تعرف على أهم قري دشنا التى تم اختيارها في مبادرة حياة كريمة

تعرف على أهم قري دشنا التى تم اختيارها في مبادرة حياة كريمة

منذ إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن إطلاق مبادرته حياة كريمة للقري الأكثر فقرا واحتياجا على مستوى الجمهورية من خلال تكاتف جهود المحافظات والمجتمع المدني لتنمية تلك القرى وسادت جميع تلك القرى حالة من السعادة في انتظار تحقيق مبادرة الرئيس علي أرض الواقع.

وتأتي محافظة قنا بين أكثر محافظات الجمهورية التي بها العديد من القرى الأكثر فقرا، وخاصة مركز دشنا  الذي تعاني غالبية قراه الفقر والتهميش حتى أنها أصبحت ضمن القرى الأكثر فقرا على مستوى الجمهورية، والتي يبلغ عددها القري منها في مركز دشنا ، 3 قري وهم والسمطا بحرى وأبو مناع بحرى ونجع عزوز .

تستعرض ” دشنا اليوم ” فوائد تدشين مبادرة حياة كريمة التى أطلقها الرئيس السيسي 

توفير حياة كريمة للفئات الأكثر احتياجا فى 2019.

  • تشارك منظمات المجتمع المدني في تنفيذ المبادرة.
  • ستشهد زواج اليتيمات.
  • رفع كاهل المعاناة عن الأسر الفقيرة
  • تشمل المبادرة القرى والنجوع.
  • رفع كاهل المعاناة عن الأسر الفقيرة.
  • تركيب القطع الموفرة للمياه بحنفيات المساجد
بالإضافة لتأهيل الخدمات الحكومية في مشروعات الكهرباء والصرف الصحي ومياه الشرب والمدارس ومكاتب البريد ومراكز الشباب والرياضة

القري الأكثر فقرا ضمن مبادرة حياة كريمة 

والسمطا بحرى وأبو مناع بحرى ونجع عزوز”، جاءت ضمن القائمة الأولى التى حظيت باختيارها ضمن القرى الأكثر فقرًا، وسوف تجديدها  مع بداية العام الجديد.

حيث إن مشاكل تلك القرى، عديدة، فمياه الشرب وتاخير تشغيل مشروع  الصرف الصحى، ورصف الطرق وانقطاع المياه المتكرر ، و عدم وجود سارة اسعاف ماكينة الصرف الألى قلية جدا ونجع عزوز غير موجود بها محولات الكهرباء بقرية السمطا تلفت من 20 عاما ، دون أن تحل لهم شكوى، أو تستجاب لهم مناشدة.. 

” السمطا بحرى ” 

رصدت ” دشنا اليوم ” أهم المشاكل التى تعانى منها قرية السمطا بحرى من حيث انقطاع الكهرباء والمياه المتكرر لمدة أيام بسبب تلف محولات الكهرباء التى تلفت منذ 20 عاما ، وقلة المدارس بقري السمطا مما يلجأ الأهالى بتقديم أوراق أبنائهم في مدارس خارج القري،  وعدم وجود مراكز شباب فعلية  .

 

مستشفي ابومناع بحرى مصدر الصورة المكتب الاعلامى لمحافظة قنا
مستشفي ابومناع بحرى مصدر الصورة المكتب الاعلامى لمحافظة قنا

” أبومناع بحرى “

وتضم قرية أبومناع بحري أقدم مستشفي في قري قنا، حيث تم إنشاؤه في عهد الملكية بمساحة تبلغ أكثر من فدان، وقد تحول لخرابة منذ 18 سنة بسبب تحويله لوحدة صحية في عهد وزير الصحة حاتم الجبلي، حيث تحول المستشفي لملعب كرة قدم، ومساحة تركن سيارات النقل والشحن فيها احتياجاتها وتكتفي بوجود ممرض وحيد وعدد من الموظفين الإداريين دون أي خدمة صحية حقيقية.

” نجع عزوز ” 

تعاني قرية نجع عزوز ، التابعة لمركز دشنا شمال محافظة قنا، من أزمة مياه الشرب منذ سنوات، فالقرية التي يبلغ تعدادها نحو 20 ألف نسمة تم اختيارها لتكون ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي “حياة كريمة” لإنقاذها من المشاكل التى تعانى منها في الصحة ومياه الشرب والكهرباء.

 

مدخل قرية نجع عزوز تصوير محمد فكرى ارشفية
مدخل قرية نجع عزوز تصوير محمد فكرى ارشفية

وقال حسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بقنا في تصريح لدشنا اليوم ، إن المرحلة الأولى للقرى الأكثر فقرًا، بدأت فى 1 يوليو 2019 وحتى 31 ديسمبر القادم، وسوف يتم العمل فيها من خلال 3 محاور أساسية، بالتعاون والتنسيق مع الجمعيات الأهلية التى سوف تتولى العمل فى القرى التى تم اختيارها، وبتنسيق واهتمام فائق من قبل اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، الذى يتابع مراحل العمل بشكل مستمر لتنفيذ توجيهات الرئيس فيما يتعلق بالقرى التى تم اختيارها.
وأوضح وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بقنا أن العمل فى القرى المختارة سوف يتم من خلال 3 محاور أساسية، الأول تنمية القرية، بتطوير وتأهيل المبانى الخاصة بالخدمات “مدارس، وحدات صحية، مراكز شباب، مكاتب بريد” الموجود منها سوف يتم تطويرها، أما ما تحتاجه القرى فسوف يتم استحداثه حسب حاجة القرية، مع تحسين حالة القرية من طرق وأعمدة إنارة.

ووتابع  وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بقنا أن المحور الثالث يتمثل فى تطوير المنظومة الصحية داخل الوحدات الصحية، مع الدفع بقوافل متخصصة بشكل مستمرة لإجراء الكشف الطبى والعمليات المختلفة للمواطنين، وإجراء عمليات قلب وعيون للحالات العاجلة.

 

الوسوم