بعد افتتاح محافظ قنا لمنزلهم.. القصة الكاملة لعودة الإبصار لـ3 أشقاء مكفوفين في الوقف

بعد افتتاح محافظ قنا لمنزلهم.. القصة الكاملة لعودة الإبصار لـ3 أشقاء مكفوفين في الوقف محرر "دشنا اليوم" بصحبة الأشقاء الثلاثة- تصوير: محمد فكري
كتب -

في منزل بسيط بنجع الألفي بمنطقة حاجر الجبل بمركز الوقف، شمالي قنا، يقطن “عطية الله عبده عيد، وشقيقيه محمد وجابر” 3 أشقاء مكفوفين يعملون بالزراعة بيومية 40 جنيهًا في أرض ملك أحد الأشخاص بالقرب من منزلهم، إلى أن تكفلت مؤسسة صناع الخير للتنمية بإجراء عمليات زرع قرنية لهم ليروا النور لأول مرة.

عطية الله عبده، 31 عامًا، يقول لـ”دشنا اليوم”: نستيقظ في الفجر نعمل كنظام مناوبة أنا، وأخي محمد (29 عامًا) الذي يرتاح في الوقت الذي أنا أعمل فيه، وأنا ارتاح حين يكون عملي حراسة الزروع في مناوبة المياه ليلاً، بالإضافة إلى شقيقنا الثالث جابر.

وعن طبيعة عملهم يوضح عبده: “كنا نمشي بنور الله، ونعرف ما نفعله في الأرض، ننزل إلى بئر عمقه 22 مترا، وتعلمنا من نسيبنا محمد عبدالكريم، الذى كان معنا مثل يدنا التي تعيننا”. ويضيف عبده أنه تزوج منذ عامين من جارة لأخته التي تسكن في الأقصر بالرزيقات قبلي مركز أرمنت، وأنه لم يتوقع أن يرى النور أبدا، ورأى زوجته لأول مرة بعد 3 أعوام من زفافه بها.

منزل الأشقاء الثلاثة بعد إحلاله وتجديده
منزل الأشقاء الثلاثة بعد إحلاله وتجديده

الأحلام تتصاعد

أما جابر الشقيق الأصغر فيقول بعد أن أبصر الحياة، إن ضيق الحال منعه من استكمال دراسته بالجامعة بعد حصوله على الشهادة الثانوية من مدرسة النور للمكفوفين بقنا، وأنه يمكث في المنزل لمساعدته شقيقيه في العمل بالزراعة، مشيرًا إلى أنهم يحصلون على 40 جنيهًا يومية تساعدهم على الوفاء بمستلزمات أفراد أسرتهم.

ويضيف: “بعد أن أبصرنا ازدات أحلامنا، وأتمنى منحي معاش شهري يمكنني من استكمال تعليمي، ومشروع نسترزق منه أنا وإخوتي”.

محافظ قنا يفتتح منزل الأشقاء الثلاثة- مركز إعلام المحافظة

إحلال وتجديد منزلهم 

يذكر أن مؤسسة صناع الخير، قامت بإحلال وتجديد فرش منزل الـ3 أشقاء بمركز الوقف، شمالي محافظة قنا، وافتتاحه أمس السبت، بحضور اللواء أشرف الداودي محافظ قنا، وحسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، وعدد من القيادات التنفيذية، بالإضافة إلى حمدي الغبري، الشهير بـ”الحج الضوي”، في إطار تفعيل دور المسؤولية لتقديم وحدات سكنية جيدة وتوفير فرص عمل ومشروعات توفر دخل لتحسين الظروف المعيشية للأسر الأكثر استحقاقا.

وقال مصطفى زمزم، رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية لـ”دشنا اليوم”، إن المؤسسة نجحت في إعادة إعمار منزل خاص بالـ3 أشقاء الذين عاد إليهم البصر بعد إجرائهم عمليات جراحية وزراعة قرنيات لأعينهم، مشيرًا إلى أن المؤسسة كانت تكفلت بتكاليف العملية كاملة، بدءًا من الانتقال من قنا إلى القاهرة والعكس وحتى إجراء العمليات للأشقاء الثلاثة والمتابعة المستمرة لحالتهم ولمدة 6 أشهر قبل إجراء العملية الجراحية، كما تكفلت بإحلال وتجديد منزلهم بمنطقة حاجر الجبل بالوقف.

وأضاف زمزم أن مؤسسة صناع الخير قامت بفرش المنزل بكل ما تحتاج إليه الأُسرة الأشفاء الثلاثة، ومنها الأجهزة الكهربائية والمفروشات والغرف.

ونوه رئيس مجلس أمناء مؤسسة صناع الخير للتنمية بأن المؤسسة عملت أيضًا على طلاء المنزل بألوان مبهجة.

محافظ قنا بصحبة الأشقاء الثلاثة- مركز إعلام المحافظة

ومن جانبه أبدى محافظ قنا إعجابه بعزيمة وإصرار الشباب الثلاثة ومثابرتهم فى العمل، وهنأهم بنجاح عمليات زرع القرنية، ووجه بضرورة توفير المتابعة الدورية لهم واستكمال مراحل العلاج.

وتوجه الأشقاء الثلاثة بالشكر لمجلس الوزراء والمسؤولين بمحافظة قنا ومؤسسة صناع الخير وكل الأطباء، على جهودهم ورعايتهم حتى اكتملت فرحتهم برؤية النور لأول مرة في حياتهم.

اهتمام إعلامي

وكانت معاناة الثلاثة أشقاء “عطيت الله عيد، وشقيقيه محمد وجابر”، تم تداولها إعلاميًا وحظيت بتعاطف قطاع كبير من المواطنين واستحوذت على اهتمام الكثير من المسؤولين الحكوميين على رأسهم الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ قنا، نظرًا لكفاحهم وإصرارهم على العمل بأجر رمزي في الأراضي الزرعية لتوفير احتياجاتهم وأسرتهم التي تتكون من 7 أفراد وما يعانونه يوميًا للوصول إليها.

وتمكن الثلاثة أشقاء المكفوفين من رؤية نور الحياة لأول مرة منذ ولادتهم، بعد إجراء عمليات معقدة وزرع قرنيات لهم من خلال مؤسسة “صناع الخير” التي حملت على عاتقها رعاية وتبني حالتهم الذين لم يعرفوا شكل الحياة ولم يروا نورها من قبل.

محافظ قنا بصحبة الأشقاء الثلاثة- مركز إعلام المحافظة
الوسوم