تأخر افتتاح مكتب بريد الوقف يثير غضب الأهالي.. ومسؤول: ننتظر موافقة الهيئة

تأخر افتتاح مكتب بريد الوقف يثير غضب الأهالي.. ومسؤول: ننتظر موافقة الهيئة مكتب بريد الوقف - تصوير: محمد مكي
كتب -

سادت حالة من الاستياء والغضب بين أهالي مركز الوقف، شمالي قنا، بسبب تأخر افتتاح مكتب البريد الرئيسي رغم الانتهاء من أعمال التطوير، واستمرار معاناتهم التي بدأت منذ عدة سنوات بالذهاب إلى مكتب بريد القلمينا، خاصة أصحاب المعاشات والسيدات ومتحدي الإعاقة منهم.

تأخر تسليم وافتتاح مكتب البريد جعل الجميع من أهالي الوقف يطالبون بسرعة تشغيله، تيسيرًا على أصحاب المعاشات والمواطنين من الذهاب إلى المكاتب الفرعية المكتظة بالعملاء، سواء من أصحاب المعاشات أو الخدمات البريدية كالحصول على بيان نجاح أو حوالات أو طوابع بريدية.

مشكلات متكررة

يقول محمد عبدالرحيم، موظف، إن تأخر تسليم مكتب البريد الرئيسي بالوقف، يتسبب في العديد من المشكلات لدى أصحاب المعاشات، خاصة وأن مكتب بريد القلمينا يشهد ازدحامًا كبيرًا، ما يتسبب في تكدسه خلال مواعيد صرف المعاشات.

ويبعد مكتب بريد القلمينا عدة كيلومترات عن بندر الوقف المدينة، الأمر الذي يزيد من صعوبة الانتقال منه وإليه، إضافة إلى عدم جاهزيته لاستقبال الأعداد الكبيرة المترددة يوميًا على البريد لإنهاء مصالحهم، بحسب عبدالفتاح محمد، بالمعاش.

ويوضح محمد أن تقاعس المسؤولين في تأخير افتتاح مكتب بريد المدينة الرئيسي، يتسبب في دفع مبالغ مالية طائلة، حال استقلال وسائل مواصلات من وإلى مكاتب البريد، إضافة إلى التأخير في إنهاء الأوراق المطلوبة، نظرًا لقلة أعداد المنافذ الخاصة بخدمات المواطنين، مشيرًا إلى أن تعريفة التوك توك لقرية القلمينا 10 جنيهات، وسيارات الأجرة 2 جنيه.

مكتب بريد القلمينا - تصوير: نور مبارك
مكتب بريد القلمينا – تصوير: نور مبارك

مطالب الأهالي

أحمد سعيد، عامل، يشير إلى أن أعمال التطوير بالمكتب الرئيسي بدأت منذ 3 سنوات تقريبًا، وخلال الفترة الماضية انتشرت أنباء عن انتهاء أعمال التطوير، متسائلًا عن أسباب تأخر افتتاح المكتب الرئيسي حتى الآن؟

ويضيف سعيد، أن قرار نقل البريد إلى بريد القلمينا غير مدروس، حيث أن غالبية رواد البريد من أصحاب المعاشات والسيدات وذوي الاحتياجات الخاصة والقرار سبب لهم معاناة مادية وجسدية، مطالبًا المسؤولين بسرعة افتتاح المكتب لتخفيف عن كاهل المواطنين.

مكتب بريد الوقف - تصوير: محمد مكي
مكتب بريد الوقف – تصوير: محمد مكي

تسليم إداري

من جهته يوضح المهندس محمد نصار، مدير مكتب إيفرجرين بقنا والمسؤول عن تنفيذ تطوير مكتب البريد، أن الشركة المسؤولة عن تطوير مكتب بريد الوقف الرئيسي أنهت أعمالها بالكامل، وسلمت المكتب إداريًا لهيئة البريد، وهي المختصة بتحديد موعد الافتتاح.

ويؤكد عادل الوكيل، مسؤول بمكتب بريد الوقف الرئيسي، أن الهيئة تسلمت بالفعل المكتب الرئيسي من الشركة المختصة بأعمال التطوير، مشيرًا إلى أن تأخر افتتاح المكتب يرجع إلى انتظار موافقة نائب رئيس الهيئة القومية للبريد بالقاهرة لبدء التشغيل فورًا، متوقعًا افتتاحه خلال الأيام القليلة المقبلة.

الوسوم