بسبب كورونا.. “دليفري” للخبز مجانا في دشنا

بسبب كورونا.. “دليفري” للخبز مجانا في دشنا محمد رمضان صاحب المخبز مصدر الصور صفحته الرسمية

أدى انتشار فيروس كورونا “كوفيد- 19″ المستجد، إلى تغيير بعض أنماط الحياة، خاصة في الفترات التي شهدت حظر تجول، ما دفع محمد رمضان، صاحب مخبز بمدينة دشنا، إلى ابتكار طريقة لخدمة الأهالي، وهي توصيل الخبز للمنازل من دون مقابل.

يحكي رمضان لـ”ولاد البلد” أن الفكرة خطرت بباله بعد الدعوات التي أطلقتها الحكومة للحد من التجمعات، بهدف الوقاية من تفشي الوباء، مضيفا أن الفكرة خففت التجمعات بنسبة كبيرة، وهي عمل يؤديه بداعي الإنسانية وبشكل مجاني.

توصيل الخبز مجانا

يهدف رمضان من تلك المبادرة لمساعدة المواطنين، وعندما يتلقى طلبا يستعين بوالده الذي يظل في المخبز، إلى أن يقوم هو بتوصيل الخبز إلى المنازل.

يقول: مع أن مهنة الدليفري مهنة شاقة لكن قررت أقوم بهذا الأمر “لوجه الله”، بسبب انتشار فيروس كرونا، وهي فكرة لاقت استحسان شريحة كبيرة من الأهالي.

أوضح رمضان أنه ينتج يوميا نحو 700 رغيف، وخدمة التوصيل للمنازل هدفها العمل الإنساني، وليس زيادة الإنتاج “هدفنا قلة التجمعات والتوفير على المواطنين في وقت الحظر”.

يطالب رمضان جميع المخابز في قرى مركز دشنا بتخصيص خدمة الدليفري، توفيرا على المواطنين من الزحام، بسبب فيروس كرونا.

المخبز يعمل لمدة 24 ساعة، ويبدأ تجهيز العيش من الساعة السادسة صباحا، والبيع يبدأ من السابعة صباحا، وفكرة إعداد الخبز قبل توزيعه بساعة، هي أيضا ضمن الهدف الأسمى للحد من الزحام أمام المخبز.

عيش دليفري

حمادة عبد الرحيم، مدرس، قال إنه سعيد جدا بتفعيل فكرة الدليفري بهذا المخبز، لأنها وفرت على المواطنين الخوف من مخالفة الحظر بعد الساعة السابعة مساء، وعندما نحتاج إلى شراء الخبز نتصل بالمخبز، ليوفر كل ما نحاتجه ثم يرسلها إلى المنزل.

ويأمل عبد الحميد أحمد، تاجر، أن تقدم كل المخابز تلك الخدمة، لأن مخبز واحد لا يكفي ليشمل كل طلبات المنطقة، لكثرة الطلبات، كما أن بعض الأماكن بعيدة المسافة.

ويرى محمود عباس، طبيب، أن خدمة توصيل الخبز للمنازل فكرة جيدة، تستحتق الرعاية والدعم من قبل مديرية التموين في تلك الفترة الراهنة، التي يعاني منها الشعب المصري بسبب “فيروس كرونا”، وسيكون من الجيد تخصيص حصة رسمية لخدمة الدليفري، ومتابعتها جيدا لأنها تخدم المواطن، وتسهم في حمايته من أي عدوى.

التموين: نرحب بالفكرة

المهندس محمد سيد، مدير تموين دشنا، قال إنه يرحب بأي فكرة يقدمها أي من المخابز لخدمة المواطن، في ظل أزمة كورونا المستجد، خاصة أنها تسهم بشكل فعال في منع الزحام.

وأضاف سيد أنه سيعرض الفكرة على جميع المخابز ويحثهم على تنفيذها، بهدف تقليل التجمعات، التي تحدث أمام أفران العيش.

وتابع أن إدارة التموين بدشنا تقدم الدعم الكامل لمثل تلك الأفكار التي تخدم المواطن، مشيرا إلى أنه تم التنبيه على المخابز ببدء إنتاج العيش في الساعه 5 صباحا قبل فك الحظر لمنع الزحام والانتظار.

موضوعات ذات صلة:
المعاشات في زمن كورونا.. إجراءات تنهي التكدس بمشاركة المدارس والأندية|صور وفيديو

 

 

الوسوم