بتكلفة 3 آلاف جنيه.. طالب بالشهادة الإعدادية يبتكر سيارة من الخشب

بتكلفة 3 آلاف جنيه.. طالب بالشهادة الإعدادية يبتكر سيارة من الخشب الطفل إسماعيل ورد مخترع السيارة ـ تصوير: محمد فكري
كتب -

تصوير: محمد فكري

“الحاجة أم الاختراع” منطق يعرفه الكثير، يطبقه المصري في أبسط الأشياء، وأقصاها تعقيدا، أمام أي مشكلة يوجد حل، يتكيف مع المعيشة، لكن بأسلوبه، الذي يصل عند البعض إلى الابتكار، وهو ما فعله “إسماعيل أحمد إسماعيل”، عندما استخدم أدوات بسيطة لابتكار سيارة من الخشب.

فعلى الرغم من عدم توفر أي خبرات سابقة لديه في صنع السيارات، إلا أنه استطاع اختراع سيارة ذات هيكل خشبي، مستخدمًا موتور كوبوتا، وبعض القطع الحديدية، بتكلفة لم تتعد الـ3 آلاف جنيه.

إسماعيل أحمد إسماعيل، الشهير بـ “إسماعيل أبو ورد”، صاحب الـ15 عامًا، الطالب بالصف الثالث الإعدادي، ابن ناحية الدندراوية بمركز الوقف، شمالي قنا، بدأ شغفه بالاختراعات منذ المرحلة الابتدائية بمدرسة الطليعة بالوقف، وكانت بدايته مع “الونش” إذ استطاع أن يصنع شكلاً بدائيًا منه، إلا أن أفكاره تطورت مع توفر الإمكانيات المساعدة له، تمكن من ابتكار توك توك من الخردة خلال دراسته بالصف السادس الابتدائي.

اختراع

فيما يشبه عربة التنقل في المتنزهات صمم “إسماعيل” سيارته، مستغلًا تجارة والده في الأخشاب، بعمل هيكلها من الخشب، حسب قوله، لكن بذل الوقت والجهد كانا في استخدام بعض القطع الحديدية وموتور كوبوتا 2 حصان، ومن ثم دفع المحرك للانطلاق، وهو ما نجح فيه صاحب الـ15 عامًا، بعد عمل استمر قرابة العام، قائلا: “كنت بشتغل بعد ما أخلص مذاكرة وفي الإجازة عشان كده أخدت الوقت ده كله”.

في شارع الشهيد عبدالحميد الخواجة بالوقف، قبل قرابة أسبوع، انطلق “أبو ورد” بسيارته الصغيرة، وهي المرة الأولى التي يرى عدد كبير من أهالي منطقته ابتكاره، بين الانبهار والإعجاب: “ناس كتير كانت بتصورني، وفيهم اللي طلب مني أعمله عربية خاصة بهم”، حسبما أكد إسماعيل.

الطالب إسماعيل بجوار اختراعه ـ تصوير: محمد فكري
الطالب إسماعيل بجوار اختراعه ـ تصوير: محمد فكري

مكونات السيارة

وعن أجزاء السيارة يوضح إسماعيل أنها تتكون من: “شاسيه خشب مثبت فيه 4 عجلات، وموتور كوبوتا 2 حصان، وفرامل، وكرسي يتسع لشخص واحد، ودلكسون سيارة، وزوايا حديد، ودواسات، ودبرياش يد، وشكمان موتوسيكل قام بتركيبه في موتور السيارة”، مشيرًا إلى أنه تصفح العديد من المواقع الإلكترونية للوصول إلى الشكل النهائي للسيارة، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات خاله الذي كان له تجربة سابقة في ابتكار سيارة منذ سنوات.

المراحل الأولية لاختراع السيارة ـ تصوير: محمد مكي
المراحل الأولية في لاختراع السيارة ـ تصوير: محمد فكري

ارتفاع أسعار السيارات

إسماعيل أحمد الطفل الذي لم يتعد عمره الـ 15 عاما يشير إلى أن ارتفاع أسعار السيارات، خلال الفترة الأخيرة هو ما دفعه لاختراع السيارة بهدف مساعدة المواطنين وتوفير الأموال التي ينفقونها على وسائل المواصلات.

ولفت إلى أن تكلفة السيارة في شكلها البدائي وصل إلى 3 آلاف جنيه، وأنه سيقوم بتطويرها من خلال تغيير إطاراتها بإطارات توك توك، وموتور موتوسيكل، و5 غيارات لتتمكن السيارة من السير للأمام والرجوع للخلف، إضافة إلى زيادة نسبة الأمان بالسيارة، وتكبيرها لتتمكن من حمل شخصين.

السيارة الخشبية التى تم اختراعها ـ تصوير: محمد فكري
السيارة الخشبية التى تم اختراعها ـ تصوير: محمد فكري

حلم

الطالب بالشهادة الإعدادية يحلم أن يصبح مخترعًا، يستفيد وطنه من اختراعاته ويسهم في تقدمه وازدهاره، متمنيًا أن يتحقق حلمه ويطور سيارته من خلال تزويدها بمراوح وبعض القطع التي تمكنها من السير على المياه، مشيرًا إلى أن هذه الاختراعات والصناعات التي تتم داخل الوطن مضمونة وغير مكلفة.

الوسوم