بعد انقطاع دام 16 ساعة.. عودة الكهرباء ومياه الشرب لقرى دشنا

بعد انقطاع دام 16 ساعة.. عودة الكهرباء ومياه الشرب لقرى دشنا أعمال صيانة للتيار الكهربائي _ تصوير: محمد فكري

عاد التيار الكهربائي ومياه الشرب لقرى أبومناع بحري والشيخ علي شرق بمركز دشنا، شمالي قنا، بعد انقطاعهما لأكثر من 16 ساعة متواصلة دون سابق إنذار من الوحدات المحلية، ما تسبب في حالة من الاستياء والغضب الشديد لدى المواطنين تخوفًا من تكرارها خاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم.

يقول عوض حسين، عامل، من مواطني قرية أبومناع بحري، إن التيار الكهربائي انقطع دون سابق إنذار في الساعة 11 مساء أمس الجمعة حتى الساعة الـ2 ظهرًا، ودون إعلان عن صيانة دورية، موضحًا أن مياه الشرب انقطعت أيضا عن الأهالي دون سبب معلن أو واضح، واضطروا للاعتماد على المياه الارتوازية.

ويستغرب علاء كمال، موظف، من انقطاع التيار الكهربائي ومياه الشرب عن القرى لأكثر من 16 ساعة متواصلة دون رحمة بالمواطنين، لافتًا إلى أنه متخوف من تكرار حدوث تلك الأزمة خاصة مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة والذي من المنتظر أن تكثر فيه الأعطال بسبب زيادة الضغط والأحمال على مولدات الكهرباء.

ويضيف حمادة حسين، عامل، أن انقطاع التيار الكهربائي عطل أبنائه في الثانوية العامة عن مراجعة دروسهم خاصة وأن الامتحانات على الأبواب ويحتاجون للتركيز وعدم التشتيت، بالإضافة إلى انقطاع الكهرباء تسبب أيضًا في انقطاع مياه الشرب لأن مواتير رفع المياه تعمل بالكهرباء، مؤكدًا أن المسؤولين أصبح لديهم تجاهل تام في توفير وتقديم الخدمات للمواطنين.

ويتمنى أحمد عبدالحميد، موظف، المسؤولين بالوحدات المحلية إخطار المواطنين مسبقًا بانقطاع التيار الكهربائي ومياه الشرب سواء من خلال مكبرات الصوت أو بيان إعلامي يوضح الانقطاع في فترة معينة حتى يتمكن المواطنين من تدبير احتياجاتهم.

سبب الانقطاع

وفي سياق متصل، أشار عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، إن سبب الانقطاع للتيار الكهربائي هو تركيب محول كهربائي جديد، مؤكدا أن التيار عاد بعد تركيب المحول الذي سيخدم القرى، مضيفًا أنه سيتم رفع قدرة محطة مياه دشنا من 400 لتر/ ثانية إلى 800 لتر/ ثانيه خلال الفترة المقبلة، لتوفير احتياجات الأهالي من مياه الشرب وخاصة في فصل الصيف.

 

الوسوم