بعد وصوله لـ100 جنيه.. الليمون يعود إلى سعر الطبيعي

بعد وصوله لـ100 جنيه.. الليمون يعود إلى سعر الطبيعي زيادة المعروض من الليمون - أرشيفية

انخفضت اليوم الأربعاء، أسعار الليمون بشكل كبير عما كانت عليه في الآونة الأخيرة، وسجل سعر كيلو الليمون المطعم 20 جنيهًا و40 للبلدي، وكان سعر “فيتامين الغلابة” كما يطلق عليه الأهالي، سجل أعلى معدل له عقب حلول عيد الفطر المبارك، عندما بلغ 100 جنيه للكيلو الواحد، بحسب تجار.

انخفاض متوقع

يقول حسن عبدالوهاب، بائع، إن الانخفاض السريع الذي حدث لأسعار الليمون كان منتظر ومتوقع، عقب انتهاء احتفالات الأهالي بأعياد شم النسيم ومن بعدها شهر رمضان وعيد الفطر، وهي الفترة التي يشتد فيها الطلب على الثمار، ونتيجة الإقبال الشديد يقوم المزارع برفع الأسعار نتيجة الإقبال على شراء المنتج وقلة المعروض منه في السوق.

ويتوقع العم عبدالموجود محمد، تاجر، بأن تنخفض الأسعار أكثر خلال الأسابيع المقبلة، وربما يسجل سعر الكيلو خلال شهر واحد 5 جنيهات، بسبب كثرة المعروض منه وإغراق السوق بالثمار التي كادت أن تختفي خلال شهر رمضان وعيد الفطر المبارك.

ويشير محمد ممدوح، عامل، إلى أن الأهالي اضطروا إلى استخدام بدائل عن ثمار الليمون خلال الفترة الماضية، بسبب ارتفاع سعرها واختفائها عن السوق، مثل الاستعانة بملح الليمون، أو الخل الأبيض والمخللات.

شر البلية

ويلمح أحمد سعد، طالب إلى حالة الذهول، التي أصابت المواطنين عقب وصول سعر الكيلو الواحد إلى 100 جنيه خلال أيام عيد الفطر، مشيرًا إلى أن هذا الأمر تسبب في إثارة موجة من السخرية، تندرًا على أسعار الليمون الذي يعد فيتامين الغلابة وفاكهة الموائد لدي المصريين، بعدما أصبح يضاهي أسعار اللحوم.

ويطالب مروان بكري، طالب، المسؤولين بإحكام الرقابة على الأسواق، ومتابعة مدى التزام التجار بالأسعار المتداولة، لمنع وصولها لأرقام جنونية لن تكون في متناول المواطن البسيط.

يذكر أن أسعار ثمار الليمون شهدت موجة من الارتفاع بدأت بأعياد شم النسيم عندما وصل سعر الكيلو إلى 40 جنيهًا، مرورًا بعيد الفطر الذي شهد وصول الكيلو من الثمار 100 جنيه وهو رقم يسجل لأول مرة، قبل أن تنخفض الأسعار مرة أخرى.

اقرأ أيضًا:
جنون الأسعار يصيب “فيتامين الغلابة”.. الليمون يسجل 40 جنيهًا
كيف احتفل الدشناوية بالعيد؟.. كورنيش قنا مقصد العائلات و”الملوحة” الوجبة الرئيسية
الوسوم