نور الدين الرفاعي بمركز فرشوط، بعدما أخذ منهم العهد والقسم منذ أن كان طفلاً في الخامسة من عمره، وأعدوه ليكون أحد الحواه المهرة، على ألا يخون العهد ويستخدم الأفاعي للتسلية والتفاخر بين المواطنين، مشيرًا إلى أن هذا العهد والقسم هو ما يجنبه ويلات هذه الأفاعي الذي قال عنها إنه يصادقها ولا يقوم بقتلها مطلقًا، وإنما يقوم ببيعها للتجار الذين يتعاملون مع المراكز الطبية بهدف استخلاص السموم منها واستخدامها في بعض الأدوية، وهناك بعض الأشخاص لديهم هواية اقتناء هذه الزواحف، مشيرًا إلى أن سعر الأفعى يتراوح من 200 إلى 300 جنيه حسب حجم الحية.

يُذكر أن عدة قرى بمحافظة البحيرة، شهدت في يوليو الماضي، حالة من الخوف والذعر بسبب انتشار الأفاعي والثعابين السامة، والتي تسببت في مصرع أشخاص بلدغات الثعابين التي انتشرت بشكل كبير في المصارف والزراعات.

اقرأ أيضًا:

فيديو| حاوي: عشقي للأفاعي بدأ بلدغة “كوبرا”.. والتركي نال جزاء استهتاره بها

 

تزامنًا مع انتشارها بالبحيرة.. “كوبرا” تهاجم “حاوي” أثناء صيدها في دشنا
الوسوم