بالإعدام والمؤبد.. جنايات نجع حمادي تقتص لمقتل ضابط متقاعد في الوقف

بالإعدام والمؤبد.. جنايات نجع حمادي تقتص لمقتل ضابط متقاعد في الوقف مجمع محاكم نجع حمادي ـ تصوير: سمر فوزي
كتب -

كتب: محمد مكي، سمر فوزي

قضت محكمة جنايات نجع حمادي، اليوم الاثنين، بالإعدام لمتهم والسجن المؤبد لاثنين آخرين في قضية مقتل ضابط متقاعد بالقوات المسلحة بمركز الوقف شمالي قنا.

تفاصيل القضية

مع بداية شهر ديسمبر عام 2015 تلقى مركز شرطة الوقف بلاغًا من طارق عاصم محمد عبدالعال مدرس، وإسماعيل أحمد علي حويل مقاول أخشاب، مقيمان بناحية المداكير بندر الوقف، باكتشافهما مقتل حسين محمد حفنى إسماعيل (70 عاما) ضابط شرف بالمعاش بالقوات المسلحة، ويعمل مشرف أمن بشركة وادي النيل للمقاولات، حيث وجداه بمنزله الذي يقيم فيه بمفرده الكائن بذات الناحية جثة هامدة، حال توجههما لمنزله للاطمئنان عليه.

وأضافا أنهما خلال الطرق على الباب لم يستجب، وقاما بالدخول للمنزل من سطح جار ملاصق، واكتشفا وجود جثة مسجاة على جانبها الأيمن على سرير غرفة النوم وبها أثار إصابة عبارة عن جرحين قطعيين غائرين بالرأس من الجانب الأيسر، وفي حالة انتفاخ، ويرتدى ملابسه كاملة، وعثرا على متعلقاته و2 هاتف محمول ومبلغ مالي وقدره 2500 جنيه بمحل الواقعة، ولم يتهما أو يشتبها في أحد جنائيا.

فريق بحث

شكلت وحدة مباحث الوقف برئاسة النقيب مصطفى حلمي، رئيس المباحث آنذاك فريق بحث لكشف غموض الواقعة، والذي توصل إلى أن وراء ارتكاب الواقعة محمد.أ.م وشهرته محمد الظني (31 عاما)، عامل بمقهى، سابق اتهامه في قضيتين، ومحمد.ح.إ.ع، وشهرته محمد جودة (29 عامًا)، سائق، سابق اتهامه في قضيتي ضرب، وعلي سعد الدين محمود (27 عاما)، عامل، سابق اتهامه في قضيه ضرب.

وكثفت الأجهزة الأمنية برئاسة العقيد إبراهيم سليمان، رئيس فرع البحث الجنائي، من جهودها لضبط المتهمين، وتم ضبطهم وبحوزتهم مبلغ مالي وقدرة 5500 جنيه من إجمالي المبلغ المتحصل من الواقعة.

اعترافات

المتهمون اعترفوا أمام النيابة بارتكاب الواقعة، مشيرين إلى أنهم صعدوا على سطح مسكن المجني عليه مستخدمين سلم خشبي، وحال دخولهم غرفة نومه شعر بوجودهم، فقام المتهم الأول بضربه بقطعة حديد كانت بحوزته، واستولوا على مبلغ مالي قدرة 10 آلاف جنيه وفروا هاربين عقب إغلاقهم باب المسكن من الخارج بوضع قفل حديدي خشية افتضاح أمرهم.

وأضافوا أنهم تركوا المبلغ المالي المعثور عليه وهواتفه المحمولة عقب ارتكابهم للواقعة بحجرة المجني عليه بقصد التضليل، وللإيهام أن الواقعة ليست بدافع السرقة.

المحكمة تقتص

ووجهت النيابة تهمة القتل العمد للمتهمين، وأحيلت القضية التي حملت رقم 52 لسنة 2016 جنايات الوقف، والمقيدة برقم 502 لسنة 2016 كلي قنا إلى النيابة العامة، ومنها إلى محكمة جنايات نجع حمادي التي قضت في جلستها اليوم الاثنين، برئاسة المستشار عصام فكري، وعضوية المستشارين صلاح الشربيني، وماركو سمير فرج، وأمناء سر أحمد صالح أبو سحلي، ومحمد وزيري، وأسامة الأمير بمعاقبة المتهم الأول بالإعدام شنقًا، والمتهمين الثاني والثالث بالسجن المؤبد.

الوسوم