ولاد البلد

بعد اختيار نجع عزوز ضمن مبادرة حياة كريمة.. هذه أبرز مطالب أهالي القرية

بعد اختيار نجع عزوز ضمن مبادرة حياة كريمة.. هذه أبرز مطالب أهالي القرية مدخل قرية نجع عزوز - مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية

منذ إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي، عن إطلاق مبادرته حياة كريمة للقرى الأكثر فقرا واحتياجا على مستوى الجمهورية، من خلال تكاتف جهود المحافظات والمجتمع المدني لتنمية تلك القرى، سادت حالة من السعادة بين الجميع في انتظار تحقيق تلك المبادرة على أرض الواقع.

وتعتبر قرية نجع عزوز التابعة للوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا شمال محافظة قنا، واحدة من القرى التي تأتي ضمن القرى الأكثر احتياجًا داخل نطاق محافظة قنا، وقد تم إدراجها ضمن القرى التي تشملها مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لتوفير حياة كريمة للأسر الأكثر احتياجًا في عام 2019.

نجع عزوز

وقرية نجع عزوز تابعة للمجلس القروي أبومناع بحري التابع للوحدة المحلية لمركز ومدينة دشنا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 21 ألف نسمة تقريبا، وتصل نسبة الفقر بالقرية إلى 70%، بحسب ما ذكر بيان صادر عن وزارة التضامن الاجتماعي.

وتعاني القرية من الإهمال في ملف الصحة وخصوصا الوحدة الصحية للقرية، وكذلك عدم وجود ماكينة صرف آلي ATM، وهو ما يضطرهم إلى الذهاب إلى مركز دشنا لصرف رواتبهم، بالإضافة لعدم وجود مدرسة ثانوية بالقرية.

مطالب الأهالي

يقول أحمد نصر الدين، تاجر، إن القرية تعاني منذ سنوات طويلة جدا من الإهمال في ملف الصحة، وعدم تواجد الطبيب يوميا، وعندما يأتي إلى الوحدة يتواجد من الساعه 8 صباحا حتى 2 ظهرا، وباقي اليوم نعاني من غيابه، مشيرا إلى أنه عندما يكون أحد الأهالي مريض وفي حالة خطرة نذهب به إلى مستشفى دشنا المركزي، مطالبا المسؤولين بالنظر إلى أهالي القرية “بعين الرحمة”.

ويضيف محمد أحمد، موظف، بالرغم من المعاناة التي يتكبدها الموظفين للحصول على مرتباتهم من ماكينات الصرف الآلي، بسبب بعد المسافة وصعوبة التنقل والطرق المتهالكة، إلا أنه لم يتدخل أحد من النواب للمطالبة بإصلاح الماكينات أو حتى توفيرها في مناطق بديلة وقريبة منهم.

من داخل الوحدة الصحية لقرية نجع عزوز - مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية
من داخل الوحدة الصحية لقرية نجع عزوز – مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية

ويؤكد علي محمد، موظف من قرية نجع عزوز، أنهم تقدموا بالعديد من الطلبات لرئيس مجلس مدينة دشنا، لمخاطبة بنك مصر، لتوفير ماكينات صرف آلي في المصالح الحكومية للقرى المجاورة، لكن دون رد أو استجابة.

محمد عفيفي من أهالي القرية، يوضح أنه لا يوجد بها مدرسة ثانوي، ولكن بها مدرسة واحدة تضم المرحلتين الابتدائية والإعدادية، مما يتسبب في تكدس الطلاب داخل الفصول، فضلًا عن نقص أعداد المدرسين.

أحد المحولات االكهربائية لمتهالكه بالقرية - مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية
أحد المحولات االكهربائية لمتهالكه بالقرية – مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية

ويطالب عبدالرحمن محمود، مزارع، اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا، بإدخال مشروع الصرف الصحي في قرية نجع عزوز، بسبب معاناة الأهالي من الروائح الكريهة واختلاطها بمياه الشرب، مما يضيبهم بالأمراض الخطيرة.

محولات الكهرباء

بينما يؤكد أحمد عبداللطيف، مدرس، أن محولات الكهرباء بالقرية تهالكت تماما، مما يؤدي إلى انقطاع الكهرباء يوميا، وهو ما يؤدي إلى تلف الأجهزة واحتراقها، مطالبا المسؤولين بأن تهتم مبادرة حياة كريمة بالمشكلات العامة التي تهم كل مواطن في نجع عزوز.

مكتب بريد نجع عزوز - مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية
مكتب بريد نجع عزوز – مصدر الصورة: الصفحة الرسمية للقرية

محاور حياة كريمة

محمد حسين الباز، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، يقول إن العمل بالقرى المختارة في مبادرة حياة كريمة، سيتم من خلال 3 محاور أساسية، الأول تنمية القرية من خلال تطوير وتأهيل المباني الخاصة بالخدمات “مدارس، وحدات صحية، مراكز شباب، مكاتب بريد”، والموجود منها سيتم تطويره، والثاني استحداث ما تحتاجه القرى، مع تحسين حالة القرية من طرق وأعمدة إنارة.

وتابع وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بقنا، أن المحور الثالث يتمثل في تطوير المنظومة الصحية داخل الوحدات الصحية، مع الدفع بقوافل متخصصة بشكل مستمرة لإجراء الكشف الطبي والعمليات الجراحية للقلب والعيون للحالات العاجلة.

 

اقرأ أيضا:

نجع الجامع بالسمطا يعاني انقطاع التيار الكهربي.. أهالِ: تعبنا من الحر
الوسوم